ما هو شفط الدهون ؟

شفط الدهون هو أحد العمليات التجميلية فى الجسم وهو عبارة عن إزالة الدهون من الجسم بإستخدام الشفط عن طريق إدخال انابيب حادة  ذات رؤوس صغيرة ( كانيولا ) وذلك من خلال الفتحات او الجروح الصغيرة فى الجلد ، ويتم شفط الدهون من خلال هذه الأنابيب بعد أن يحرك الطبيب هذه الأنابيب تحت الجلد لإستهداف مناطق الدهون ، والمناطق الأكثر شيوعاً هي :

  • البطن
  • الفخذين
  • الأرداف
  • الرقبة
  • الذقن
  • أعلى وخلف الذراعين
  • باطن الساق
  • الظهر.

تقنيات و طرق مختلفة لشفط الدهون

  • شفط الدهون بالطريقة التقليدية  : حيث يتم إستخدام مخدر موضعى لتخدير منطقة من جسمك حيث سيتم إدراج انبوب بعد ذلك ، يتم حقن كمبية كبيرة من المخدر ( محلول مخدر تحتوي على يدوكائين والادرينالين ) فى الأنسجة الدهنية قبل إجراء عملية شفط الدهون التقليدية ، قد لا يتطلب شفط الدهون التخدير العام ( الذى يجعلك تنام خلال العملية ) .
  • شفط الدهون بالموجات فوق الصوتية : فى تلك التقنية يتم إستخدام الموجات فوق الصوتية لتسييل الدهون مما يجعل من الأسهل إزالتها ، قد يكون هذا الأسلوب مفيدا ً بشكل خاص فى إزالة الدهون من أعلى البطن والجانبين والخلف .
  • شفط الدهون بالليزر : تستخدم هذه التقنية موجات منخفضة الطاقة لتسييل الدهون والتى يتم إزالتها من خلال قنية صغيرة بالجسم .

يُستخدم تخدير موضعى فى بعض الحالات قد تكون مسكنات لمساعدتك على الإسترخاء فى حالة التعامل مع مساحة كبيرة من الدهون أو حجم كبير من الدهون ، وفى تلك الحالة التخدير العام أو التخدير العميق مع مخدر موضعى يمكن أن يُستخدم .

ماذا بعد اجراء شفط الدهون ؟

  • بعد العملية يتم لف منطقة من الجسم الذى كان يُعالج بحزم للمساعدة فى تقليل التورم والكدمات والألم بالإضافة إلى ضمادة مرنة وشريط لاصق وخرطوم الدعم ( مثل تلك المستخدمة لعلاج الدوالى ) وحزام خاص ، وقد تضطر إلى إرتداء رابط ضاغط لمدة 3  إلى 4 أسابيع ، يتوقع الأطباء أيضا ً حدوث تورم وكدمات على الأقل فى أول 7 إلى 10 أيام .
  • من المحتمل خروج سائل من المواقع التى خضعت للعلاج بسبب الشق لعدة أيام لذلك قد تعطى المضادات الحيوية للحد من خطر العدوى .
  • بعض الناس قادرون على التحرك بمجرد الإنتهاء من العلاج وزوال آثار التخدير. يمكنك العودة إلى نشاطاتك الطبيعية فى أقرب وقت والشعور بالراحة ، فى الحالات الأخرى الشعور بالراحة يستغرق عدة أيام إلى عدة أسابيع وقد يستغرق وقتا ً أطول إذا كانت المناطق واسعة .

ما هى دواعى اجراء عملية شفط الدهون ؟

الغرض الرئيس من عملية شفط الدهون هو إعادة تشكيل منطقة أو اكثر من جسمك وليس للحد من وزن الجسم كما هو الإعتقاد الخاطئ لدى العامة ، تستخدم عملية شفط الدهون فى المناطق التى تُشكل مشكلة آى أنها لم تستجب بشكل جيد لنظام غذائى ( الرجيم ) أو ممارسة الرياضة ، وفى كثير من الأحيان هذه المناطق تكون على الفخذين والوركين بالنسبة للنساء والخصر والظهر عند الرجال .

عملية شفط الدهون تستخدم أيضا ً فى تركيبه مع إجراءات الجراحة التجميلية الأخرى مثل شد البطن وتصغير الثدى أو عملية شد الوجه .

يتم أيضا ً إستخدام عملية شفط الدهون فى لعلاج بعض الحالات المرضية بما فى ذلك :

  • الأورام الدهنية الحميدة
  • توسيع غير طبيعى فى ثدى الذكور
  • مشاكل التمثيل الغذائى للدهون فى الجسم .
  • التعرق فى منطقة الإبط ( تحت الإبطين فى فرط التعرق ) .

وجب علينا تنويه إلا أنه لا تستخدم عملية شفط الدهون فى علاج السمنة حيث أنها لن تستطيع التخلص من السيلوليت .

ما هى المخاطر و الاضرار التى من الممكن أن تتسبب فيها عملية شفط الدهون ؟

يجب أن يقوم بعملية شفط الدهون طبيب من ذوى الخبرة فى منشأة مجهزة بشكل صحيح ، ووجود منطقة كبيرة سيتم إجراء العملية عليها قد يزيد من خطر حدوث مضاعفات أثناء أو بعد العملية .

الآثار الجانبية الشائعة لشفط الدهون وتشمل :

  • تورم مؤقت
  • كدمات
  • وجع، وإحساس بالمخدر حول المناطق الخاضعة للعملية .
  • تهيج وتندب طفيف حول شقوق المواقع التى خضعت للعملية حيث تم إدخال القنية ” الكانيولا ” .

آثار جانبية أقل شيوعا ً وتشمل :

  • يتغير اللون الدائم فى الجلد .
  • وجود عدم تكافؤ فى سطح الجلد على المنطقة التى خضعت للعملية .
  • الحرارة المتولدة أثناء شفط الدهون بالموجات فوق الصوتية قد يحرق الجلد أو يسبب تلف الأنسجة تحت الجلد .

ماذا لو اكتسبت وزن اضافى بعد شفط الدهون ؟


إذا قمت بعملية شفط الدهون وبعد ذلك إكتسبت الوزن ، فإن جسمك يقوم بتخزين الدهون الجديدة فى مكان مختلف عن المكان الذى قد تم إزالة الدهون الموجودة فى الجسم ، لذلك الدهون الجديدة تنمو فى مكان عميق بالجسم ، وهذا النوع من الدهون يمكن أن يكون أكثر ضررا ً على الجسم من الدهون التى قد تمت إزالتها بدون معاناة ملموسة والتى كانت بالقرب من سطح الجسم ، لذلك ينصح الناس الذين يخضعون لعملية شفط الدهون أن تكون أكثر حرصاً فى عدم إكتساب وزن جديد بعد العملية .

المضاعفات الخطيرة لشفط الدهون :

  • الدم المفرط ، مما يؤدي إلى صدمة. ولكن هذا من المستبعد جدا.
  • جلطات الدهون أو جلطات الدم، والتي قد ينتقل الى الرئتين (الانسداد الرئوي) وتصبح مهددة بالموت .
  • تراكم السوائل في الرئتين (الوذمة الرئوية). هذا هو الأكثر احتمالا أن تحدث عندما يتم حقن كمية كبيرة من السوائل في الجسم.
  • العدوى ،  في بعض الحالات، يمكن إعطاء المضادات الحيوية قبل أو بعد عملية شفط الدهون للمساعدة في منع العدوى.
  • ثقب في التجويف الذي يحتوي على أعضاء البطن أو تلف عضو مثل الطحال.

هل هناك موانع لإجراء عملية شفط الدهون

لا ينبغى أن يتم شفط الدهون من الأشخاص الذين يعانون من مشاكل قلبية حادة والذين لديهم إضطرابات جلطة الدم أو أثناء الحمل .

تلخيص ما سبق :

  • إذا كنت تحاول فقدان الوزن ، فيجب عليك أن تعرف ان عملية شفط الدهون ليست بديلا ً عن ممارسة الرياضة وإتباع نظام غذائى متوازن ، حيث يتفق معظم الجراحين أن الأشخاص المرشحين لعملية شفط الدهون هم أشخاص أصحاء ولديهم وزن صحى أو بالقرب من الوزن الصحى ولكن لديهم رواسب لا تستجيب لممارسة الرياضة .
  • شفط الدهون يكون فعال جدا ً فى إزالة رواسب الدهون فى مناطق صغيرة ولكن عند إستعادة الوزن بعد العملية ، من المرجح أن تعود الإنتفاخات الدهنية التم تم إزالتها أو قد تظهر فى مناطق مختلفة .