أكرمنا الله تعالى بهذة النعمة العظيمة المسماه بنعمة العينين أو نعمة النظر .. تخيل أنك لا تستطيع الرؤية. شيء صعب قد يبتلي الله بها عبده منذ ولادته أو يتعرض الإنسان لهذا العارض نتيجة عوامل كثيرة

ماذا نعني بلفظ ضعف النظر؟

هو مرض يصيب الإنسان يجعله لا يرى الصورة بطريقة واضحة في مسافة معينة . و ينقسم ضعف النظر ينقسم إلى نوعين:- قصر المظر و طول النظر
هناك خطأ شائع بأن طول النظر ليس مرضا .. بالطبع هذا غير صحيح على الاطلاق .
في العرف الطبي يعتبر طول النظر هو مرض .فليس معنى المبالغة في الحاسة البشرية أنها شيء محبب إنما هي عارض اختلف مع طبيعة تكوين الإنسان .

متى نقول أن هناك ضعف نظر ؟

عندما يتم اختبار الإنسان تقنيا أو يدويا من خلال العلامات أوما يعرف بمخطط سيلينين . و لنوضح الأمر بصورة أسهل نقول إذا استطاع الفرد رؤية جسم من مسافة تساوي 20 قدم، وهذا الجسم يمكن عادة رؤيته من مسافة 20 قدم، إذًا ذلك الشخص نظره 20/20. وإذا استطاع الفرد رؤية جسم من على مسافة 20 قدم، وهو ما يستطيع الفرد العادي رؤيته من مسافة 40 قدم، إذًا ذلك الشخص نظره 20/40.
بعبارة أخرى، تخيل أنك تواجه مشكلة في رؤية الأجسام التي على بعد وتقدر فقط على الرؤية لمسافة 20 قدم ما يستطيع الفرد العادي رؤيته لمسافة 200 قدم، إذًا لديك نظر 20/200. ومصطلح 6/6 يستخدم أكثر في أوروبا وأستراليا وفي مصر.

ضعف النظر مرض منتشر في مجتمعنا بكثرة  يتدخل فيه أحيانا العامل الوراثي و كانت النظارة الطبية ومازالت الحل السحري لهذا العارض.

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بضعف النظر

لا يمكن أن نخصص نوعا من البشر أو سنا معينة لنقول أن ضعف النظر مرتبط تلك الفئة المرضية.. فقد نرى هناك طفلا أو شيخا أو إمرأة أو رجل أو إمرأة حامل..يعانون من الضعف ويلجأون للنظارة الطبية و التى هى بمثابة حل حتمى و ضرورى لعلاج ضعف البصر .

الأسباب الرئيسية للإصابة بضعف البصر

  • لا نجد سببا رئيسيا إنما هناك أسباب مجتمعه يرأسها إختلافات معدلات إنكسار الضوء في العين البشرية والديل أننا نجد ضعف أحيانا في عين واحده فقط و يضاف لذلك الإختلاف تعرض العين لأمراض تؤدي لضعف وظائفها كمرض السكر أو وجود ضمور في عصب العين البصري
  • يضاف الى ما سبق تداخل الاجهزة الإلكترونية وتعرض العين لكمية كبيرة ممن الإشعاعات والتركيز الشديد نظرا لصغر حجم ماتراه العين
  • التركيز المستمر في الاجهزة الإلكترونية كالمحمول والتابلت يصيب النظر أحيانا بضعف عارضي ..قد يكون حله البسيط البعد عن تلك الاجهزة لفترة
  • العوامل الوراثية لا تلعب دورا حيويا في ضعف النظر …فكثيرا نرى أطفالا  يعانون من ضعف البصر و لا يوجد أحد بيبتهم يلبس النظارة

أعراض ضعف البصر

تختلف حسب سن المريض
في الاطفال حتى سن السادسة:-

  تكون الشكوى أحيانا مشتركة بين الطفل والاهل

*القرب الشديد من مصدر الصورة
*حركة العين كثيرا
*التغمييض المستمر للعين
*حك العين بشك كثيف
بالنسبة للبالغين وكبار السن :-

تكون الاعراض مثل ما سق ويضاف عليها
*عدم وضوح الرؤية
*حالات حول الضوء المشاهد
*اهتزاز الصورة
*بعد مصدر الصورة مع الوقت لتوضيحها…وهذا يصاحب من تعدى الأربعين عاما….واللفظ الدارج لها نظارة القراءة

مضاعفات ضعف البصر

يكفي أن تشتكي من عدم وضوح الرؤية . هذا أمر كافى جدا لتتعرض دائما للحوادث وعدم التركيز وعدم القدرة على التواصل بشكل جيد.

ملحوظة :-

ضعف النظر قد يكون سببه مرض عضوي لكن لا يدرك المريض بذلك مما يؤدي لحدوث ضعف في قدرة العين الأساسية ومن ثم لا يصبح للنظارة دورا رئيسيا في حل تلك المشكلة.


كيفية الاكتشاف المبكر :-

هناك علامات يلاحظها الاهل على طفلهم ترجح كونه مصابا بضعف البصر منها :-

  1. القرب الشديد من مصدر الصورة
  2. حركة العين كثيرا
  3. التغمييض المستمر للعين
  4. حك العين بشك كثيف

تشخيص ضعف البصر

يكون عن طريق قياس النظر بالعلامات او بالكمبيوتر

ضعف النظر

 

علاج ضعف البصر

العلاج رقم واحد عالميا هو النظارة الطبية

6

هناك لفظ دارج ومنتشر خصوصا في مصر …نظارة الحفظ

لا يوجد ما يسمى نظارة حفظ بل بالعكس لبس هذة النظارة قد يكون بداية لحدوث الضعف في النظر فكيف لانسان بصره كاملا ان يضع حاجزا يعيق الضوء فمهما كان نقاء العدسة لا تكون بنقاء الصورة لوحدها.
إنما لفظ نظارة حفظ النظر  ما هو إلا تعبير لاستخدام النظارة بشكل عام مهما كان نوع النظارة حيث ان استخدام النظارة يحافظ لضعيف النظر على عينيه لتصبح قادرة على انكسار الضوء بشكل يقارب  عين الإنسان الطبيعي لذلك أطلق عليها هذا اللفظ
هناك علاجات أخرى..لكن تظل النظارة العلاج رقم واحد حتى سن الثامنة عشر .
 التدخل الجراحي لا يكون إلا في حالات وجود مياه بيضاء أو زرقاء
العدسات اللاصقة تعتبر العلاج المثالي رقم 2 لكن لتكلفتها ولعدم قدرة البعض على لبسها..إضافة لعدم النصح بها للأطفال.
مدة العلاج.
لا  توجد مدة للعلاج …النظارة مستمرة مع الإنسان…فهي رفيقته طيلة العمر
قد نتوقف عن استخدام النظارة مع بعض  الاطفال الصغار ولكن نتيجة أن الطفل يكون هناك قدرة على علاج العصب البصري ومعدلات الإنكسارلكن ذلك يتوقف بعد سن الثامنة وإذا تبقى ضعفا بالنظر فسوف يكون ثابتا ولا علاج له إلا استمرار لبس النظارة.

لا بد من شرح أهمية استخدام النظارة ومدى احتياج الإنسان لها طول عمره كى لا تزداد درجة اصابته بضعف البصر .

علاج ضعف البصر بالليزر
الليزر هو التقنية الجديدة والتي أثبتت نجاحها بشكل مكثف جدا لكن هناك شروط لإجرائه
نلخصها في نقطتين أساسيتين
1- القرنية وسمكها ومدى ملاءمتها لإجراء علاج الليزر
2-مدى قدرة العين على علاج الضعف بالنظارة

مع ملاحظة أن الليزك عمليه تعوض النظارة و لا تصلح ضمور العصب و العين الكسولة لا يوجد علاج لها حتى الأن .

و ختاما …  نوجه كلمة للجميع و ننوه إلى أهمية  مراجعة طبيب العيون  على الأقل كل ستة أشهر و متابعة نظر الاطفال حيث أن الطفل قد يعالج من قصور النظر مبكرا لوجود تنيط ونمو بعصب العين إذا لم يتم مراعاة ذلك فالمخ يهمل الصورة ومن ثم تصبح العين كسولة لا علاج لها .

مع خالص تمنياتنا لكم بالصحة و السعادة  . . . .