يعرف الإدمان بصفة عامة بانه تعود الشخص على تعاطى مادة معينة او اداء معين بشكل قوي و متكرر لا يمكن ان يتوقف عنه بسهولة و الا يتعرض للمصاعب و المتاعب و ربما الآلام فور تركه للشىء الذى أدمنه . 

و إدمان الإنترنت مثله مثل إدمان أى شىء آخر يعد  إضطراب نفسى فى صورة جلوس الشخص بالساعات أمام الإنترنت ، وقد وُجد أن ذلك يؤثر على صحتهم وفرص العمل ، ورأس مالهم ، والعلاقات الاسرية و الاجتماعية  .إنها حالة جديدة من أقسام الطب النفسى والتى لم تكن مدرجة فى تشخيص الرابطة الأمريكية للطب النفسى حتى وقت قريب .

خبراء الصحة العقلية يرون أن إدمان الإنرنت يسمى أيضا ً إضطراب إدمان الإنترنت ، ويتوقعون أن إدمان الإنترنت يمكن أن يكون له نفس التأثيرات المقلقة والناتجة عن تعاطى المخدرات أو إدمان القمار .

فى عام 2012 ، فى مراجعة للطب النفسى وأقسامه وما يندرج تحت إسمه ، لاحظ الأطباء والباحثون أن إدمان الإنترنت يتسبب فى مضاعفات عصبية وإضرابات نفسيه ومشاكل إجتماعية .

إدمان الإنترنت هل هو شائع ؟

إدمان الإنترنت لم يُدرس بعد بقدر ما تم دراسة حالات الصحة العقلية الأخرى ، حتى أنه ليس معروف بالضبط كم من الناس يعانون من إدمان الإنترنت اذا لا تزال معظم الاحصائيات غير دقيقة و الدراسات غير مكتملة . ولكن  وفقاً دراسة فى أمريكية لتعاطى المخدرات والكحول ، جاء ضمن الدراسة أن ما يصل إلى 8.2 % من الأمريكين قد يعانون من إدمان الإنترنت .

ووفقا ً لدراسات أخرى إن إدمان الإنترنت قد يؤثر على أكثر من 18 % من مستخدمى الإنترنت ، كما أشارت بعض الدراسات إلى أن مشكلة إدمان الإنترنت مشكلة حادة يجب التعامل معها خاصة فى البلدان الآسيوية .

كوريا الجنوبية لديها ما يصل إلى 680.000 شاب يتراوح أعمارهم بين 10-19 الذين لديهم إدمان للإنترنت وفقا ً لتقرير فى عام 2013 من رويترز .

أما بالنسبة للصين فقد طورت معسكرات تأهيل صارمة لمدمنى الإنترنت مع إجبار المدمنين لعدم إستخدام الإنترنت مرة أخرى .

الصين لديها 1500 مركز إعادة تأهيل للمدمنين للإنترنت وفقا ً لتقرير فى عام 2012 .

المخاطر والمضاعفات الناتجة عن إدمان الإنترنت .

الذين يصابون بإدمان الإنترنت يشعرون أنهم منعزلين عن العالم ، حيث لا أصدقاء ولا أحد يثقون فيه ، وشئ آخر يجعلهم منعزلين وهو أنهم ليس لديهم الوقت لصنع صداقات جديدة ، والحفاظ على العلاقات مع اقرانهم .

تشير الدراسات إلى أن الأشخاص  الذين يعانون من إدمان الإنترنت فى خطر من الإصابة بمشاكل فى الصحة العقلية مثل :

  • الإكتئاب
    القلق
  • العداء للجميع
  • الذهان
  • العزلة الإجتماعية
  • مشاكل فى السيطره على الإنفعالات

الإضطرابات الناجمه عن تعاطى المخدرات مثل إدمان الكحول أو تعاطى المخدرات .

أعراض إدمان الإنترنت .

مثل أنواع الإدمان الأخرى ، إدمان الإنترنت لا يقوم على مجرد الإهتمام الغير الطبيعى بالكمبيوتر والإنترنت أو هواية يدمنها ، وتلك أشياء يسببها الإدمان الفعلى للإنترنت :

  • الآثار السلبية على الأداء المدرسى أو الأداء فى الوظيفة .
  • العزلة عن العائلة و الأصدقاء .
  • فقدان الإهتمام بممارسة الهوايات أو المساعى الأخرى .
  • مشاعر من القلق أو الإكتئاب تنتاب الشخص المدمن للإنترنت .
  • عندما تكون بعيدا ً عن جهاز الكمبيوتر والإنترنت ، فإنك تفكر كثيرا ً فى فى العودة للإنترنت مجددا ً .
  • سرعة الغضب وسرعة رد الفعل عندما يعلق أحدهم على سلوكك .

من يدمنون الإنترنت يقضون أغلب وقتهم فى تلك الأشياء :

  • الألعاب
  • لعب القمار
  • تداول الأسهم
  • التسوق للبضائع
  • وسائل التواصل الإجتماعى .

العديد من الأنشطة السابقة يكون لها عواقب وخيمة فى حالة القيام بها كإدمان وليس كمجرد وظيفة أو تسلية مثل مشاكل فى العلاقات مع الأهل أو مشاكل مالية لدى الشخص .

إدمان الإنترنت هو إنسحاب من الحياة الواقعية .

عندما تدمن سلوك معين تختل باقى سلوكياتك و تضطرب ردود أفعالك بشكل فوري  .

وتشمل أعراض إدمان الإنترنت الإكتئاب والتهيج والقلق والتعرق والإرتعاش والأرق وتغيرات المزاج ، وفى حالات نادرة إستراحة نفسية عن الواقع .

وفقا ً لتقرير نُشر فى عام 2014 فى تحقيقات الطب النفسى ، أن شاب يبلغ من العمر 25 عاما ً إنتابته متاعب شديدة للغاية وذلك لأنه إنقطع عن الإنترنت لأسبوعين بعد التوقف عن اللعب عبر الإنترنت ، حيث كان يقضة 8 ساعات يوميا ً يلعب على الإنترنت لمدة عامين .

تشخيص إدمان الإنترنت .

تم نشر مجموعة متنوعة من الإستبيانات فى المحاولة على تشخيص إدمان الإنترنت علميا ً فهو حالة نظرية من الاستخدام المرضي لشبكة (الانترنت) و الذي يؤدي إلى اضطرابات في السلوك .

علاج إدمان الإنترنت .

فى معظم الحالات ،يكون  إدمان الإنترنت بمثابة مهرب من المشاكل الأخرى مثل القلق والإكتئاب وهروباً من الواقع إلى العالم الإفتراضى لذا لابد من اصلاح الواقع المحيط بالفرد او مساعدته على التأقلم و التكيف مع الظروف المحيطة به و يكون ذلك بمساعدة الطبيب و الاخصائى النفسي بشكل يختلف كبقا لكل حالة .

كيف تتخلص من إدمان الانترنت