من منا لا يريد و يتمنى من أعماق قلبه ان يعيش بحيوية و نشاط و إنطلاقة دون ان ينغص حياته الأمراض المشهورة و التى زادت و انتشرت خلال السنوات الأخيرة و فى مقدمتها السكري و أمراض الشرايين و القلب حتى صار من بين ضحاياها الشباب في أعمار صغيرة .

أضف لما سبق علامات الإرهاق و مظاهر الشيخوخة المبكرة التى جعلت من الشباب كهولاً أشبه بأجساد موتى تتحرك فى الشوارع و الطرقات مما يسبب للكثيرين منهم حرج بالغ عندما لا يتناسب شكله مع سنه فيكون الحل المتاح لدى أغلبهم اللجوء إلى محاولات التجميل سواء بالأدوات الشخصية او لدي المتخصصين من صالونات التجميل او حتى عيادات الأطباء .

و من خلال هذا المقال نقدم 5 نصائح تجعلك تنعم بصحة جيدة و جسد نشيط و قوام مناسب و ذهن صافي يعينك على القدرة بالقيام بما هو مطلوب منك من مهام فى حياتك .

1 – غذاؤك دواؤك

هل لديك سيارة ؟ هل تهتم بنوعية البنزين الذى تضعه فى خزان السيارة و هل تحرص على درجة نقاؤه و خلوه من الشوائب ؟ الأمر ذاته يجب ان تطبقه على ما يدخل جسدك من غذاء فالغذاء الذى يدخل جسدك هو بمثابة وقود أو بنزين الجسد .

تخيل معي لو أن شخص يتناول غذائ متوازن ما بين بروتينات و فيتامينات و بعض السكريات او النشويات و آخر يقتصر فى طعامه على وجبات التيك اواى المليئة بالدهون بالاضافة الى المشروبات الغازية و الحلويات المليئة بالسكريات . ترى أيهما سيعمل جسده بشكل أفضل .. أترك لك الإجابة  !!

2 – الماء اكسير الحياة

بكل أسف هناك من لا يشعر بقيمة الماء إلا فى حال الحرمان منه او العطش الشديد و يتناسى ان الماء – بدون مبالغة – هو أصل الحياة . و لا يمكن ان تحيا المخلوقات بأكملها بدون ماء .

و هناك من يهمل فى تناول قدر كاف من الماء على مدار اليوم فتكون النتيجة جفاف على مستوى أنسجة الجسم و ليس بالضرورة أن يكون الجفاف شديدا أو ملحوظاً لكن المحصلة ان خلايا الجسم تعاني من نقس فى كمية الماء مما يعطلها عن القيام بوظيفتها بشكل جيد .

إذا أردت أن تنعش جسدك بأكمله فليس عليك سوى الإسراع بتناول كوبين من الماء و احرص على ألا يقل مقدار الماء الذى تتناوله يوميا عن 12 كوب .

3 – الرياضة تشحيم للجسد و العقل معاً

مع إيقاع الحياة السريعة أصبح هناك من يعتمد في كافة أعماله على أساليب الراحة و السكون و فى مقدمتها الهاتف و التلفاز و الاسانسير و السيارة فلا يكاد يتحرك من مكانه إلا فى أشد الأحوال و هذا من شأنه حدوث السمنة و التى هىبمثابة الراعي الأكبر لقائمة طويلة من الأمراض الجسدية و النفسية على حد سواء .

لذا كانت الرياضة بإختلاف أنماطها أحد الطرق الضرورية للحفاظ على الصحة الجسدية و السلامة النفسية و حتى لو كان وقتك او ظروفك لا تسمح بممارسة رياضة معينة فى نادي فبإمكانك المشى ول المنزل أو فى الحديقة مدة 30 دقيقة عدة مرات اسبوعيا او حتى استخدام المشاية الكهربائية ” التريدميل ” و ستلحظ بعدها الفرق بوضوح فى صحتك و حالتك النفسية .

4 – النوم بشكل سليم

يخطىء من يظن ان النوم هو مجرد اغفاءة و انطفاء للجهاز العصبي للجسم . الحقيقة ان النوم بمثابة عملية حيوية كاملة يقوم بها الجسم لإستعادة نشاطه و تكوين النواقل الكيميائية التى سيقوم باستخدامها خلال الساعات القادمة علاوة على أمور اخرى من بينها نمو أنسجة الجسم خاصة في الأطفال بالإضافة إلى بعض وظائف الجهاز العصبي و منها تكوين الذاكرة .
لذا كانت عملية النوم هامة و يجب ان تتم بشكل سليم و النوم الطبيعي الصحي يجب ان يتوافر فيه الخواص التالية :

  • عدد ساعات النم لا يقل عن 6 ساعات يومياً و لا يزيد عن 9 ساعات .
  • فترة النوم تكون أثناء المساء من بعد غروب الشمس حتى شروقها .
  • النوم فى مكان مظلم او خافت الإضاءة .
  • عدم الأكل قبل النوم بفترة لا تقل عن 3 ساعات .
  • عدم ممارسة نشاط رياضى قبل النوم مباشرة .
  • عدم تناول منبهات قبل النوم بعدة ساعات .

5 – العلاقات الإجتماعية السليمة

الإنسان بطبيعته كائن إجتماعي لا يستطيع ان يعيش وحيداً فى الحياة لذا كان لا بد من تواجد كل فرد فى بيئة ملائمة له سواء البيئةالإجتماعية فى المنزل من أسرة أو اصدقاء او جيران أو بيئة العمل و المعارف و غيرهم .

و كلما كان الإنسان لديه القدرة على التواصل و التفاعل مع المحيط الإجتماعي من حوله بشكل أفضل كلماكان ذلك يصب فى صحته الجسدية و النفسية على حد سواء .

و العكس تماماً يحدث عندما يتواجد الفرد فى بيئة لا يتوافق معها نفسياً او معنوياً فيصاب بالقلق او يلجأ إلى العزلة و جميعها أمور تضر به جسدياً و نفسياً على المدى القصير و الطويل .

مع خالص تمنياتنا لكم بالصحة و السعادة .

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *