اهتمي بصحتك بعد الولادة واحذري من اكتئاب ما بعد الولادة

بعد الولادة تحتاج الأم إلى رعاية لجسدها وصحتها ورعاية أيضا للطفل الجديد و على الأم يجب أن تنال قسطا وفيرا من الراحة وخاصة أن المرأة تكون في فترة رضاعة طبيعية لطفلها .ولذلك عليها استعادة طاقتها وقوتها لتحصل هي وطفلها على رعاية خاصة ومناسبة. و فى هذا المقال سنعطي الفترات التي تمر عليها المرأة بعد الولادة وما يجب فعله بعدها.

أولا : فترة الحصول على الراحة بعد الولادة

في الأيام القليلة الأولى بعد ولادة الطفل فترة الراحة والتعافي التام للأم سواء كان جسديا أو عاطفيا. تحتاج لتركيز على طفلها و أن تكرس طاقتها كاملة عليه. وعلى الرغم من أنها قد تكون سعيدة جدا بقدوم الطفل إلا أنها يجب الاهتمام بطلباتها و أن يكون الأهل والأصدقاء جميعهم بقدر المستطاع يساعدوا الأم ويوفروا لها الجو المناسب وألا نتوقع أن يكون المنزل في الفترة تلك مرتب وجاهز دائما.

Caucasian mother breast feeding baby boy

الأم في تلك الفترة لا عليها سوى أن تتغذى وتأخذ قدر كافي من النوم دائما، وتغذي طفلها من خلال الرضاعة الطبيعية. في تلك الفترة يجب على جميع من في المنزل أن يراعوا جيدا ألا يزيدوا الطلبات عليها من تنظيف وغسيل وتحضير وجبات الطعام فقط أن تنال قسطا كافي من الراحة والطعام حتى ترعى طفلها الصغير.

ثانيا: ما هي التغيرات الجسدية التي تطرأ على المرأة بعد الولادة؟

بعد ولادة طفلك يجب أن يتحدث معك الطبيب عن الأشياء التي سوف يشهدها جسمك في التغير وكيفية التعافي وتلك بعضها:

  • بالطبع ستكونين في فترة ما بعد الولادة أو النفاس وتلك الفترة ستكون الإفرازات والدماء من الرحم يستمر مدة يمكن أن تصل إلى 40 يوم.
  • قد يكون لديك بعض التورم المتبقي من فترة الحمل في الساقين والقدمين ويمكن التقليل من ذلك التورم برفع القدمين قليلا على مكان مرتفع بقدر الإمكان.
  • ستشعرين بالإمساك فحاولي شرب الكثير من المياه وتناول الفواكه والخضروات الطازجة.
  • الحيض يأتي دائما بتشنجات وخاصة مع الرضاعة لا تقلقي ولا تقلقي أيضا في أول 3 -6 أيام أن يكون الحليب قليل وان يكون هناك تسريبات بسيطة من الثدي وربما تشعري بشعور غير مريح في ثدييك.
  • اتبعي تعليمات الطبيب في أن تتحركي قليلا سواء كان بطلوع ونزول الدرج ( السلم ) .

بعد الولادة بحوالي 6 أسابيع سيكون طبيعي أن تتحركي وترجعي لأنشطتك العادية ، فضلا عن تخطيط للأكل واللياقة البدنية ورجوعك لوزن صحى وأيضا الرجوع للعلاقة الزوجية .

الدورة الشهرية يمكن أن ترجع في غضون ستة إلى ثمانية أسابيع هذا إذا كنتِ ترضعين أو لا ترضعي . يجب أن ترجعي إلى الطبيب المختص لاختيار وسيلة منع الحمل المناسبة لك.

امراض الغدة الدرقية و الحمل و الولادة
بعض النساء يمكن أن تحدث لهن مشاكل في الغدة الدرقية في السنة الأولى بعد الولادة. وغالبا ما يحدث فرط في نشاط الغدة الدرقية ويستمر من شهرين إلى 4 أشهر وهناك نساء يصل إلى سنة ويمكن جدا أن يحدث بسبب ذلك مشاكل في النوم، وانخفاض في الطاقة، وتغييرات في الوزن. يجب ألا تغفلي عن تلك الأمراض مع طبيبك ويجب أن ترجعي كافة الوظائف إلى وضعها الطبيعي. ولكن بعض النساء يغفلن عن ذلك المرض فسيحتاجون إلى علاج دائم مدى الحياة.

ثالثا: استعادة الوزن الصحي والشكل بعد الولادة:

الحمل والولادة لهما تأثير على جسم المرأة ، ولكن إذا كنتِ بالفعل لم تسرفي في الأكل الغير صحي وقت الحمل فبعد الحمل ستخسرين حوالي من 5 إلى 10 كيلو على الفور وذلك لان كل السوائل الزائدة في جسمك قد انصرفت. محاولة إنقاص الوزن يكون تدريجيا على أشهر حتى ترجعي إلى وزنك الطبيعي وخاصة عند الرضاعة الطبيعية. الأمهات المرضعات يمكن أن يفقد بأمان الوزن باعتدال دون تأثير على الحليب وعلى نمو الطفل.

خطة الأكل الصحية تكون جنبا إلى جنب مع اللياقة البدنية والأنشطة والممارسات التي تمارسينها يوميا وإذا كنتِ تعاني من انخفاض شديد فعليك بتغيير جذري من كمية السكريات والدهون والمشروبات الغازية التي تتناوليها ويجب التركيز أكثر على الغذاء الصحي فهذا سوف يجعل طفلك بصحة أفضل ودائما ما تحدثي مع طبيبك عن النظام الغذائي الذي يجب أن تسيري عليه أو الخطة التي يجب عملها.

رابعا :اكتئاب ما بعد الولادة

بعد الولادة قد تشعري بحزن عميق وبكاء وضغط يصل لعدة أيام وهذا ما يسمى “كآبة النفاس” . تغير الهرمونات، القلق حول رعاية الطفل، قلة النوم كل ذلك يؤثر على العواطف.

كوني صبورة مع نفسك، هذه المشاعر طبيعية ويمكن أن تزول سريعا. ولكن إذا الحزن استمر أكثر من أسبوعين، فعليك استشارة الطبيب. ولا تنتظر بعد الحمل والولادة بفترة كبيرة وذلك بسبب أن الاكتئاب قد يصبح اكتئاب مرضي ودائم وقد تتعرضي له دائما .

اكتئاب النفاس لا يحدث فقط بعد الولادة بأسبوعين وإنما يمكن إن يتم في أي وقت في السنة الأولى .أحيانا قد يصل الاكتئاب إلى سلوكيات خطيرة تصل إلى أنه يمكنك إيذاء طفلك في هذه الحالة حاولي أن تطلبي المساعدة ممن حولك.

علامات الاكتئاب ما بعد الولادة:

  • شعور دائم لا يهدأ من تعكير المزاج.
  • الشعور بالحزن والاكتئاب أو البكاء كثير.ا
  • عدم وجود طاقة كافية.
  • وجود صداع ، الآلام في الصدر، خفقان في القلب، خدر أو شعور بالتنميل دائم، فرط التنفس.
  • عدم القدرة على النوم، التعب سريعا.
  • عدم القدرة على تناول الطعام وفقدان الوزن.
  • الإفراط في تناول الطعام وزيادة الوزن.
  • مشكلة التركيز واتخاذ القرارات.
  • أن تشعر بالقلق المفرط حول طفلك.
  • شعورك بان طفلك ليس له قيمة.
  • شعور بالذنب من لا شيء
  • عدم الحصول على متعة من الأنشطة الاجتماعية أو حتى في العلاقة الزوجية.
  • أفكار تضر طفلك .

بعض النساء لا تخبر أحد عن تلك الأعراض لأنهم يشعرون بالحرج والذنب تجاه وجود تلك المشاعر التي يزعم الجميع إنها أوهام وأنه يجب التخلص منها وعدم التفكير فيها لا إراديا. ولكن اكتئاب ما بعد الولادة صعب التعامل معه بوجود طفل تحتاجي لرعايته. هذا الاكتئاب قد يضر طفلك كثيرا في تعلم الكلام وكيفية النطق. وأيضا يمكن أن يخلق مشاكل اجتماعية مع الطفل تصل إلى إصابته بالتوحد .يجب التحدث فورا مع الطبيب للشعور بشكل أفضل مع نفسك ومع طفلك. فعلاج اكتئاب ما بعد الولادة يحتاج إلى المزيد من التفاصيل لعلاجه.

بل إن اكتئاب الأم قد ينال الأب أيضا فعندما يكون ولادتك للطفل حديثا أو الطفل الأول فهذا لا يساعد الأب أيضا على كيفية التعامل مع الموقف وكيفية توقع مشاعر الأم ويمكن أن يستغرب الأب من تعامل الأم مع طفله. ولذلك فان هذه المشكلة يجب التعامل معها كليا مع الأب والأم والطبيب حتى نصل إلى مرحلة من الاستقرار العاطفي والنفسي .فالاكتئاب مرض قابل جدا للعلاج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *