ما هى المرارة أو ما يعرف بإسم الحوصلة المرارية ؟ و ما هى وظيفتها ؟

هي جزء من الجهاز الهضمي، وهي عبارة عن كيس عضلي صغير يشبه حبة الكمثرى،و تكون في السطح السفلي للكبد في المنطقة العليا اليمنى من البطن، ووظيفتها تخزين العصارة المرارية التي يفرزها الكبد بإستمرار لهضم دهون الطعام .

نبذة عن مرض إلتهاب و حصى المرارة :

gallbladder

في بداية المرض قد لا يشعر المريض بأي أعراض أو مضاعفات،فإذا تم إكتشافها في البداية يكون ذلك بالصدفة، ولكن بعد مرور فترة زمنية طويلة يشعر المريض بألم متقطع و يكون الألم هجومي دون سابق إنذار و يكون في الجهة اليمنى العلوية من البطن، و يمتد أحياناً للظهر و الكتف، و يظهر الألم بعد مرور حوالي ساعة من تناول الطعام، و يستمر حوالي ربع ساعة و أحياناً يستمر يوم كامل . و يعرف هذا النوع من الألم بإسم المغص المرارى .

هل النساء هم الأكثر عضرة للإصابة بحصوات المرارة ؟

نعم فجدير بالذكر أن الحصوات المرارية تشيع أكثر لدى النساء و يعتقد أن هناك دور لهرمون البروجستيرون هو الذى يزيد من احتمالية تكوين الحصى لدى النساء  و مما يعزز هذا الاحتمال أن نسبة كبيرة من النساء يكتشفن وجود حصوات المرارة فى الفترة التى تلى الحمل و الولادة حيث يرتفع هرمون البروجستيرون فى الجسم خلال تلك الفترات .

وللمزيد من التفاصيل عن إلتهاب وحصوات المرارة وعلاقتها بالحمل يرجى الضغط هنا.

الحصوات الصامتة

فى أحيان كثيرة لا تؤدي إلى الشعور بأعراض أو مضاعفات، و يكون إكتشافها بالصدفة عندما تكون صامتة الأعراض ولا يشعر بها المريض إلا عندما تشتد حالته، ويحدث هذا أحياناً بعد مرور حوالي خمس سنوات على الإصابة بالحصوات، وأحياناً تظهر أعراضها بعد مرور عشرين سنة،و تكون الأعراض عبارة عن نوبات آلام هجومية، و تكون في الجهة اليمنى العلوية من البطن و تمتد أحياناً إلى الظهر والكتف .

هناك مفهوم آخر غير صحيح  وهو إجراء جراحة لإزالة الحصوات دون إستئصال المرارة، و هذا غير صحيح لأن حتى و ان تم ذلك فإن الحصوات ستتكون مرة أخرى فضلا عن أنه لا توجد فى الواقع عملية لاستئصال حصوات المرارة فقط و الاجراء الجراحى يستدعى دائما استئصال كيس المرارة بالكامل بما بداخلها من حصوات او غير ذلك .

أنواع إلتهاب المرارة :

التهاب مرارى حاد :  ينتج من التهاب حاد يصاحبه إلتهاب مفاجئ في المرارة وهذا النوع يسبب آلاماً حادة في البطن، و يسبب أيضاً الغثيان و القئ و إرتفاع درجة حرارة الجسم و إلتهاب المرارة المزمن .

التهاب مرارى مزمن : ينتج من تلوث مزمن و مستمر في كيس أو حوصلة المرارة، و يسبب أحياناً نوبات قصيرة من إلتهاب المرارة الحاد، و يكون مصحوباً بألم معتدل في البطن و أحياناً قد لا تكون هناك أي أعراض .

المرارة و حصوات المرارة و علاقتهم بالبدانة و السمنة و زيادة الوزن :

أثبتت الدراسات الحديثة أن سوء التغذية الذي ينتج عنه زيادة الوزن من أهم الأسباب التي تؤدي إلى زيادة الإصابة بأمراض المرارة،حيث أن هذه الأغذية الغنية بالدهون تؤدي إلى إرتفاع نسبة الكوليسترول في الدم الذي يؤدي بالتالي إلى الإصابة بمرض السكر، وهو من أهم الأسباب لإصابة بأمراض المرارة، و أثبتت الدراسات أن ما لا يزيد عن 25 % من نسبة الإصابة بأمراض المراة ترجع إلى العامل الوراثى .

جراحة إستئصال المرارة و علاقتها بالسمنة :

هناك اعتقاد خاطئ بأن إستئصال المرارة يؤدي إلى الإصابة بعسر الهضم و هذا مفهوم خاطئ، حيث أن هذا العارض يحدث أحياناً و لكنه غير أساسي لأن معظم من قاموا بإستئصال المرارة لم يعانوا من هذا العارض .

و يخاف الكثير من المرضى من عملية إستئصال المرارة بسبب الخوف من التعرض لزيادة الوزن بشكل كبير، وقد أكد بعض الأطباء أنه ليست هناك علاقة بين زيادة الوزن و الجراحة من الناحية الطبية، و لكن يجب على المريض بعد إجراء العملية أن يبتعد عن الأكلات الغنية بالدهون لكي لا يعاني من الإنتفاخ و القئ بعد تناول الطعام، و بالتالى جراحة إستئصال المرارة بريئة من هذا الإتهام وإذا تناول المريض بعد إجراء العملية الأكلات الغنية بالدهون و السكريات بكثرة فإنه بالتأكيد سيصاب بالسمنة مثله مثل الشخص العادي.

كذلك يقول المتخصصون أن تفسير زيادة الوزن بشكل كبير عن الوزن العادى رغم عدم الزيادة فى تناول الطعام قد يعود سببه إلى أن المرارة هي جزء من الجهاز الهضمى وعند إستئصال المرارة يؤدي ذلك عند معظم الناس إلى إضطرابات في عملية هضم الدهون و إمتصاص المركبات الغذائية،و ينتج عن ذلك الخلل تخزين الدهون بشكل مباشر في الجسم بدون هضمها و بالتالي الإصابة بالسمنة .

ما هى الدهون المناسبة التى يمكن تناولها بعد عملية استئصال المرارة

ينصح الأطباء بتناول الدهون الصحية مثل زيت الزيتون، و زيت جوز الهند، و زيت السمسم، وتناول خل التفاح الطبيعى بشكل يومي لأنه يحتوي على العديد من الفيتامينات التى يحتاجها الجسم،فهو لديه القدرة على تقليل الشهية بشكل طبيعي و يتم تناوله بمقدار ملعقة أو ملعقتين طعام يومياً قبل الوجبة الرئيسية خلال النهار، و يجب الإبتعاد عن الدهون النباتية غير المشبعة ( المهدرجة ) لتسهيل ومساعدة الجسم في عملية الهضم .

كما يجب استشارة أخصائي تغذية لكي يضع للمريض برنامج غذائي صحي و مناسب لطبيعة جسمه يوفر لجسمه الفيتامينات التي يحتاجها دون زيادة فى الطعام .و يفضل أن يمارس المريض الرياضة حتى و لو رياضة خفيفة كالمشي، بالاضافة الى شرب كميات كافية من المياه .

للمزيد من التفاصيل عن علاج حصوات المرارة والمغص المرارى واستئصال المرارة جراحياً وبالمنظار يرجى الضغط هنا.