من الفحوصات التى لا غنى عنها لكل إمرأة أثناء فى فترة الحمل و حتى الولادة هو فحص الموجات فوق الصوتية المعروف بإسم فحص السونار و الذى يقوم بإجراؤه فى الغالب هو طبيب النساء أثناء الكشف أو المتابعة الدورية . و من الممكن أن يتم إجراؤه فى أى من مراكز الأشعة .

أهمية متابعة  الحمل بالسونار ( الاشعة التليفزيونية ) :

متابعة الحمل بالسونار

1 . التأكد من حدوث الحمل عن  طريق تحديد الكيس الجنينى ( كيس الحمل ) داخل الرحم .

2  . التأكد من عدم وجود الحمل فى مكان خارج الرحم .

3  . تحديد ظهور القطب الجنينى .

4 . تحديد و قياس النبض بمجرد ظهوره عند العمر الجنينى من 6 الى 6 اسابيع .

5  . تحديد العمر الجنينى أولاً بأول .

6  . تحديد وزن الجنين .

7 . تحديد نوع الجنين ( ذكر ام أنثى ).

8  . تحديد موعد الولادة .

9  . الكشف عن وجود أى عيوب خلقية او تشوهات بالجنين .

10 . تحديد كمية السائل الأمنيوسى حول الجنين و إن كان به خلل ما من عدمه ( نقص حاد فى السائل او زيادة عن الحد فى كمية السائل حول الجنين ) .

11 . معرفة مكان التصاق المشيمة بجدار الرحم من الداخل و مشاكل المشيمة و أشهرها المشيمة النازلة إلى أسفل Placenta Previa  و التى كثرا ما تسبب نزيفا للأم قبل الولادة .

12  . تشخيص اى تجمعات دموية بين المشيمة و جدار الرحم قد تكون ناتجة عن انفصال المشيمة أو ربما تناول الأم لأدوية مضادة للتجلط .

14  . تحديد حالة الحبل السرى .

15  . معرفة دقيقة و تفصيلية بالدورة الدموية داخل جسم الجنين و قياس سرعات الدم و مقاومة الأنسجة لسريان الدم سواء على مستوى الحبل السرى أو شريان الأورطى للجنين او الأوعية الدموية داخل المخ  و هو مايعرف بدوبلر الجنين أو دوبلر الحمل.  و يعد دوبلر الحمل معياراً هاماً لتحديد وقت الولادة فى حالات الطوارىء او تشخيص اضطرابات ما قد تصيب الجنين .

12295328_1653484441607528_3521203242478048044_n

هل اجراء فحص بالاشعة الموجات او السونار على الجنين يضر به ؟

لا . على الإطلاق و يمكن تكرار الفحص أكثر من مرة بدون أى اعراض جانبية أو أضرار تصيب الأم أو الجنين .

هل يمكن متابعة الحمل بالسونار المهبلى ؟

نعم . و لا توجد أى مشكلة من استخدام المجس المهبلى أثناء متابعة الحمل طبقا لما يراه و يقرره الطبيب المتخصص .

هل الموجات فوق الصوتية ( السونار ) يمكن استخدامها لتشخيص عيوب خلقية كالشفة الأرنبية أو الأذن الوطواطية ؟

نعم . يمكن استخدام السونار لتشخيص غالبية العيوب الخلقية بمنتهى الدقة و الكفاءة سواء كان ذلك بإستخدام السونار ثنائى الأبعاد أو الموجات الصوتية ثلاثية و رباعية الأبعاد .

ما هو السونار ثلاثى و رباعى الأبعاد ؟

تقنية فنية أو فيزيائية تتيح للطبيب تصوير عدة مقاطع متتالية من الجنين ثم يعاد تركيب هذه المقاطع بصورة سريعة لتعطى صورة مجسمة للجنين مما يمكن الطبيب من رؤية تفاصيل كثيرة بمنتهى الوضوح .

ما هى أهمية السونار رباعى الأبعاد ؟

كمذ ذكرنا فإن السونار ثلاثى أو رباعى الأبعاد يقوم بتركيب مقاطع لإظهار صورة مجسمة فيظهر ملامح وجه الطفل كاملة و يظهر اى عيوب خلقية على سطح الجسم و أشهرها الشفة الأرنبية و أو الأصابع الملتصقة أو تشوهات بالأذن . أما باقى العيوب الخلقية مثل تكيسات الكلى او استسقاء بالبطن او المخ أو وجود ارتشاحات مائية حول الرئتين فيمكن تشخيصها باستخدام السونار العادى و لا تحتاج الى سونار ثلاثى أو رباعى الأبعاد .

هل يحتاج متابعة الحمل بالسونار الى تحضير معين للمراة الحامل ؟

فقط فى بدايات الحمل يفضل ان تكون المثانة ممتلئة كى يمكن رؤية الكيس الجنينى بسهولة . أما فى وقت لاحق و بعد نمو الجنين و تكون السائل الأمنيوسى المحيط به فإنه لا يكون هناك داعى لأى تحضير و يمكن اجراء الفحص فى اى وقت بدون اى اشتراطات .

أما فى حالة السونار المهبلى بوجه عام فيجب أن يتم التأكد من أن المثانة فارغة قبل إجراء الفحص .

الطب الجنينى

هناك فرع حديث من علوم الطب يعرف بإسم “طب الجنين ” و يعتبر هذاالفرع أو التخصص من أكثر العلوم تقدما فى الطب و من حسن الحظ أن بعض المستشفيات فى عالمنا العربى أصبح بها وحدات متخصصة فى طب الجنين و تعمل على الكشف المبكر عن اى اضطرابات بالحمل أو مشاكل فى الجنين و علاجها متى امكن .

و من أمثلة ذلك علاج الإرتشاحات المائية داخل الجنين أثناء فترة الحمل عن طريق إدخال إبرة طبية من الخارج نحو الجنين و مشاهدة مسار الإبرة و توجيهها لحظة بلحظة بإستخدام السونار حتى تخترق جسم الجنين و تتجه نحو المكان الممتلىء بسوائل قد تعيق نموه أو تسبب له مشاكل بالجهاز التنفسى . ثم يقوم الطبيب بسحب تلك السوائل من داخل جسم الجنين الى الخارج . هذا مجرد مثال على أهمية هذا الفرع من فروع الطب و لا يزال هناك كل يوم جديد نراه و نسمع عنه .

 

للمزيد عن اشعة السونار و الموجات فوق الصوتية اضغط هنا

للمزيد عن اشعة الدوبلكس اضغط هنا

للمزيد عن اشعة السونارالمهبلى اضغط هنا

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *