ما هو مرض النقرس ؟

النقرس مرض وراثي يسود في الذكور ويرجع إلى خلل في التمثيل الغذائي لحمض البوليك (اليوريك )؛ حيث ترتفع نسبته في الدم وتترسب أملاحه في الغضاريف والمفاصل مع حدوث نوبات متكررة من الألم المصحوب بتورم في المفاصل، وبخاصة مفصل الأصبع الكبير للقدم.

ولا تتعدى نسبة الإناث بين مرضى النقرس 5 – 10 %، وفى هذه الحالات نادرًا ما تظهر أعراضه قبل سن انقطاع الدورة الشهرية.

التمثيل الغذائي لحمض اليوريك

تنقسم مصادر حمض اليوريك إلى:

  1. مصادر خارجية:عن طريق الأطعمة التي تحتوى على نسبة عالية من مادة البيورين؛ مثل: اللحوم والكبد والكلى. وينتج عن تناول اللحوم حوالي 200 – 500 مجم من حمض اليوريك .
  2. ومصادر داخلية: تنشأ عن التمثيل الغذائي للبيورينات الموجودة في أنوية الخلايا. ويعطى حوالي 300 – 600 مجم تفرز في البول يوميًا.
  3. الحد الأقصى لحمض اليوريك في الدم هو 7 مجم بالنسبة للرجال، و 5 مجم بالنسبة للنساء.

في الحالات الطبيعية يخرج الإنسان حوالي 1 جم من حمض اليوريك في البول يوميًّا، ولا يعنى ظهور أملاح حمض اليوريك عند الفحص الميكروسكوبي للبول إصابة الشخص بالنقرس؛ حيث أن هذه الأملاح يمكن أن تترسب على هيئة بلورات حتى لو كانت نسبتها منخفضة إذا كان البول حمضيًا.

وتقوم بكتيريا الأمعاء بالتخلص من حوالي ثلث كمية حمض اليوريك الذي يتكون يوميًا في الأشخاص الطبيعيين؛ وذلك بتحويلها إلى ثاني أكسيد الكربون والنشادر.

أما في الأشخاص المصابين بالنقرس أو في حالات القصور الكلوي فإن إخراج حمض اليوريك في البول يقل عن معدله الطبيعي؛ بينما يزيد معدل التخلص منه بواسطة بكتيريا الأمعاء.

gfcsssw

وتقوم كريات الدم البيضاء بتكسير كمية صغيرة من حمض اليوريك، كما تفرز كمية قليلة منه عن طريق العرق.

النظام الغذائي لمرضى النقرس (تغذية مريض النقرس) 

أ- ينبغى تجنب الأطعمة الآتية :

  • الأكلات الدسمة والدهون.
  • العدس والبقول أثناء النوبات الحادة.
  • اللحم والسمك والدجاج أثناء النوبات الحادة.
  • الكبد والكلى والمخ والسالمون والسردين والرنجة والفسيخ والملوحة والبطارخ والمحار.
  • حساء ( شوربة ) اللحوم والسمك.
  • الباذنجان والقرنبيط والبسلة والسبانخ والخرشوف أثناء النوبات الحادة، ويمكن إعطاء أحدها فقط مرتين في الأسبوع أثناء سكون الألم.
  • المربى المحتوية على بذور ( التوت والفراولة والتين ).
  • التوابل والبهارات والمخللات أثناء النوبات الحادة.

ب- يسمح بتناول الأطعمة الآتية:

  • الخبز والتوست والأرز والبليلة.
  • البقوليات كالعدس وخلافه، مع الامتناع عنها أثناء نوبات النقرس.
  • اللحوم والسمك والدجاج والأرانب، يسمح بحوالي 100 جم من أحدها.
  • البيض واللبن ومنتجاته.
  • حساء ( شوربة ) الخضروات.
  • سلاطة الخضروات.
  • الخضروات المطهية.
  • البطاطس والبطاطا.
  • الزبد والزيوت والدهون بما يعادل ملعقتي مائدة يوميًا.
  • السكريات والمربى وعسل النحل والعسل الأسود مع تجنب المربى المحتوية على بذور.
  • الحلويات والكاسترد والبودنج والجيلى والآيس كريم .
  • الفواكه الطازجة . ( فيما عدا التوت والفراولة والتين )
  • الفواكه المجففة والمكسرات .
  • التوابل والبهارات بكميات قليلة مع الامتناع عنها أثناء نوبات النقرس .
  • المشروبات كالشاي والقهوة بمعدل كوبين أو ثلاث أكواب يوميًا والسوائل بكميات حرة.

ج- أغذية تفيد في علاج مرضى النقرس :

hjg

  • عصير الليمون له أثر فعال في علاج داء النقرس؛ إذ يذيب الأملاح المترسبة في المفاصل.
  • ghgy
  • الكركديه مفيد جدًا في حالات النقرس .
  • عصير العنب يعمل على تخفيف نسبة حمض البوليك في الدم، يؤخذ مقدار 700 – 1400 جم يوميًا
  •  التفاح: يفيد مغلى قشر التفاح أو عصير التفاح في علاج النقرس. يغلى 30 جم من قشر التفاح في حوالي ربع لتر من الماء لمدة ربع ساعة، ويشرب من هذا المغلي مقدار أربعة أو ستة أقداح يوميًا.
  • القرنبيط من الخضروات التى تفيد لتحليل حمض البوليك .
  • شرب نقيع الجرجير المر مفيد في علاج النقرس، ويصنع نقيع الجرجير بصب نصف لتر من الماء المغلي على 20 جم من أوراق الجرجير.
  • عصير الكرفس مفيد لمعالجة النقرس والتهابات المفاصل،حيث يشرب مقدار نصف قدح يوميًا ولمدة 15 – 20 يومًا.
  • vbv
  • ـيستخدم منقوع الزنجبيل قبل الأكل كدواء قوى لعلاج النقرس.

مع خالص تمنياتنا لكم بصحة جيدة و حياة سعيدة.