المرارة هى عضو صغير من اعضاء جسم الانسان على شكل كيس صغير الحجم يقع تحت الكبد ويحتوى ذلك العضو على مادة صفراء تعرف بإسم العصارة الصفراوية و هى المسؤلة عن هضم الدهون التى يحتوى عليها الطعام المتناول . و تتكون العصارة الصفراوية  من الماء ، املاح الصفراء والكوليسترول.

فى حالة ارتفاع نسبة الكوليسترول داخل العصارةالصفراوية مصحوبا بانخفاض نسبة املاح الصفراء فقد يؤدى ذلك الى تكون الحصوات داخل المرارة .

و تعتبرحصوات المرارة احد اشهر الاضطرابات  التى تصيب جسم الانسان دون الشعور بأية اعراض ملحوظة .  و تزداد خطورة تلك الحصوات كلما اصبحت صغيرةفى الحجم لأن ذلكيؤهلها أن تسقط داخل القناة المرارية و تسبب انسداد بها .

حصى-المرارة

  أمراض المرارة تشمل :

  • الالتهابات
  • العدوى
  • الحصوات
  • الانسداد فى القناة الصفراوية.

ما هو المغص المرارى؟

يعرف المغص المرارى بانه الشعور باللام فى منطقة البطن بسبب حدوث التهاب فى الجهاز المرارى ( المرارة او القنوات المرارية ) سواء كان مصحوبا بإنسداد فى القناة المرارية أم لأ . ويحدث ذلك غالبا بسبب وجود حصوات وقد ينتج عن حدوث ذلك الاصابة بالعدوى والاتهابات.

وبما ان  المرارة عاجزة عن اطلاق العصارة الصفراء المسؤلة عن هضم وتفتيت الدهون الموجودة فى الطعام المتناول فقد ينتج عن ذلك الشعور بعدة اعراض مثل الشعور بالام فى الجزء العلوى من البطن و الظهر وكذلك الشعور بالغثيان والقىء .

يلاحظ ان الشعوربالألم فى الجزء العلوى من البطن يظهر عادة بعد ساعتين من تناول الطعام خاصة اذا كان ذلك الطعام يحتوى على نسبة عالية من الدهون واذا كان ذلك الطعام المتناول ضمن وجبة العشاء فقد يحدث الشعور باللام عادة اثناء الليل وقد يسمتر من دقائق قليلة الى عدة ساعات.

بعض الأشخاص قد يشعرون بالألم فى الاكتاف او ألم فى الكتف اليمين فقط بالإضافة إلى الشعور بالغثيان ، القئ ، غازات و انتفاخ فى منطقة البطن و ربما أيضاً العرق أو الشعور بالبرد وإرتفاع درجة الحرارة.

كيف يؤثر الحمل على المرارة؟

hgyytrr

هرمونات الحمل والتغيرات التى تحدث فى الجسم أثناء فترة الحمل تؤثر على اعضاء الجسم بصفة عامة وعلى الحوصلة المرارية بصفة خاصة حيث ان هرومونات الحمل تسبب تأخر إفراز العصارة الصفراء عبر القناة المرارية مما قد يؤدى الى سهولة تكون الحصوات داخل المرارة و هو ما يفسر أن النساء الحوامل هم الأكثر عرضة لتكون الحصوات عن غيرهن.

ونظرا لتشابة الأعراض المصاحبة لمرض حصوات المرارة مع الغثيان الصباحى الذى تشعر به المرأة الحامل فقد يصعب اكتشاف المرض فى بداية الحمل لذا ننصح بالتحدث مع طبيبك المختص عن كل الأعراض التى تشعرين بها اثناء فترة الحمل وكذلك ما إذا كنتى تعانين من تلك المشكلة قبل حدوث الحمل ايضا ويستطيع الطبيب ان يشخص المرض بسهولة من خلال الفحص بواسطة اشعة الموجات الفوق صوتية (اشعة الالتراساوند  او اشعة السونار ) وذلك للكشف عن المرض مبكرا وعلاجة والسيطرة عليه قبل ان يتطور ويؤدى إلى حدوث مشاكل صحية خطيرة اثناء فترة الحمل.

هل تؤثر امراض المرارة على صحة الجنين؟

حصوات المرارة وامراضها لا تؤثر على صحة الجنين بشكل مباشر ولكنها قد تؤثر بصورة اخرى وذلك من خلال الاعراض التى تشعر بها الأم من غثيان و ربما قىء مستمر و هو ما قد يعيق قدرتها على تناول الطعام وبالتالى عدم الحصول على التغذية المناسبة التى تساعد على نمو آمن وصحى للجنين.

ما هو العلاج الأمن والمناسب لأمراض المرارة اثناء فترة الحمل؟

خطة علاج امراض المرارة اثناء فترة الحمل هى التخفيف من حدة الأعراض المصاحبة للمرض وليس علاج المرض نفسه إلا بعد إنتهاء فترة الحمل.

والخطوة الاولى فى التخفيف  من حدة إلتهاب المرارة هى التقليل من تناول الاطعمة الدسمة التى تحتوى على نسبة مرتفعة من الدهون لكى نساعد المرارة على التقليل من عملها وقد تكون تلك الخطوة هى الوحيدة والكفيلة بتخفيف حدة الاعراض بصفة تامة وممارسة التمارين الرياضية يساعد ايضا.

فى حالة وصف الطبيب لعقار يساعد على تخفيف الاعراض ولم يأتى بتأثير فعال فقد يكون اللجوء للحل الجراحى هو الملجأ الاخير من أجل تجنب حدوث مشاكل وتعقيدات صحية خطيرة بالرغم من ان ذلك الخيار غير مرجح على الإطلاق لما له من تأثير خطير على صحة الام والجنين.

و فى حالة احتياج الحالة إلى اللجوء للحل الجراحى ، تكون الجراحة بواسطة المنظار حيث سوف يقوم بصنع شقين صغيرين فى البطن يتم من خلالهما إدخال ألاداتين الجراحيتين الخاصتين بالمنظار حيث يوجد فى احدهما كاميرا صغيرة الحجم لتصوير العضو من خلال ظهورها على شاشة الفيديو.

hggfrrr4

ويتم استئصال المرارة بواسطة المنظار بدون إحداث شق جراحى كبير مما يعنى القليل من الالم و استغراق وقت قصير فى إلتئام الجرح .

c

هل من الممكن الاستمرار فى الشعور بالاعراض الناتجة عن امراض المرارة بعد انتهاء فترة الحمل؟

نعم  . من الشائع استمرار الشعور بنفس الاعراض عقب انتهاء فترة الحمل من شهرين الى اربعة شهور والسبب فى ذلك هو هرمونات الحمل التى تستمر بعد الولادة بفترة قصيرة واستمرار حدوث تغير فى الهرمونات فى تلك الفترة .

ومن اجل تقليل حدة الاخطار الناتجة عن إلاصابة بأمراض المرارة يرجى اتباع نظام غذائى صحى يعتمد على تناول اطعمة غنية بالاياف مثل الخضروات والفاكهة والمخبوزات المصنوعة من الحبة الكاملة وممارسة التمارين الرياضية مما يساعد على إنقاص واحد كيلو جرام فى الاسبوع.

وفى حالة ما إذا كنتى تعانين من احد امراض المرارة اثناء فترة الحمل واكتفى طبيبك المختص بالتخفيف فقط من حدة الاعراض دون حل المشكلة من اساسها واستمرت المشكلة بعد الولادة حينها يكون اجراء الجراحة بالمنظار او بدون منظار حسب رؤية الطبيب المعالج .

للمزيد من المعلومات عن حصوات و التهابات المرارة اضغط هنا  . . .

 

 

مع تمنياتنا للجميع بالصحة و السعادة .