تعتبر مشكلة رائحة الفم الكريهة أو الغير مستحبة واحدة من أشهر المشاكل التى تنتشر لدى الكثيرين على اختلاف الأعمار و المستويات الصحية و قد تكون تلك الشكوى تسبب الضيق او الإحراج للبعض خاصة إذا ما لاحظها الأخرين.

قد تكون تلك المشكلة ناتجة عن مشاكل صحية تتعلق بالفم و اللثة و الأسنان و لكن فى أحوال اخرى تكون مشكلة الرائحة الكريهة للفم ناتجة عن خلل عضوى آخر و من ثم يمكن إعتبارها إشارة للإصابة بمرض ما .

هل هناك علاقة بين ما نتناوله من طعام و رائحة الفم الكريهة ؟

يجب توضيح نقطة هامة و هى أن كل ما تتناوله من طعام يتم مضغه فى الفم و تحويله إلى قطع صغيرة يتم هضمها جيداً تمهيداً لتحويلها إلى جزئيات متناهية الصغر يتم إمتصاصها نحو تيار الدم و الذى بدوره يتم ضخه الى كافة أنحاء الجسم و من ضمنها الرئتين و بالتالى يكون هناك تأثير فى الرئتين التى تستقبل الهواء الداخل الى الجسم فى الشهيق و الخارج عبر عملية الزفير .

عندما تتناول أطعمة لها رائحة قوية او نفاذة مثل البصل و الثوم فإنه فى تلك الحالة حتى لو قمت بغسيل الفم جيداً و إستخدام فرشة الأسنان و المعجون فى تنظيفها بعناية وحرص فإنك ستتخلص  من الرائحة مؤقتاً فى الفم فقط لكن وجود جزئيات الطعام ( البصل او الثوم ) داخل الجسم سيظل سبباً فى وجود رائحة غير مستحبة بالفم لفترة تستمر حتى خروج تلك الأطعمة تماماً من جسدك.

ما هى العادات الصحية الخاطئة التى تسبب رائحة الفم الكريهة؟

اذا لم تقم بغسل اسنانك يومياً بالفرشاة و المعجون فإن جزئيات الطعام ستظل عالقة بين أسنانك حيث تنمو بداخلها كميات كبيرة من البكتيريا و تمتد لتشمل المناطق بين الأسنان و اللثة لذا يفضل غسيل الأسنان بصورة منتظمة و إستخدام غسول منظف من حين لآخر.

الأمر ذاته ينطبق على التركيبات الخاصة التى يتم وضعها فى الفم مثل أطقم الأسنان او حافظ المسافة و غيرها إن لم يتم تنظيفها بعناية مستمرة فإنها تسبب ظهور روائح كريهة داخل الفم.

هل هناك علاقة بين التدخين و رائحة الفم الكريهة ؟

بالطبع نعم  فسواء تدخين السجائر او مضغ مشتقات التبغ قد يكون سبب فى الرائحة الكريهة للأنفاس علاوة على انه يضيف طبقة عازلة ضارة فوق الأسنان و اللثة تُعيقك عن تذوق الطعام بصورة طبيعية علاوةً على أنه يسبب مشاكل و التهابات بالفم و اللثة.

ما هى الأمراض او المشاكل الصحية التى تكون مصحوبة برائحة كريهة للفم ؟

  • كما ذكرنا سابقاً ان الرائحة الكريهة للفم قد تكون جرس إنذار لوجود مرض فى الفم او اللثة مثل حدوث ترسبات البلاك فوق الأسنان و التى تسبب تكون السموم فوقها و من ثم فإن ترك الأمر دون علاج قد يسبب حدوث مضاعفات قد تصل الى حد تدمير اللثة و عظام الفك معاً .
  • تسوسات الاسنان و العدوى المختلفة تكون مصحوبة برائحة الفم الكريهة.
  • تركيبات الأسنان و منها اطقم الأسنان إن لم تكن ذات مقاسات مناسبة للموضع التى توضع به فإنها كثيراً ما تسبب التهابات يصحبها رائحة كريهة بالفم.
  • جفاف الفم : و يعنى خلو الفم من سائل اللعاب المرطب له او نقص فى إفراز اللعاب لأى سبب يكون مصحوباً برائحة الأنفاس الكريهة و السبب فى ذلك يعود الى ان اللعاب يعادل المواد الحمضية التى تنتج عن بلاك الاسنان و يساعد على التخلص من الخلايا الميتة و المتراكمة على اللسان و اللثة و داخل تجويف الفم كله و بالتالى فإنه فى حالة نقص إفراز اللعاب يكون هناك فرصة اعلى لتراكم تلك المواد التى تسبب رائحة الفم الكريهة.

جدير بالذكر أن اشهر اسباب جفاف الفم هى : مشاكل و إضطرابات فى إفراز الغدد اللعابية او التنفس المستمر عبر الفم و قد تكون اعراض جانبية لإستخدام أنواع معينة من العلاجات.

و من المشاكل الصحية الاخرى المتعلقة برائحة الفم الكريهة ما يلى :

  • عدوى الجهاز التنفسى مثل الإلتهاب الرئوى و الإلتهاب الشعبى.
  • التهابات مزمنة فى الجيوب الأنفية.
  • مرض السكرى.
  • إرتجاع المرىء.
  • امراض الكبد.
  • امراض الكلى.

كيف يمكن التخلص من رائحة الفم الكريهة؟

bad breath3

يمكن الإقلال من الأنفاس الكريهة او التخلص منها نهائياً عن طريق الخطوات التالية :

  • اتبع نظاماً صحياً فى التعامل مع صحة الفم و الأسنان و ذلك بغسل الأسنان مرتين يومياً بالفرشاة و معجون الفلورايد وذلك لتزيل اى بقايا طعام عالقة او ترسبات البلاك وتذكر جيداً ان تغسل اسنانك فور الإنتهاء من تناول الطعام و يمكنك الإحتفاظ بفرشاة اسنان فى المنزل و اخرى فى العمل او المكتب كى تسهل على نفسك عملية تنظيف الأسنان فى اى مكان تذهب اليه.
  • يجب تنظيف اللسان جيداً اثناء غسل الأسنان.
  • لابد من تغيير فرشاة الاسنان مرة كل ثلاثة شهور و يجب أيضاً تغييرها عقب الإصابة بمرض ما.
  • إستخدام غسول او مضمضة ( غرغرة ) للفم مرتين يومياً و ينصح ان تحتوى هذه المضمضة مضاد بكتيرى او مطهر للفم.
  • يتم ازالة اى تركيبات او اطقم مستخدمة داخل الفم و تنظيفها جيداً خلال ساعات الليل تمهيداً لإستخدامها بصورة سليمة و صحية فى صباح اليوم التالى.
  • زيارة طبيب الاسنان بصورة منتظمة على الأقل مرتين فى العام سيقوم طبيب الاسنان بإجراء عملية تنظيف على مستوى عالى كما انه سيقوم بإكتشاف أى أمراض أو التهابات أو عدوى بالاسنان أو جفاف بالفم  و التى قد يكون من شأنها إحداث رائحة كريهة بالفم.
  • التوقف عن التدخين و مضغ مشتقات التبغ سيخلصك من مشاكل صحية لا نهاية لها و من ضمنها مشكلة الأنفاس الكريهة.
  • شرب الماء بصورة كافية سيجعل فمك رطباً غالبية الوقت كذلك مضغ العلك ( اللبان ) او البونبون ( يفضل المواد التى لا تحتوى على سكريات ) عند إستخدامك لتلك الأشياء فإنها تحفز عملية إفراز اللعاب داخل الفم.

احتفظ  بسجل صغير وقم بتدوين انواع الأطعمة التى تتناولها و العلاجات التى تأخذها فى ذلك السجل و عند زيارة الطبيب قدم له هذا السجل المحتوى على الأطعمة و الأدوية التى قد يكون احدها سبباً فى حدوث رائحة الانفاس الكريهة.

متى يجب أن تستشير الطبيب لعلاج رائحة الفم و الأنفاس الكريهة ؟

فى غالبية الأحوال يقوم طبيب الأسنان بعلاج الاسباب التى تؤدى الى رائحة الفم الكريهة لكن فى أحوال معينة قد يرى طبيب الأسنان انك لا تعانى من أى مشاكل تتعلق بالفم او الأسنان و بالتالى سيقوم بتحويلك الى طبيب فى تخصص آخر يراه مناسباً ليقوم بتحديد السبب وراء الانفاس الكريهة.

ما هى المستحضرات التى يمكن إستخدامها للتخلص من رائحة الفم الكريهة؟

يمكنك إستخدام مضمضة او غسول مطهر للفم لحين استشارة الطبيب المختص و الذى بدوره سيحدد لك طريقة العلاج الأنسب طبقاً لحالتك و ينصح بعدم تناول اى علاجات دون إستشارة طبيب متخصص.

وللتعرف على طريقة التخلص من رائحة الفم الكريهة يرجى مشاهدة الفيديو التالى