مع التطور التكنولوجى الهائل و الذى ادى الايقاع السريع للحياة و ما تبعه من ارتفاع فى سقف الطموحات و المتطلبات باتت حياة الإنسان أكثر صعوبة من ذى قبل رغم امتلاكه لوسائل و امكانات لم تكن متاحة لأسلافه فى الماضى و انتشرت الامراض و الاضطرابات الجسدية و النفسية المختلفة بصورة لم تكن لتخطر ببال أحد .

و من أشهر الامراض التى ذاعت و انتشرت فى العصر الحديث امراض الضغط و القلب و الشرايين و السكرى ناهيك عن اعراض الاجهاد و الانهاك المستمر حتى فى ظل عدم القيام بعمل و يعود ذلك لعوامل مختلفة تؤدى بالشخص الى تدهور الحالة الصحية و سرعة ظهور علامات السن و الشيخوخة على وجهه و جسده و من اشهر اعراض الشيخوخة المبكرة ما يلى :

  • اجهاد البشرة
  • تجاعيد الوجه
  • سوء المزاج
  • قلة التركيز
  • اضطراب النوم
  • نقص المناعة و الاصابة بالامراض المختلفة
  • تغير ملحوظ فى الوزن
  • النسيان و سوء الذاكرة

و من اهم أسباب الاصابة بأعراض الشيخوخة المبكرة ما يلى

1 – الافراط فى استخدام اجهزة الاتصال

و يقصد بها الاجهزة المختلفة من كمبيوتر او جهاز اتصال محمول :و الاجهزة المشابهة من لاب توب او تابلت و غيرهم مما يعقد البعض انها تسهل لهم الحياة لكن الواقع يؤكد ان استحواذ تلك الاجهزة على الإنسان يصيبه بالعصبية و سوء التركيز ناهيك عن عدم قدرته على الإختلاط بالمحيط الخارجى بسهولة .

2 – السهر و عدم انتظام النوم

من نتائج الرفاهية الحديثة و انتشار الفضائيات و اماكن النزه و الترفيه من مطاعم و مسارح و شواطىء و غيرها أن اتجه البعض الى قضاء اوقات طويلة فى امور ليست هامة بقدر ما تجلب له سعادة او بهدة من نوع خاص فتجد من يقضى اغلب وقته برفقة الاصدقاء على مقهى او غيره و لا ترى عيناه النوم قبل الساعات الاولى من الصباح و غالبا ما يكون نوماً مضطرب تنعكس تأثيراته لاحقا على شكل الانسان حيث تظهر الهالات السوداء تحت العينين بالاضافة الى اجهاد البشرة و ضعف التركيز فى غالبية الاحوال .

و ينصح بالنوم عدد ساعات من 6 الى 8 يوميا فى اثناء فترة الليل حيث يتم افراز الميلاتونين الذى يعطى الجسم القوة و الشباب و الحيوية .

3 – المحيط السلبى و الطاقة السلبية

هناك من يحمل داخله كنوز من العلم و المعرفة و ربما الابداع و البهجة و العبقرية لكنه يتواجد فى محيط من العجزة و الكسالى ممن لا يفهمون قدراته او يحاوطونه بنظرات سلبية لاى سبب فتكون النتيجة ان تنتقل اليه تلك الطاقة السلبية فتخور قواه و تتثاقل خطاه و يشعر بالعجز بدون سبب .

لذا ينصح علماء النفس بالتواجد فى الاماكن التى بها افراد ينتمون لتركيبة مناسبة تطمح ان تصل اليها ربما وجدت منهم بعض العون و التفاهم و ليس من يعرقل خطاك و يقلل من شانك بلا داع .

4 – سوء التغذية

و مسألة سوء التغذية قد يفهمها البعض بشكل خاطىء فيعتقد ان الفقراء هم الاكثر عرضة لسوء التغذية لعدم قدرتهم على شراء المأكولات مرتفعة الاسعار كاللحوم و الفواكه و غيرها و لكن الامر ليس هكذا فالتغذية السليمة تعنى توازن الغذاء الذى يتناوله الفرد بحيث يتضمن الوجبة الغذائية كافة العناصر اللازمة للجسم من بروتينات و فيتامينات و غيرها .

و ليس من الغريب ان تجد بعض من علية القوم و الاثرياء يعانون سوء فى التغذية لان معظم غذائهم عبارة عن لحوم و ما تحتويه من دهون و ما يرافقها من كربوهيدرات فى صورة مخبوزات و معجنات و حلوى . و لا عجب ان تجد بعض من البسطاء تنضح وجوههم بالحيوية و اللمعان لحرصهم على تناول الخضروات بشكل دائم فى معظم وجباتهم الغذائية .

5 – قلة الحركة

و تعد هذه طامة كبرى ابتلى بها بنو البشر فى العقود الاخيرة حيث تطورت وسائل النقل و لم تقتصر على النقل بين البلدان المتباعدة و بعضها بل اصبح هناكاكثر من شكل للمواصلات الداخلية التى تنقلك من موقعك لأى موقع آخر من سيارات و تاكسيات ثم مصعد كهربائى فى صورة سلم او اسانسير فأصبحت الانتقالات كما يقولون : ( من الباب للباب ) و هى مسألة ترفيهية بحتة جعلت البعض يتوقف عن الحركة بشكل يكاد يكون تام لذا ليس من المستغرب ظهور امراض القلب و السمنة المفرطة فضلا عن تناقص اللياقة البدينة بشكل واضح و عدم القدرة على القيام بالاعمال التقليدية التى كان السابقون يقومون بها بدون أى معاناة .

6 -قلة العمل

تنص قوانين الفسيولوجيا الحيوية أن : العضو الذى يستخدم ينمو و العضو الذى لا يستخدم يضمر  و بناء عليه فإن عدم استخدام كافة اعضاء الجسد الذى وهبنا الله تعالى اياه يؤدى الى ضمور الاعضاء واحداً تلو الآخر و يقصد بالضمور هنا الانتقال من مرحلة القوة و القدرة الى الضعف و الخمول انتهاءا بالعجز و عدم القدرة على القيام بشىء .

و لعل ابلغ مثال لذلك ذاك الشخص الذى تعود ان يحمل حقيبته و يسير بها مسافة ما لمدة نصف ساعة يوميا بينما آخر تعود أن يجلس الى جوار السائق ليقطع ذات المسافة فى بضع دقائق و فى حال تأخر السائق او عدم وجود السيارة لأى سبب يضطره لأن يمشى ذات المسافة سيكون الامر بالنسبة له شاق و قاسى و ربما لا يستطيع القيام به الا بشق الأنفس  !! .

و لا عجب ان المفهوم ذاته ينطبق على القدرات العقلية و عملية التفكير و الابداع الذهنى و غيره و لعل ذلك أبلغ دليل على أهمية ممارسة اللعب التى تنشط الذهن مثل الشطرنج و غيره لأجل الوقاية من عته الشيخوخة او مايسمونه الخرف و الزهايمر .

7 – الانخراط فى العمل بلا راحة

و هو عكس البند السابق و بكل أسف هناك من يهلك نفسه و يستغرق كل اوقاته فى العمل ليل نهار فتضطرب مواعيد نومه و تتوتر اعصابه و يصيبه القلق و الهم طيلة الوقت و اذا ما اتيحت له اى فرصة للراحة يتجاهلها و يستثمر كل لحظة من عمره فى العمل باعتباره الثمرة الباقية له فيصبح العمل مرادفاً للحياة على الرغم من انه فى الواقع ليس سوى جزء من الحياة .

و الان و بعد أن تعرفنا على اهم اسباب الشيخوخة المبكرة ، إليك  10  نصائح ذهبية للوقاية من الشيخوخة المبكرة

  1. تنظيم وقت و ساعات النوم بما لا يقل عن 6 ساعات يوميا فترة المساء
  2. تناول غذاء صحى متوازن
  3. احرص على ممارسة الرياضة بشكل مستمر و لو مجرد رياضة المشى
  4. احرص على علاقات اجتماعية متوازنة سواء فى المحيط العائلى او الاصدقاء و المعارف
  5. اهتم باخذ راحة او قضاء اجازة فى مكان جديد بعيدا عن ضغوط العمل
  6. غادر اى مكان تشعر فيه بالضيق او عدم الانسجام مع الافراد المحيطين بك
  7. احرص على اجراء الكشف الطبى الدورى مرة واحدة سنويا لأجل الاهتمام بالصحة
  8. لا تتردد فى استشارة الطبيب متى شعرت بأى اعراض طبية جسدية او نفسية
  9. عدم المبالغة فى تقدير الامور و الابتعاد عن التشاؤم و المتشائمين .
  10. الاعتدال فى كل شىء و التوازن فى كل الامور من أكل و شرب و حركة و علاقات و غيره يكفل لك حياة صحية سعيدة .