تقلق جميع السيدات في سن الإنجاب والحيض من نزول دماء في أوقات مخالفة لدورتها الشهرية أو عند زيادة كمية الدم أثناء الدورة الشهرية لذلك يلجأن لطبيب النساء والتوليد لتشخيصهم وإعطائهم العلاج المناسب . للتفريق مابين ماهو طبيعي وغير طبيعي تابعي الآتي :

ماهي الدورة الشهرية؟

نزول الدم شهرياً خلال 28 يوم بزيادة أو نقص سبعة أيام أي (21-35) يوم ولمدة تتراوح بين يومين إلى سبعة أيام بكمية تعادل اثنين إلى ثمانية فناجين صغيرة و عادة مايكون نزول الدم كثيف في أول يومين .

متى تقلق السيدة؟

في حالة كون المرأة فتاة أو غير حامل

عند نزول الدم لمدة أطول في أيام الدورة الشهرية.

عند نزول الدم في فترات مابين الدورتين .

أو عند نزول الدم لمدة أطول في أيام الدورة الشهرية و مابين الدورتين .

في حالة سيدة حامل

عند نزول الدم في أي مرحلة من الحمل قبل الولادة مصحوباً أو غير مصحوباً بألآم في البطن والحوض .

بعد سن الإنجاب

عند انقطاع الدورة الشهرية في سن اليأس ثم معاودة نزوله مرة أخرى.

ما هى الأماكن المتوقع حدوث نزيف بها في الجهاز التناسلي للمرأة؟

  • الرحم.
  • المهبل.
  • رضوض خارجية بالجهاز التناسلي.

ملحوظة :  بعض السيدات المسنات قد لا يستطعن التفرقة بين النزيف الشرجي ونزيف المهبل فلابد من التأكد من ذلك بالفحص الجيد للسيدة .

ما هى أسباب النزيف المهبلي؟

b5

السبب الاول نزيف رحمي غير وظيفي

في بعض الفترات في مرحلة الإنجاب يحدث أن تختبر السيدة  فترات من عدم التبويض ( عدم خروج بويضات من المبايض) يؤدي ذلك الى حدوث إختلال بنسب ومستويات هرموني الأستروجين والبروجيستيرون . حيث يزيد مستوى هرمون الأستروجين ويؤدي الى تضخم ببطانة الرحم ويقل مستوى هرومون البروجيستيرن في تلك الحلة ممايؤدي إلى نزول دماء كثيرة في أوقات غير منتظمة  ويكون نزيف غير مؤلم عادةً .

ما هو وقت حدوث هذا النوع من النزيف؟

  • عدم حدوث التبويض.
  • في أول سنتين من مرحلة البلوغ ونزول الدورة الشهرية عادةً ماتكون الدورات الأولى غير مصحوبة بالتبويض.
  • في نهاية الفترة الإنجابية قبل انقطاع الدورة الشهرية.

السبب الثانى نزيف متزامن مع الحمل

نسبة كبيرة من حالات النزيف تكون مصاحبة لفترة الحمل ونتيجة مضاعفاته مثل :

  • الحمل خارج الرحم .
  • الإجهاض .
  • نزيف مابعد الولادة الطبيعية أو القيصرية .
  • رضوض وجروح بالجهاز التناسلي أثناء الولادة الطبيعية .

السبب الثالث نزيف في فترة انقطاع الدورة في سن اليأس

  • نظرا للتغيرات في الهرموانات في تلك الفترة قد يحدث نزيف مهبلي للسيدة .
  • أو قد يكون انذار لسرطان ببطانة الرحم أو عنق الرحم .

السبب الرابع نزيف بسبب أي أمراض موجودة بالجهاز التناسلي

  • تقرحات وزوائد غير سرطانية بالجهاز التناسلي .
  • سرطان الرحم أو عنق الرحم او المهبل .
  • تكيسات المبايض .
  • قرح بعنق الرحم .
  • اللتهابات بطانة الرحم او عنق الرحم أو المهبل .
  • السيدات فوق 50 سنة في حالة الجماع نظراً لقلة هرمون الأستروجين ممايؤدي الى قلة إفرازات المهبل وقلة سمك جدرانه وسهولة تمزق الغشاء المبطن له .
  • إستخدام بعض الأدوية مثل مواد مانعة للتجلط تؤدي إلى كثرة حدوث النزيف واستمراره .
  • أمراض الدم الوراثية كالهيموفيليا .
  • الرضوض الناتجة عن ممارسة العلاقة الجنسية .
  • اللولب النحاسي المانع للحمل يزيد من كمية الدم أثناء الدورة أو يطيل أيامها أو يؤدي إلى نزيف متقطع خلال الدورتين .
  • ارتفاع ضغط الدم .

ما هى الفحوصات اللازمة فحوصات لمعرفة أسباب النزيف؟

  • يقوم طبيب النساء والولادة بعمل فحص شامل للحوض ومنطقة الجهاز التناسلي لمعرفة مصدر وسبب النزيف .
  • عمل الأشعات اللازمة مثل الأشعة التليفزيونية او المقطعية أو الرنين المغناطيسي حسب الحالة وحسب الحاجة.
  • قياس ضغط الدم .
  • عمل تحليل دم شامل لمعرفة عدد الصفائح ونسب عوامل التجلط .
  • عمل مسحات لعنق الرحم .
  • أخذ عينات من بطانة الرحم وتحليلها .
  • عمل تحليلات للهرمونات وخاصة الغدة الدرقية وهرمونات المبيضين .

ما هى طرق علاج النزيف المهبلى؟

  • بعد عمل الفحوصات اللازمة ومعرفة أسباب النزيف يقوم الطبيب بوصف العلاج المناسب للحالة .
  • في حالة النزيف الغير وظيفي يمكن اعطاء المريضة هرمونات خارجية لمنعه مثل هرمونات منع الحمل لتنظيم الدورة وتنشيط التبويض .
  • منع الأدوية المسببة للنزف في حالة أخذ موانع التجلط .
  • التحكم بالضغط العالي بإعطاء الأدوية المناسبة .
  • متابعة الحمل واعطاء المثبتات في حالة الإجهاض المنذر أو تفريغ الرحم في حالة الإجهاض الكامل.
  • إزالة الحمل خارج الرحم بالمنظار أو بشق جراحي فالبطن .
  • إزالة الزوائد وكي التقرحات الموجودة بعنق الرحم ( كي كيميائي أو كهربي) .
  • معالجة الإلتهابات .
  • معالجة الرضوض والجروح.
  • إزالة الأورام الليفية بالرحم أو معالجتها حسب الحالة .
  • اعطاء الهرمونات البديلة للسيدة فوق الخمسين والتي انقطعت عنها الدورة الشهرية بعد التأكد من عدم وجود مشكلات مرضية أخرى .
  • إزالة أكياس المبيض  أو اعطاء الأدوية المناسبة لتقليل حجمها والسيطرة على النزيف .
  • وأخيراً متابعة السيدة ومعرفة إذا كان العلاج مناسباً أو لابد من تغييره .