فى السنوات الأخيرة انتشرت أمراض الكلى المختلفة منها ما هو مجرد اضطراب بسيط او متوسط فى وظائف الكلى و منها ما قد يكون اضطرابا شديد يصل فى بعض الأحيان الى مرحلة الفشل الكلوى التام و مع الزيادة الواضحة فى عدد المصابين بأمراض الكلى كان واجبا علينا ايضاح كيفية التغذية السليمة لهؤلاء المرضى لأجل المحافظة على صحتهم قدر الامكان و منع تفاقم الأعراض التى يعانون منها .

النظام الغذائي لمرضي الفشل الكلوي:

ـ الإقلال من تناول البروتين قد يبطئ من تدهور وظيفة الكلى قبل الوصول لمرحلة الغسيل الكلوى ، أما بعد الغسيل فيجب الإكثار من البروتين لتعويض الفاقد منها أثناء الغسيل .

ـ كثرة الدهون تؤدى إلى تدهور وظيفة الكلى.

ـ بعض مرضى القصور الكلوي يعانون من ارتفاع ضغط الدم الذي يتأثر بكمية الملح

ـ الكلى المريضة لا تتعامل بكفاءة مع البوتاسيوم، وزيادته بنسبة كبيرة قد تؤدي إلي اضطرابات في عمل القلب والوفاة.

ـ كمية السوائل المسموحة لمرضى الكلي = كمية البول يوميا + 500 مل.

ـ زيادة الفوسفور تؤدي إلي الإحساس بالحكة.

ـ نقص الكالسيوم يؤدي إلي هشاشة العظام و الكسور.

أولاً : البروتين :

* ما هي علاقة البولينا بالبروتينات ؟

عندما ينكسر البروتين ينتج منه النشادر السامة التي يحولها الكبد إلى بولينا.

* ماذا يحدث إذا ارتفعت نسبة البولينا ؟

توليد عنصر النشادر السام على الكلى مما يؤدي إلى غثيان وفقدان الشهية .

* ماذا لو تناول المريض البروتين بكمية أقل من المطلوب ؟

تقل نسبة البولينا إذا كانت هناك سعرات حرارية كافية في الطعام .

إذن التحدي هو أن تعطى الجسم ما يحتاجه من البروتين دون أي زيادة حتى لا تتولد البولينا ، أو أي نقص حتى لا يكسر الجسم بروتينات العضلات .

* كيف يتولد الكرياتينن ؟

الكرياتينين : مادة موجودة بالعضلات تنتج بنسبة ثابتة لحجم العضلات الموجودة بالجسم .الكرياتينين يزيد مع زيادة حجم العضلات، ويقل مع قلة حجمها.

البروتين في القصور الكلوي :

1- لمرضى القصور المزمن فى وظائف الكلى قبل الوصول لمرحلة الغسيل ٠٫٨جرام بروتين لكل كيلو جرام من الوزن

2- مرضى الغسيل الكلوي يفقدون كمية ليست بالقليلة أثناء الغسيل يجب تعويضها؛ لذا نعطى المريض 1.3 جرام بروتين لكل كيلو جرام من وزنه .

أنواع البروتين :

1- بروتين عالي القيمة الغذائية :

بياض البيض ١٠٠%

اللحوم والطيور والأسماك-الألبان ومنتجاتها ٨٠%

٢- بروتين نباتي :

البقول- بعض الخضروات ٦٥% -الخبز والحبوب ٥٠٪

ثانيًا : اضطرابات الدهون في الدم في مرضى الكلى :

اضطرابات نسبة الدهون في الدم تؤدى على المدى الطويل إلى بعض المضاعفات الصحية ؛ على سبيل المثال : تصلب الشرايين وما يصاحبه من خطورة على بعض الأعضاء الحيوية في الجسم ، مثل وظائف القلب والأوعية الدموية.

كيفية علاج الاضطرابات الدهنية المصاحبة للفشل الكلوي المزمن :

الإكثار من الحركة وممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم .

الأطعمة المسموحة :-

  • الخضر الطازجة أو المطبوخة بطريقة السلق أو الشوي كذلك الفواكه الطازجة وخاصة التفاح والعنب الأحمر .
  • لحم الدجاج الخالي من الجلد .
  • السمك .
  • بياض البيض .
  • المواد النشوية ؛ مثل : البطاطا والأرز والمكرونة والخبز المصنوع من طحين القمح الكامل .
  • الحليب الخالي من الدسم ومشتقاته .
  • الحبوب والبقول ، مثل : الذرة والبازلاء والفاصوليا والعدس .

الأطعمة المسموحة باعتدال : ـ

  • زيت الزيتون ( ملعقة صغيرة يوميا لكل فرد) ، والذرة وعباد الشمس . ـالأجبان البيضاء التي تحتوي علي ما يقل عن 30% من المواد الدسمة .
  • الطحينة والسمسم .
  • لحم البقر .
  • المكسرات ، مثل : الجوز واللوز .

الأطعمة الممنوعة : ـ

  • اللحوم الدسمة ، مثل : لحم الغنم والإوز والبط والنخاعات وفخذ الدجاج والسردين المعلب بالزيوت .
  • صفار البيض ( يسمح ببيضتين أسبوعيًّا ).
  • الحليب الكامل الدسم ومشتقاته وكذلك الكريمة والقشطة .
  • الفستق والكاجو .
  • الشوكولاتة .
  • الصلصات المعلبة الدسمة .
  • الدهون المجمدة ، مثل : الزبد والسمنة .
  • جميع أنواع الأطعمة المقلية .

ثالثاً : السوائل والفيتامينات والأملاح المعدنية :

1- البوتاسيوم لمرضى القصور الكلوى :

أ- مرضى الفشل الكلوي تحت العلاج التحفظي ويوجد لديهم جزء متبق من الكلى يؤدى بعض الوظائف عادة لا يحتاجون إلى الإقلال من الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم.

ب- مرضى الفشل الكلوي على الغسيل الدموي وهؤلاء يحتاجون إلى الابتعاد عن الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم .

لتقليل نسبة البوتاسيوم :

ـ الأطعمة المطبوخة أو المشوية أو المقلية تحتوى على نسبة أقل من البوتاسيوم .

ـ السلق والتخلص من المياه يقلل من البوتاسيوم بالخضروات .

وكذلك النقع لمدة ساعة في ماء بعد تقشير الخضروات وتقطيعها يؤدى إلى التخلص من نسبة كبيرة من البوتاسيوم .

ـ القهوة المركزة أو القوية تحتوى على بوتاسيوم أكثر من القهوة الخفيفة .

أغذية قليلة البوتاسيوم : ( مسموح بفنجان واحد يوميًّا )

التفاح ـ التوت ـ الكريز ـ العنب ـ الكمثرى ـ الأناناس الفراولة ـ البطيخ ـ الفاصوليا الخضراء ـ الفول الأخضر الأرز ـ الكرنب ـ الشعيرية ـ الجزر ـ الخبز ـ القنبيط الكيك ـ الذرة ـ الخيار ـ الخس ـ البامية ـ البصل ـ البسلة

الأغذية مرتفعة البوتاسيوم : ( ينصح بالابتعاد عنها )

المشمش ـ البلح ـ المانجو ـ الخوخ ـ البرتقال الزبيب الموز ـ الكانتالوب ـ الفواكة المجففة ـ الخرشوف العدس ـ فطر عش الغراب ـ البطاطس ـ الطماطم الفاصوليا والبازلاء المجففة ـ الردة القهوة ( يكفي فنجان يوميًا ) ـ الشيكولاتة ـ آيس كريم ـ العسل الأسود جوز الهند ـ اللبن ( يكفي كوب يوميًّا ) ـ المكسرات بدائل ملح الطعام ـ الشاي ( يكفي 2 كوب يوميًا )

٢- الصوديوم لمرضى القصور الكلوى :

تختلف كمية الصوديوم التي يحتاجها المريض على حسب مرحلة الفشل الكلوي :

في مرحلة العلاج التحفظي : تكون الكمية المسموح بها شبه طبيعية في حدود 4-8 جم يوميًّا من الملح ، ما عدا في حالات ضغط الدم المرتفع وتورم  القدمين .

في حالة الفشل الكلوي مع الخضوع لعلاج تعويضي ؛ مثل الكلى الصناعية : يجب أن نقلل كمية الصوديوم التي يتناولها المريض لتصبح حوالي 2 جم يوميًّا .

ويمكن اللجوء إلى البهارات لتحسين طعم الأكل حتى يصبح طعم الأكل مستساغًا .

مصادر الصوديوم في الطعام :

الابتعاد عن الأطعمة التي بها نسبة صوديوم مرتفعة :

  • ـ كل أنواع الجبن ما عدا الجبن غير المملح
  • ـبدائل الأملاح
  • ـالزبد المملح
  • ـالأطعمة المعلبة من الخضراوات والحساء
  • ـالمخللات
  • ـالزيتون والمايونيز
  • ـالشيكولاتة ومشروب الشيكولاتة
  • ـرقائق البطاطس ( الشيبسي )
  • ـالدقيق المخلوط بالخميرة ـالكاكاو
  • ـالبسطرمة واللانشون
  • ـالسجق
  • ـجميع الوجبات الجاهزة في المحال أو المطاعم
  • ـالمكسرات
  • ـبيكربونات الصودا
  • ـالسمن النباتي المملح

الأعشاب والتوابل لمرضى القصور الكلوى :

يمكن إضافتها إلي الطعام وتقليل كمية الملح.

و اليك قائمة بأنواع الأعشاب والتوابل التي تحتوي علي نسب قليلة من البوتاسيوم والصوديوم :-

فلفل ـ جنزبيل ـ كركم ـ زعتر هندي ـ شمر ـ نعناع جوزة الطيب ـ ماء ورد ـ زعتر ـ رائحة اللوز ـ قرفة رائحة الفانيليا ـ قشرة جوزة الطيب ـ قرنفل ـ كراوية

3- الكالسيوم  لمرضى القصور الكلوى :

المعدل اليومي المسموح به هو جرام واحد يوميًّا ، بسبب نقص فيتامين (د) النشط ، وأيضا بسبب منع المرضى عن الأطعمة التي تحتوى على الفسفور والتي دائمًا ما تكون هي الأطعمة التي تحتوى على الكالسيوم مثل منتجات الألبان ؛ لذا فإن هؤلاء المرضى يحتاجون إلى أدوية مساعدة تحتوى على الكالسيوم ، فضلًا عن إعطائهم فيتامين (د) النشط .

ولابد من متابعتهم باستمرار بواسطة مستوى الكالسيوم والفسفور بالدم ونسبة هرمون الغدة الجار درقية حتى نتفادى زيادة إفراز الغدة الجار درقية ، ومتاعب العظام .

٤- الفوسفور  لمرضى القصور الكلوى :

في مرضى الفشل الكلوي لابد من تقليل نسبة الفوسفور التي يتناولها المريض لمنع ترسيبها في العظام والأوعية الدموية ، وأيضًا لتجنب الشعور بالحكة .

للإقلال من الأطعمة التي تحتوى على الفوسفور :

  • ـ استبعد الزبادي واللبن والآيس كريم .
  • ـ استبعد الردة والبقوليات أو قم باستبعاد قشرتها .
  • ـ استبعد المكسرات والحبوب ، مثل : اللب والسوداني والبندق .
  • ـ الإقلال من الأسماك .
  • ـ استبعد منتجات الشيكولاتة والكولا .

5- السوائل لمرضى القصور الكلوى:

السوائل لا تعنى فقط الماء ، ولكن كل المشروبات :

العصائر ، الشوربة ، وكل ما هو سائل في درجة الحرارة العادية ،

مثل : الآيس كريم والجيلى

  • في حالة عدم وجود اختزان للسوائل وإفراز للبول في حدود لتر يوميًا ليس هناك ضرورة لتخفيض كمية السوائل .
  • في حالة قلة أو انعدام البول يعطى المريض 500 مل من السوائل بالإضافة إلى حجم البول ، يمكن زيادتها إلى لتر واحد يوميًّا بحيث يصل الوزن الزائد بين الجلسات إلى معدل أقصاه 1 إلي 5 كيلو جرام .

٦- الفيتامينات لمرضى القصور الكلوى :يعانى مرضى الفشل الكلوي من نقص في الفيتامينات ؛ وذلك بسبب :

  • ـ نقص تناول الفيتامينات .
  • ـ فقد الفيتامينات أثناء الغسيل .
  • ـ قلة نسبة امتصاص الفيتامينات بسبب بعض الأدوية .

فيتامين (ب) المركب : قرص يوميًّا .

حمض الفوليك : 5 مجم يوميًّا .

فيتامين (ج) : إذا زاد عن 150 مجم إلى 200 مجم يؤدى إلى ترسيب الأوكسالات في الجسم .

فيتامين (أ) : زيادة نسبة فيتامين ( أ ) في مرضى الفشل الكلوي تؤدى إلى الأنيميا وزيادة ترسب الكالسيوم والدهون بالجسم .

٧- الحديد لمرضى القصور الكلوى  :نقص الحديد يؤدي إلي فقر الدم ( أنيميا ) ، وزيادته تؤدي إلي ترسب الحديد في بعض أعضاء الجسم وأخطرها الكبد ؛ لذلك يجب قياسه في الدم بصفة دورية .

مع تمنياتنا لكم بالصحة و السعادة