سنتحدث في هذا المقال عن العلاقة القوية والغريبة نوعاً ما بين بعض أنواع الأطعمة وبين بعض الأمراض، وتسهيلاً عليك عزيزي القارئ سوف نقوم بتقسيم الموضوع إلى إسم المرض وتأتي أسفله كل الأطعمة التي لها علاقة بهذا المرض من قريب أو من بعيد.

أولاً : أمرض الغدة الدرقية :

  • تعتبر  أمراض الغدة الدرقية من الأمراض المنتشرة،وهذا المرض يتسبب في العديد من الأعراض و منها الإصابة بالسمنة، والإحساس الدائم بالخمول، ومن أشهر أعراض الإصابة بخمول الغدة الدرقية هو الشعور بالضعف، وزيادة الوزن، والانيميا.

أطعمة تزيد من مخاطر الغدة الدرقية :

  • فول الصويا و منتجاته :وذلك لإحتوائه على كمية كبيرة من مركب “الأيزوفلافون” والذى بدوره يقلل من مستويات هرمون الغدة الدرقية، ويقلل من معدل الحرق بالجسم،وبالتالي يظهر مرض السمنة وهو من أشهر أعراض المرض.
  • الكرنب والقرنبيط واللفت والبروكلي :و تتسبب هذه الأطعمة في تقليل وظائف الغدة الدرقية، وذلك بسبب إحتوائها على مادة تضعف هرمونات الغدة الدرقية، وبالتالى إنخفاض معدل حرق الدهون بالجسم .
  • الفول السوداني : يتسبب أيضاً الفول السوداني في التقليل من وظائف الغدة الدرقية، لذا ينصح بعدم الإكثار منه.

ثانياً : مرض السكر :

346511255192061500

  • وهو مرض مزمن يتعايش معه الإنسان و يصاب به عند حدوث إضطراب في عملية الهدم و البناء (الأيض)،ومع هذا الإضطراب يحدث ضرر للبنكرياس فتقل نسبة الإنسولين المفرزة وينحرف مستوى السكر في الدم فيصاب الشخص بمرض السكرى.

أطعمة تزيد من مخاطر مرض السكر :

  • الحلويات بأنواعها :و لا تكمن خطورتها في إحتوائها على نسبة عالية من السكريات فقط،ولكن أيضاً لإحتوائها على مادة الكربوهيدرات التي ترفع نسبة السكر في الدم بشكل سريع،لذلك على مريض السكر أن يتناول الفواكه الطازجة بدلاً من هذه الحلويات التي تؤثر على صحته بالسلب.
  • عصائر الفواكه الصناعية :و ذلك لإحتوائها على نسبة عالية من السكريات، ويمكن إستبدالها بعصائر الفواكه الطازجة.
  • الفواكه المجففة :يجب على مريض السكر تجنب تناولها لإحتوائها على نسبة عالية من السكريات،حيث يتركز السكر فيها عند تجفيفها.
  • البطاطس المحمرة :حيث عندما يتم تحميرها بإستخدام الزيت تتكون فيها نسبة عالية من الدهون المشبعة.
  • الخبز الأبيض : يفضل لمريض السكر إستبدال الخبز الأبيض بالخبز المصنوع من الحبة الكاملة مثل الأرز البني.
  • الألبان كاملة الدسم و منتجاته واللحوم المصنعة :و ذلك لإحتوائهم على نسبة عالية من الدهون، والتي تؤثر بالسلب على صحة مريض السكر.

ثالثاً : مرض القولون العصبي و أمراض المعدة :

وهى أمراض منتشرة بشكل كبير بسبب سوء النظام الغذائي المتبع في معظم الأحيان.

أطعمة تزيد من مخاطر مرض القولون العصبى و أمراض المعدة :

  • الأسماك المحفوظة و المخللات بجميع أنواعها و الجبن : و ذلك على الملح المركز الذي يتسبب في ضرر كبير لمرضى القولون العصبى .
  • المقليات : جميع الأطعمة المقلية فى الزيوت مثل السمك، والطعمية، والبطاطس،والباذنجان،حيث أن المقليات تتسبب في تهييج القولون،لذلك يفضل إستبدال هذه الأطعمة بالأطعمة المشوية.
  • المسبكات :و المقصود هنا الصلصة بجميع أنواعها، لما تسببه من ضرر لمريض القولون العصبي
  • البقوليات : و خاصةً الفول،والعدس، والفاصوليا، والحمص، والترمس،حيث أنها تتسبب فى تقلص وتهيج القولون.
  • اللحوم السمينة و الغنية بالدهون : و خاصةً البط، والأوز، والحمام، ولحم الضأن، والكبد، والكلاوى،ومن الممكن إستبدالها باللحم البقرى، والضأن الأحمر، والدجاج الصغير، والأرانب.
  • الألبان كاملة الدسم : و يفضل إستبدالها بمنتجات الألبان خالية الدسم،والقشدة، والكريمة.
  • الثوم والبصل : يتسبب الثوم في حدوث الغازات والأنتفاخ بالبطن والبصل يهيج غشاء المعدة.

ولمعرفة افضل نظام غذائى ينصح بإتباعه لمرضى القولون العصبى يرجى الضغط هنا .

رابعاً : أمراض الكبد :

يقوم الكبد بتحويل الغذاء إلى طاقة، وتصفية السموم من الدم و يقوم بإفراز سائل يساعد في الهضم، وعندما يحدث إضطراب في الكبد وهذا يحدث لعدة أسباب،ومن أشهر أمراض الكبد هي أمراض إلتهابات الكبد،التي إنتشرت بشكل كبير في الفترة الاخيرة سواء بالعدوى الميكروبية أو الإلتهابات الكبدية غير المعدية.

أطعمة تزيد من مخاطر إلتهابات الكبد :

  • الأطعمة المحفوظة: حيث تستخدم فيها مواد ضارة بكميات كبيرة،والتي تتسبب في مشاكل في الكبد وتؤدي إلى إجهاده،ومع تراكم هذه المواد في الجسم تؤدى إلى حدوث أورام.
  • الموالح : سواء كانت المخلالات، أو الفواكه مثل البرتقال والمانجو، فلها أثر سلبي كبير على الكبد.
  • الدسم : سواء منتجات الألبان كاملة الدسم أو الدهون.
  • السكريات : سواء العصائر الصناعية أو الحلويات، والأكلات السريعة بشكل عام.

خامساً : أمراض الكلى :

تقوم الكلى بإستخلاص النفايات والماء الزائد من الجسم وتفرز هرمون يساعد في تكوين كرات الدم الحمراء، وتنقسم أمراض الكلى إلى نوعين أولهما أمراض حادة كالإلتهابات، والحصوات، والعدوى من خارج الجسم، وخطورتها تكمن في أنها تؤدي إلى الفشل الكلوى، أما النوع الثاني فهو الأمراض المزمنة مثل العيوب الخلقية، والأورام، والأمراض التي تنتج عن الإصابة بأمراض أخرى، لذا على مريض الكلى إتباع نظام غذائى محدد.

أطعمة تزيد من مخاطر أمراض الكلى :

  • الفواكه : يجب التقليل من كمية الفواكه وخاصة الموز للحد من البوتاسيوم،وأيضاً البقوليات مثل الفاصوليا،حيث يجب التقليل من الكميات التي يتناولها المريض من البروتين النباتي.
  • البروتين الحيوانى : وذلك لأنه يؤدي إلى تكوين حصى الكلى،ومن أهم الأطعمة التي تحتوي على البروتين الحيواني والتي يجب عدم الإكثار من تناولها الدواجن واللحوم الحمراء و الأسماك، ويمكن إستبدالها بالكميات القليلة التي أشرنا إليها من قبلفي البروتين النباتى، إلى جانب الحبوب الكاملة لنوفر للجسم البروتينيات الكاملة.
  • الأملاح : يجب التقليل من الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الأملاح مثل الصلصة بأنواعها، والمخللات، والأطعمة المجففة، والجبن المطبوخ، و اللحوم المصنعة.

سادساً : أمراض القلب :

القلب هو مركز نظام الدورة الدموية بالجسم التي تنقل الدم من و إلى جميع مناطق الجسم، ومما لا شك فيه أن العادات الغذائية الخاطئة تتسبب أيضاً في أمراض القلب.

أطعمة تزيد من مخاطر أمراض القلب :

  • النشويات و البقوليات :مثل العيش الأبيض، و الأغذية المصنوعة من الدقيق، و الأرز الأبيض، و البطاطس، و الفطائر، و الكيك.
  • المشروبات الغازية و العصائر المسكرة .
  • الألبان كاملة الدسم و منتجاتها .
  • اللحوم السمينة .

سابعاً : مرض ارتفاع ضغط الدم :

  • مرض إرتفاع ضغط الدم من الأمراض الخطيرة، وهو ما يطلق عليه ( القاتل الصامت ) لأن المريض لا يشعر بإصابته به، و ينتج عن ذلك مضاعفات خطيرة سواء في القلب، أو المخ، و عند إتباع نظام غذائي صحي يمكن التحكم في خطورته.

أطعمة تزيد من مخاطر مرض ضغط الدم :

  • الأملاح : الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الملح، و المعلبات، و الوجبات السريعة، و الأجبان المالحة، و المخللات.
  • الأطعمة الغنية بالكوليسترول : يجب الإبتعاد عن الأطعمة عالية الدسم الغنية بالكوليسترول سواء الألبان الكاملة الدسم بجميع منتجاتها، أو اللحوم السمينة.
  •  بعض المشروبات : مثل المشروبات الغازية، و العصائر المعلبة، و المشروبات الغنية بالكافيين مثل القهوة، و الشاى، و النسكافيه.

ثامناً : أمراض الجهاز التنفسي :

  • يعمل الجهاز التنفسي على توصيل الأكسجين إلى الدم، و التخلص من ثاني أكسيد الكربون، وعندما يحدث إضطراب في هذا النظام تظهر أمراض الجهاز التنفسى وأمراض الصدر.

أطعمة تزيد من مخاطر الجهاز التنفسي :

  • المشروبات الغازية :و هي من أهم المشروبات التي تضر مريض الصدر،وذلك لأنها تثير الصدر وتسهل نوبات الصدر المتهيج.
  • الأطعمة الحارة : يجب الإبتعاد عن الأطعمة الحارة بجميع أنواعها بما فيها المخللات، فهي ممنوعة نهائياً حيث تهيج و تزيد من حساسية الصدر و الحلق و الشعب الهوائية.
  • الأطعمة الصناعية : يجب الإبتعاد عن كل ما هو غير طبيعي و به ألوان و مكسبات.
  • الأطعمة التى قد تسبب حساسية : يجب الإبتعاد عن الأطعمة التي تتسبب في الحساسية مثل البيض المسلوق، و البيض المقلي، و الموز، و الفراولة، و المانجو، و الثوم النئ، و المحار، و المأكولات البحرية، و السوشي.

تاسعاً : أمراض المخ و الأمراض العصبية :

هناك العديد من الأمراض التى تصيب المخ و الجهاز العصبي نتيجة تضرر أو تلف خلايا المخ، و تضرر الجهاز العصبي مثل تدمير الأوعية الدموية و الإصابة بمرض الزهايمر.

أطعمة تزيد من مخاطر أمراض المخ و الأمراض العصبية :

  • التونة : و ذلك لإحتوائها على نسبة عالية من عنصر الزئبق و الذى يضر خلايا المخ.
  • الزيوت المهدرجة : وهي التي تستخدم في الأطعمة المقلية، و الوجبات السريعة، بعيداً عن أنها تتسبب في السمنة، فإنها تؤدي إلى التعرض إلى خطر حدوث نزيف بالمخ و تتسبب في الإصابة بمرض الزهايمر، حيث أكدت الدراسات أنها تتسبب فى أضرار للجهاز العصبي.
  • الحلويات : و ذلك لأنها تحتوي على نسبة عالية من السكريات، و لأنها ترفع نسبة الأنسولين مما يؤدي إلى تدمير الأوعية الدموية و الخلايا العصبية.
  • سكر الفاكهة و الدهون المشبعة : و ذلك لأنهم يؤدون إلى الإصابة بمرض الزهايمر، و يقللون من قدرة المخ على التعلم،فالأطعمة المصنعة لها علاقة وثيقة بتدهور الحالة الذهنية.
  • الوجبات السريعة : فهي غير أنها تتسبب في السمنة، هى أيضاً تزيد من خطر الإصابة بالإكتئاب.

عاشراً : الأمراض الجلدية :

و هي التي تصيب و تضر و تغير شكل الجلد الخارجي للإنسان، ومن هذه الأمراض المعدي و غير المعدي.

و هناك أطعمة تتسبب في إصابة الإنسان بالحساسية و تسمى بالحساسية الغذائية، و هذا يحدث عندما يحدث خلل في الجهاز المناعي، حيث يتعامل مع بعض الأطعمة على أنها مواد ضارة، فينتج أجسام مضادة لمحاربتها، و مع تناول هذه الأطعمة مرة ثانية تزيد الأجسام المضادة، و هذه الأجسام تتسبب فى ظهور الحساسية التى تظهر بعد ثواني أو بعد ساعتين كحد أقصى.

أطعمة تزيد من مخاطر الأمراض الجلدية :

  • حليب البقر و البيض
  • المكسرات
  • الصويا و القمح
  • المأكولات البحرية
  • الشوكولاتة
  • بعض الفواكه : مثل الفراولة و الموز و المانجة و الجوافة و التفاح و الكمثرى
  • بعض الخضراوات :مثل الباذنجان و اللفت و الفول السوداني.

حادي عشر : أمراض العيون :

تتأثر العيون سلبياً بالعديد من الأشياء،فقد تكون بسبب كثرة الجلوس أمام جهاز الكمبيوتر سواء للعمل أو للعب، و تتأثر نتيجة إرتفاع ضغط الدم،و تتأثر نتيجة الإصابة بمرض السكري، و تتأثر بإصابتها بأمراض بكتيرية أو فيروسية، و تعد أخطر أمراض العيون هي الإصابة بالمياه البيضاء، أو المياه الزرقاء، و تتأثر أيضاً بسوء التغذية.

أطعمة تزيد من مخاطر أمراض العيون :

الأطعمة غير الصحية : مثل الوجبات السريعة الخالية بالفيتامينات، وبقلة هذه الفيتامينات تتأثر صحة وسلامة العين .

الأملاح : يجب الإبتعاد عن الأملاح التي تتسبب في إرتفاع الضغط و بالتالي تؤدي إلى ضرر العين.

و ختاما ننهى حديثنا بالمقولة الشهيرة : ( الوقاية خير من العلاج ) حيث بنظرة بسيطة سنجد أن الأطعمة غير الصحية إشتركت في جميع الأمراض، سواء بكونها تؤدي إلى المرض، أو تزيد من أعراضه التي تمنع الإنسان من أن يعيش حياته بشكل طبيعي و تمثل عائق بينه و بين الاستمتاع بمباهج الحياة .