الرنين المغناطيسى

ما هى أشعة الرنين المغناطيسي ؟

الرنين المغناطيسي هو جهاز تصوير مقطعي أي أنه يقوم بتصوير أجزاء الجسم علي هيئة مقاطع، تذكّر المثال الذي كنا ذكرناه عند حديثنا عن الأشعة المقطعية و هو ثمرة الخيار التي نريد ان نري ما بداخلها فنقطعها الي عدد من الشرائح ثم ننظر لكلّ شريحه علي حده

ما الفرق بين الاشعة المقطعية و اشعة الرنين ؟ 

هناك فرق جوهرى بين الاشعه المقطعيه و الرنين المغناطيسي لأن المقطعية تعتمد علي الأشعة المؤينة اما الرنين فيعتمد علي الخواص المغناطيسيه للجسم .

فكرة عمل جهاز اشعة الرنين المغناطيسى

جسم الانسان ما هو الا مغناطيس يمشي علي قدمين ،لأنه يحتوي علي ملايين من أيونات الهيدروجين الموجود في الماء الذي يشكل نسبه أكثر من 70% من كتلة الانسان، ولكننا في الحاله المستقره لايوجد لدينا تأثير مغناطيسي فلا نجذب الحديد مثلا لأن المجال المغناطيسي للأيونات يشير في اتجاهات مختلفة يلاشي بعضها بعضا ، ولكن إذا وضعنا هذه الايونات في جهاز الرنين المغناطيسي الذي هو عباره عن مغناطيس كبير، فإنها تشير في اتجاه واحد و يصبح هناك مجال مغناطيسي يمكن التأثير عليه واستقبال الاشارات الناتجه منه و تحويلها إلي صوره باستخدام الكمبيوتر .

ما دواعى عمل اشعة الرنين و ما مميزاتها عن المقطعية ؟

بصفة عامة يعتبر الرنين المغناطيسي أفضل من الأشعه المقطعيه في تصوير الأنسجة الرخوة مثل :

  • المخ
  • أربطة و غضاريف المفاصل
  • الحبل الشوكي و العمود الفقري
  • الثدي
  • القنوات المرارية
  • الرحم و المبايض

الرنين و الحامل

إذا كنتي حاملاً أو مشتبهة في ذلك يجب إخبار الطبيب او الفني قبل التصوير ، بصفة عامة لا يوجد موانع من تصوير الحوامل بدليل وجود فحص رنين مغناطيسي علي الجنين ، ولكن من باب الاحتياط فإنه يتم تجنب تصوير الحامل خلال الأشهر الثلاث الأولي ، أما الأكثر أهميه فإنه لا ينبغي حقن الحوامل بصبغة الرنين المغناطيسي لأنها قد تؤدي إلي تاثيرات ضاره علي الجنين أو ظهور بعض تشوهات .

يعتبر الرنين المغناطيسي بديلاً جيداً في الحالات التي نخشي فيها من تعريض المريض للاشعة المؤينة مثل السيدات الحوامل.

 يعتبر الرنين المغناطيسى بديلاً ممتازاً في تصوير الاوعية الدموية في المرضي الذين لديهم حساسية من الصبغات التي تستخدم في الأشعة المقطعية و العادية.

أنواع الرنين المغناطيسي

هناك نوعان من أدهزة الرنين المغناطيسى

  1. الرنين المغانطيسى المغلق
  2. الرنين المغناطيسى مفتوح

ما الفرق بين الرنين المغناطيسى  المغلق و المفتوح و ايهم افضل ؟

الفرق في الجزء الذي ينام فيه المريض أثناء اجراء الفحص ، في الرنين المغلق لا تستطيع رؤية ما خارجه وكأنك في صندوق مغلق بينما في جهاز الرنين المفتوح تستطيع أن تشاهد ما حولك ،لذلك قد يشكل الرنين المغلق مشكلة فقط لمن لديهم رهاب الأماكن المغلقه إلا أنه ليس مخيفاً للأشخاص الطبيعيين.

جهاز الرنين المغلق و المفتوح

على اليمين جهاز الرنين المفتوح و على اليسار جهاز الرنين المغلق

 

الرنين المغناطيسى

جهاز الرنين المغناطيسى المغلق

 

 

852852

جهاز الرنين المفتوح

ما الذى يميز جهاز الرنين المغلق عن المفتوح ؟

الميزه الأكبر للرنين المغلق أنه يسمح باستعمال مغناطيس أقوي فيعطي صوره أوضح بكثير جدا ، وكذلك يسمح باستخدام التطبيقات الحديثة في الرنين المغناطيسي مثل التحليل الطيفي MRS و الانتشار MRD و غيرها من التطبيقات التي تحتاج إلي مجال مغناطيسي قوي.

ما موانع عمل الرنين المغناطيسى ؟

الموانع معظمها تتعلق بأن الجهاز اساساً عباره عن مغناطيس و بالتالي يجذب المعادن و أهم تلك الموانع هي :

  • وجود منظم معدني لضربات القلب
  • أربطه التمددات الشريانيه في المخ
  • زرع القوقعه
  • وجود أجسام معدنيه في العين أو الأذن
  • حالات رهاب الأماكن المغلقه العنيفه (الرنين المغلق )
بصفة عامة مسامير و شرائح الكسور و دعامات الأسنان ليست من موانع الفحص ولكنها تؤثر بشدة علي جودة الصورة اذا ما كان الجزء المراد تصويره يحتوى على تلك الأجزاء المعدنية من شرائح أو مسامير أو تركيبات معينة فى الأسنان

هل هناك تحضير معين او احتياطات قبل اجراء اشعة الرنين المغناطيسى ؟

ينبغي ازالة جميع الاجسام المعدنية من الملابس و الإحتفاظ بالموبايلات و البطاقات الممغنطة مثل كروت الإئتمان و البطاقات البنكية أو تذاكر المترو  خارج حجرة الفحص قبل التصوير ، كما ينبغي إبلاغ طبيب أو فني الاشعه عن أي عمليات أو دعامات معدنية سبق تركيبها في اي منطقه من الجسم.

ما دواعي التخدير اثناء اجراء اشعة الرنين المغناطيسى ؟

يتم أحيانا تخدير المرضي الذين لا يمكنهم الثبات علي الجهاز لأن الحركه تفسد الصوره ، مثل الأطفال و بعض المرضي النفسيين وبعض حالات التشنجات ، وحالات الآلام الحادة .

كم يستغرق وقت الفحص بالرنين ؟

بصفة عامة فإن فحص الرنين يستغرق وقتا أطول من الفحوصات الأخري مثل المقطعية مثلاً و يمكن أن يستغرق الفحص ما بين عشر دقائق إلي ربع ساعه و قد يصل إلي ساعة او أكثر حسب جودة الصورة المطلوبة و عدد المقاطع المطلوبة  و وجود حقن بالصبغه من عدمه و وجود تقنيات حديثه مطلوبه …  الخ .. و يحاول الفني و الطبيب دائما الوصول إلي معادله صعبه أفضل جوده في أقل وقت ، وهذا ما تعمل عليه أيضا شركات الالكترونيات العالمية التى تقوم بتصميم الأجهزة و البرامج الالكترونية الملحقة بها .

دور الطبيب و فني الأشعة

يقوم  الفني بالتصوير و طباعة الافلام في حين يقوم الطبيب  بكتابة تقرير مفصل عن المرض الذي يظهر من خلال الصور الملتقطة .
و ختاماً . . .  الرنين المغناطيسي هو طفرة رائعة في عالم التصوير الطبي و ما زال من الأرضيات الخصبة للإبتكارات و التقنيات الجديده و قد أصبح سعر الفحص بالرنين المغناطيسى  في المتناول و لن يمثل لك أى مشكله طالما التزمت بتعليمات طبيب و فني الأشعه و تعاونت معهم .

تمنياتي للجميع بالصحة و السعادة …

 

دكتور محمود البرهامى

طبيب أشعة تشخيصية – مصر