علاج اللوز

ما هما اللوزتان ؟

في الحالة الطبيعية الصحية لجسم الإنسان فإنه يوجد في الفم وخلف اللسان على جانبي الحلق ( كرتان ) من النسيج الليمفاوي يشبهان إلى حد كبير ثمرة ( اللوز ) .. تساعد اللوزتان الجسم في القيام بالمهام الدفاعية لتصفية الجسم من الجراثيم و مقاومة العدوى وعادة ما تتعرض اللوزتان للالتهاب في فصل الشتاء وغالبا ما تكون في سن الطفولة ..

ما هو التهاب اللوزتين ؟

ينجم التهاب اللوزتان عن هجوم فيروسي ( في الغالب ) أو هجوم بكتيري يتسبب في حدوث بعض الأعراض التي يشتكي منها طفلك , على سبيل المثال :

  • ألم في الحلق ( الزور ) أكثر من 48ساعة و قد يكون هناك ألمآ في أذن الطفل .
  • يجد الطفل صعوبة في بلع الطعام أو السوائل أحيانا .
  • يحدث ارتفاع في درجة حرارة الجسم قد تصل إلى 40 درجة مئوية .
  • شعور بالألم في جميع أجزاء الجسم ( تكسير ) مع الإحساس بالخمول والإعياء .
  • صداع ونقص في الشهية و تغير في الصوت وكذلك انبعاث رائحة كريهة من الفم .
  • آلام في بطن الطفل مع الشعور بالغثيان والتقيؤ .

لذلك عزيزتي الأم ، عزيزي الأب .. إذا اشتكى الطفل من بعض هزه الأعراض فعليكم التوجه فورآ للطبيب المختص بأمراض الأنف و الأذن والحنجرة فهي البداية الحقيقية لحل الإشكالية ..

ماذا قبل زيارة الطبيب ؟

إليكي أيتها الأم بعض النصائح اللازم تقديمها لطفلك في المنزل  حال اصابته بإلتهاب اللوز حتى يأتي موعد زيارة الطبيب :

  • يمكنك إعطاء خافض حرارة ( يفضل اللبوس ) بشكل مؤقت .
  • ينصح بتناول كميات من السوائل الدافئة ( وليست الساخنة ) وعلى فترات متتالية ..
  • يفضل أن توفر الراحة التامة للطفل وأن يبتعد عن التعرض لأشعة الشمس أو المجهود البدني ..
  • يمنع الاتصال المباشر بالأطفال الأصحاء ( لعدم نقل العدوى عن طريق الرزاز أو العطس
  • ينصح بعدم التواجد بالقرب من المدخنين ..

عند زيارة الطبيب :-
تتم استشارة الطبيب المختص خلال فترة وجيزة من ظهور الأعراض السابق ذكرها ، و عند الفحص الطبي نجد إحمرارآ شديدآ وتضخما في اللوزتين ( كثمرة الفراولة ) وقد تظهر طبقة سطحية من الصديد بالإضافة لوجود تضخم في بعض الغدد الليمفاوية في منطقة الرقبة ( الحيل ).

 

8888

التهاب شديد باللوزتين

التهاب اللوزتين الصديدى

التهاب اللوزتين الصديدى

 

يبدأ الطبيب بالعلاج الدوائي قبل التدخل الجراحي لإستئصال اللوزتين ، لذلك ننصح الآباء والأمهات بعدم التسرع و الا يطلبون من الطبيب إجراء العملية فورآ ، فقط دع القرار للطبيب ..

علاج التهاب اللوزتين

  أولآ  : العلاج الدوائي :
يتم إعطاء الطفل مضاد حيوي مناسب لعمره و وزنه ، بالإضافة لخافض الحرارة ومضادات الالتهاب وينصح الأطفال البالغين بالغرغرة بالماء الدافئ والملح مع تناول كمية وافرة من السوائل الدافئة وتجنب العصائر الحمضية ( كعصير البرتقال أو الليمون ) .
 ثانيآ : العلاج الجراحي  :

إستئصال اللوزتين . فى حالات خاصة يحددها الطبيب المختص

 متى يقرر الطبيب استئصال اللوزتين ؟

في حالات معينة يلجأ الطبيب لاستئصال اللوزتين للطفل و هي

  • التهاب اللوزتين المتكرر من 3-5 مرات سنويا لمدة سنتين متتاليتين أو أكثر من 6-7 مرات سنويآ لمدة سنة واحدة .
  • تضخم اللوزتين المتواصل لمدة 3 أشهر بالرغم من تناول العلاج
  • الانسداد الفموي وصعوبة البلع الناتجة عن تضخم اللوزتين أو الاختناق الناجم عنه.
  • الصديد المتكرر حول اللوز أو التهاب العقد الليمفاوية الصديدية المتكرر .
  • التهاب الأذن الوسطى المتكرر مع تجمع سوائل خلف طبلة الأذن مما يؤدي إلى مشاكل ضعف السمع والتأخر في الدراسة .
  • في حالة الشك بوجود ورم في اللوزتين خاصة عند تضخم إحداها فقط .

عملية استئصال اللوز (اسئتصال اللوزتين )

يخضع الطفل لبعض الفحوصات المعملية للتأكد من خلوه من أية موانع للتخدير أو العملية ، وينصح بالتوقف عن الأكل والشرب 8 ساعات قبل إجراء الجراحة .. يتم تجهيز الطفل للعملية عن طريق التخدير الكلي . يتم استئصال اللوزتين بالجراحة أو عن طريق الموجات فوق الصوتية أو بالليزر وقد يستدعي الأمر استئصال اللحمية أيضآ .  يخرج الطفل عادة في نفس اليوم للعملية.

نصائح هامة بعد عملية استئصال اللوزتين :-

ينصح بتناول الآيس كريم والمثلجات فور الإفاقة من العملية ، ويستحسن متابعة حالة الطفل في المستشفى طوال اليوم للتأكد من عدم حدوث أية مضاعفات جراحية ، يوصف للطفل علاج ما بعد العملية لعدة أيام ويسترد الطفل نشاطه خلال أسبوع إن شاء الله …

 

مع تمنياتي لكم و لأطفالكم بالصحة والعافية ..