علاج الام العظام فى الاطفال
كثيرا ما يلاحظ أولياء الأمور أن أبنائهم يشتكون من ألم بالاطراف مثل ألم بالركبة أو الفخذ أو الظهر أو الكوع. و في أوقات كثيرة يكون هذا الألم مؤقت و يختفي في بضعة أيام بينما في بعض الاوقات يكون هذا الألم علامة لمرض او شيء خطير يجب علاجه
في البداية يجب أن يعرف الأباء و الامهات الفارق بين الألم الحقيقي و الألم الغير حقيقي في الأطفال . فكثيرا ما يعبر الطفل عن ضيقه أو عدم إرتياحه لموقف ما بأن يشكو من ألم فمثلا حين يمشي الطفل في مشوار لا يحبه مع والديه فى العادة يشكو من ألم و يطلب من أهله ان يحملوه بينما في نفس اللحظة لو رأي كرة فسيجري ليلعب بها و ينسى الألم الذي كان يشكو منه . و بالتالي فالعلامات التي نعتبرها تعبير عن ألم حقيقي هي :-
أولاً : ان يكون الألم شديد فيتسبب في توقف الطفل عن عمل شيء يحبه مثل اللعب مع الاطفال الاخرين و هنا نعني ان الألم يتسبب في التوقف عن اللعب و ليس ألم بعد ان ينتهي الطفل من اللعب .
ثانياً : ألم يتسبب في أن يصحو الطفل على ألم و صراخ في وسط النوم ليلا و هنا لا نقصد ألم يشكو منه الطفل قبل النوم أو أن يشكو من عدم النوم بسبب ألم .

في حالة وجود ألم او شك في وجود ألم مستمر أكثر من ثلاثة أيام فيجب استشارة طبيب عظام الأطفال و عمل فحص للطفل و ربما بعض الأشعات و التحاليل للتأكد من عدم وجود أي مرض .
علاج الام العظام فى الاطفال
من الأسباب التي تتسبب في ألم في الأطفال إلتهابات العظام و المفاصل مثل الإلتهابات الروماتيزمية او إلتهابات العظام الصديدية و أيضا بعض أمراض المفاصل مثل قصور الدورة الدموية بالفخذ (بيرثس) او بعض الاورام او كسور العظام . 
يجب ملاحظة ان العيوب الخلقية التي يولد الطفل بها لا تتسبب في الم إلا في مراحل متأخرة أي بعد سن 15 او 18 سنة و لكن أثناء الطفولة لا تتسبب هذه التشوهات في ألم حقيقي . و بالطبع هناك ألم العضلات بسبب الإجهاد أو ضعف العضلات أو العادات الغير صحية .

هناك لفظ شائع اسمه آلام النمو و يستعمله الناس لوصف الالم المؤقت الذي لا ينبع من سبب اكلينيكي حقيقي فيفسرونه بان الطفل ينمو لكن في الحقيقة لا يوجد دليل علمي على هذه الكلمة و بالتالي فأغلب آلام النمو هي في الحقيقة من الأنواع التي وصفناها في البداية او مرتبطة ببعض ألم العضلات نتيجة الإجهاد أو الأوضاع الغير صحية اثناء الجلوس او النوم .


د خالد عمارة
أستاذ جراحة العظام