ليس كل ما نقوله أو نَصِفهُ في حياتنا العامة يعتبر إكتئاب ؛ لأنه في أحيان كثيرة يكون شكل من أشكال نوبات من الحزن أو الكآبة فنحن نستخدم لفظ الإكتئاب بشكل دارج .

ما هو الإكتئاب ؟ و ما سبب الشعور بالإكتئاب ؟

الإكتئاب عبارة عن مرض يكون سببه حدوث خلل في المواد الكيميائية التي تنتقل بين الخلايا و بعضها داخل المخ ، وهذا الخلل ينتج عنه دخول الشخص في مجموعة من الأعراض تزداد حدتها إذا لم يُعالج الشخص بشكل سليم ؛ مما يؤدي إلى تفكير الشخص في إيزاء نفسه أو الإنتحار .
يمر جميع الأشخاص بنوبات الحزن أو نوبات الكئابة العادية خاصةً عندما يمر الشخص بمشكلة أو أزمة أو ضغط نفسي عنيف أو حادث أو فقدان شخص قريب أو فقدان وظيفة أو أي شيء يؤثر على معنويات أو نفسية الشخص .

علامات و أعراض الإكتئاب

يُقال أن الشخص يُعاني من إكتئاب مرضي إذا حدث له إعاقة في أداء وظائفه اليومية ، فمريض الإكتئاب الذي يحتاج إلى العلاج و استشارة طبيب متخصص هو الذي يعاني من ميل للحزن و أحيان أخرى ميل للفرحة الغير مبررة ، و يعاني أيضاً من فقدان للشهية أو لديه شهية كبيرة جداً للأكل بدون إحساس بلذة الطعام مما يسبب الزيادة المفرطة في الوزن ، و فقدان الرغبة أو الإهتمام بأي شيء ، و يعاني مريض الإكتئاب أيضاً من اضطرابات في النوم مثل زيادة عدد ساعات النوم و الكسل أو العكس خاصةً في حالة كبار السن حيث يجد الشخص صعوبة في النوم .

من هم الأفراد الأكثر عرضة للإصابة للإكتئاب  ؟

هناك فئات معينة يزيد معدلات تعرضها للإكتئاب ، من المعروف أن السيدات أكثر عرضة للإكتئاب من الرجال خاصةً السيدات بعد الولادة مباشرة مما يجعل السيدات تميل إلى البكاء و الكآبة ، و هذا يكون بسبب خلل في الهرمونات الذي حدث بعد الولادة مباشرة . أيضاً مرضى الأمراض المزمنة و مرضى الأورام يكونوا عُرضة للإكتئاب و هذا يؤثر على العلاج و إستجابتهم له .

ملاحظات هامة بخصوص الإكتئاب

  • للإكتئاب علاقة وثيقة بالإنتحار حيث أن كتير من مرضى الإكتئاب يحاولون الإنتحار بطريقة جدية .
  • الإكتئاب ليس له علاقة بدرجة الإيمان ، و هذه مشكلة تظهر في مجتمعنا حيث يعتقد البعض أن مريض الإكتئاب لديه ضعف إيمان و لكن
  • الإكتئاب ليس له علاقة بدرجة الإيمان .
  • مريض الإكتئاب لديه خلل في بعض المواد الكيميائية في المخ .
  • للإكتئاب أشكال و أنواع كثيرة يجب إستشارة الطبيب للتأكد من المرحلة التي يمر بها مريض الإكتئاب و كيفية علاج هذه المرحلة .

علاج الإكتئاب

يشتمل علاج الإكتئاب على عدة أشياء :-
أولاً : العلاج الدوائى بإستخدام الأدوية المضادة للإكتئاب :

و هي تعمل على ضبط معدلات المواد الكيميائية الموجودة بالمخ و التي تؤثر على الحالة المزاجية للفرد ، و لكن الأدوية وحدها لا تكفي.

ثانياً : العلاج النفسى و السلوكى :

يحتاج الفرد إلى مجموعة من العلاجات السلوكية و النفسية حيث يحتاج مريض الإكتئاب إلى التحدث إلى الطبيب و مناقشة مواضيع معينة يمكن أن تكون هي سبب الإكتئاب و بمساعدة الطبيب أو الأخصائي النفسي يستطيع التغلب على المواقف المختلفة .

ثالثاً : علاج الإكتئاب بالجلسات الكهربائية 

هذا يستخدم في حالات الإكتئاب العنيفة ، يعتقد البعض أن الجلسات الكهربائية تعذيب للمريض و لكن هي ليست كذلك ، حيث أن العلاج بالكهرباء يكون لتنظيم كهربية المخ لتصبح مستقرة ، و الجلسة لا تتجاوز عدة دقائق و أثناء الجلسة يكون المريض نائماً و بجواره طبيب التخدير و لا يشعر المريض بما يحدث أثناء الجلسة و لا يتذكرها أيضاً ، و لا يكون للجلسات الكهربائية أي آثار جانبية بأي شكل من الأشكال .

 

مع خالص تمنياتنا لكم بالصحة و السعادة . . .