ماهو الصداع النصفى ؟

الصداع النصفى عباره عن الام شديدة ونابضة تقع فى احد جانبى الرأس وتظهر فى صورة نوبات تتكرر و سمى بالصداع النصفى لأنه لا يشمل كل الرأس . الصداع النصفى لا يستطيع الانسان اهماله او تجاهله و لا بد أنه سيجد نفسه مضطرا الى البحث عن علاج له حيث يصعب تجاهل هذه الالام المزعجة.

كيف يحدث الصداع النصفى ؟

تحدث العلماء كثيرا و وضعوا نظريات تشرح كيفية حدوثه الا ان اقرب النظريات الى الصواب هى حدوث تمدد فى الأوعية الدموية الموجوده فى الاغشية السحائيه التى تغطى المخ مما ينتج عن هذا التمدد ان تضغط على المستقبلات العصبية مما يسبب استثارتها بشكل زائد فمع كل نبضة تضغط الاوعية الدموية على المستقبلات العصبية وهذا يفسر الالم النابض اثناء حدوث نوبة الصداع النصفى .

جدير بالذكر أن النساء أكثر عرضة للإصابة بالصداع النصفى أكثر من الرجال بنسبة قد تصل الى ثلاثة أضعاف .

 

صداع نصفى

 

أسباب الصداع النصفى  ومثيراته ؟

هناك الكثير من الاسباب و المؤثرات التى تحفز وتسهل حدوث الصداع النصفى منها :

  • سبب وراثى نتيجة ظهور الصداع النصفى فى العائلة وتدرجه.
  • الضوء الشديد والاصوات المزعجه والروائح القوية.
  • الارق والتوتر و تغيير أسلوب النوم والضغط العصبى.
  • المجهود البدنى الزائد وبعض الاطعمة مثل الشيكولاتة.
  • التدخين وشرب الخمور والكحوليات.
  • أثناء الدوره الشهرية للمرأة نتيجة تغير مستوى الهرمونات فى الدم.

اعراض الصداع النصفى

لا يحدث الصداع النصفى مرة واحدة ولكن يظهر تدريجيا وفى عدة مراحل

  1. بداية الصداع : فى هذه المرحله يشغر اانسان بالتثاؤب والغثيان والاحباط وسرعة الانفعال مما ينتج عنه قلة الانتاج وصعوبة العمل وتستمر هذه الاعراض لبعض ساعات وقد تطول الى أيام .
  2. ظهور الهالة : تزداد الاضطرابات العصبيه والالم أيضا ويحدث الاختلال فى الاتزان والكلام والرؤية و يكون ذلك مصحوبا بعلامات خاصة مثل شم روائح معينة غير موجودة فى الواقع او حدوث خلل مفاجىء فى اتزان الجسم .
  3. الصداع القوى العنيف : هنا يصل الصداع الى قوته ولا يستطيع الانسان تحمله ويزداد بوجود اى محفز من المحفزات التى ذكرناها سابقا لذا ينبغى ابعاده عن هذه المحفزات .
  4. نهاية الصداع : يبدأ الصداع تدريجيا بالانتهاء واعراض هذه المرحله تشبه الى حد ما مرحلة بداية الصداع .

أنواع الصداع النصفى :

1 – صداع نصفى بسيط لا تصاحبه الهالة

معظم الافراد الذين يعانون من صداع نصفى اغلبيتهم يكون لديهم الصداع البسيط غير المصحوب بالهاله. و تستغرق نوبة الصداع النصفى مايقرب م 4 ساعات الى 3 ايام تقريبا اما الاعراض فتكون كما ذكر بدون ظهور اعرض الهالة.

2 – صداع نصفى تقليدى تصاحبه الهالة

حدوث الهالة يكون فى نسبه صغيره من المصابين  و هذا من رحمة الله ان جعل النوع الاخطر من الصداع النصفى يكون قليل وتكون الاعراض مصحوبه باضطرابات عصبيه وتشنجات وتظهر فى غضون خمس دقائق الى ساعه تقريبا على اقصى الاحتمالات.

خطورة الصداع النصفى :-

لابد من التعامل السريع مع الصداع النصفى خاصة الصداع المصحوب بهاله لانه الاخطر حيث قدمت الدراسات ان الصداع النصفى المصحوب بهالة قد يؤدى الى حدوث السكته الدماغيه نظرا لاحتمال تراكم بعض الانسجه الصغيره جدا وذلك لوجود عوامل مشتركه تنتج الصداع و قد تؤدى الى السكته الدماغية مثل التدخين .

كيفية الوقاية من الصداع النصفى ؟

الصداع النصفى مرض مرتبط بعدة عوامل وبالتالى للوقايه منه هناك طرق عديده منها :

  • تجنب المحفزات والمثيرات التى تعمل ع ظهور وزيادة الصداع النصفى و التى ذكرناها فى هذا المقال .
  • تمارين الاسترخاء والنوم عدد ساعات كافيه وممارسه الرياضة.
  • الاهتمام بالحاله الصحية وملاحظه حدوث النوبات.
  • تسجيل كل شئ عن النوبه من حيث بدايتها وتطورها وانتهاءها حتى يسهل التعامل معها وتفاديها.
  • هناك بعد الادويه التى تقضى على الصداع وتعمل على تقليل حدوثه توصف بمعرفة الطبيب.

علاج الصداع النصفى

هناك ثلاثة جوانب  اساسية فى علاج الصداع النصفى منها ما ذكر فى الوقايه ومنها لم يذكر

  1. علاج الاسباب و معرفة محفزات الصداع النصفى و محاولة تجنبها والنوم عدد ساعات كافية
  2. استخدام بعض العلاجات التى تمنع النوبات و التى تؤثر على تمدد الاوعية الدموية و بعض العلاجات الأخرى التى توصف عن طريق الطبيب المختص .
  3. ادوية تخفف أعراض النوبات و الصداع النصفى كمسكنات للالم.

هذا وبعد بيان المعلومات الاساسية عن الصداع النصفى نريد ان نقول ان الصداع النصفى حد ذاته فى ليس مرضاً خطيراً اذا ما تعاملت معه واحتويته و اتخذت وسائل الوقايه اللازمه والعلاج منه أما الاهمال يذهب الى طرق اخرى لا نتمناها .

مع تمنياتنا لكم بالصحة و السعادة