كثير من النساء في كثير من الثقافات لا يحبذوا وجود شعر في جسد المرأة و إزالتها شيء أساسي سواء كان للموروثات الثقافية والدينية والاجتماعية والجمالية أو الطبية.

بداية هناك مؤشرات طبية عند المرأة يجب أن تحذر منها إذا وجدتها في جسمها مثل زيادة الشعر في الذقن والصدر والظهر والبطن وذلك للأسباب التالية:

  •  إذا وجد شعر زائد بكثافة يشابه الرجال فهذا يحتاج إلى كشف عن هرمون الاندروجين الذي يسمى بهرمون الأنوثة لدى كل امرأة. ولكن هناك أيضا التهابات يمكن أن تحدث هذا الخلل فيزيد الشعر الزائد مثل استخدام طريقة خاطئة في طريقة إزالة الشعر فيحدث أن تزيد كثافة الشعر جدا و ينمو الشعر بطريقة كثيفة .
  • المؤشر الآخر لزيادة نمو الشعر بالجسم فهو لان هذه طبيعة الجسم وهذه طبيعة الجسم .
  • هناك بعض الأدوية تسبب التهابات للجلد و تزيد نمو الشعر .

أما النقطة التالية بعد معرفة سبب وجود الشعر الزائد هو كيفية إزالة الشعر الزائد ومعرفة الطريقة التي تناسبك وهل هي متاحة لكي أم لا و لكل منها كفاءتها الخاصة بها وأثارها .

و إليك بعض الطرق التي يتم بها إزالة الشعر الزائد:

  • إزالة الشعر مؤقتا من الجسم وهذا من خلال الحلاقة أو استخدام أجهزة كهربائية.
  • إزالة الشعر مؤقتا باستخدام وسائل تزيل الشعر من الجذور .
  • إزالة الشعر دائما باستخدام نبضات مكثفة من الليزر .
  • إزالة الشعر دائما باستخدام الكترونيات كهربائية .

و مع تطور أجهزة المنزل لإزالة الشعر آخذة في ازدياد وأيضا أجهزة التجميل لإزالة الشعر في المراكز الطبية تتطور بحيث تصبح عملية إزالة الشعر سهلة و بسيطة وغير مكلفة. والآن سنأخذ كل طريقة من طرق إزالة الشعر الزائد فى الجسم وشرحها بتفصيل.

1 –  إزالة الشعر الزائد باستخدام ماكينات الحلاقة

إزالة الشعر الزائد باستخدام الماكينة هو من أكثر الوسائل المستخدمة في إزالة الشعر الغير مرغوب بشكل مؤقت فهي من مميزاتها أنها سهلة وسريعة وغير مؤلمة وفعالة في وقتها وأيضا غير مكلفة ولكن من أكثر سلبياتها أنها ليست دائمة ومؤقتة جدا يمكن أن تدوم فقط من يوم إلى ثلاث أيام. و يتطلب دائما الالتزام المستمر بالحلاقة للحفاظ على المظهر المطلوب.

يتم وضع مادة مرطبة على الجلد سواء كان كريم حلاقة أو أي كريم مناسبة أو زيوت مخصصة لإزالة الشعر ثم توجيه الحلاقة عكس نمو الشعر .

إزالة الشعر من المنطقة الحساسة

أما بالنسبة للمناطق الحساسة فليس كما الاعتقاد الخاطئ بأن حلق الشعر عكس اتجاه نموها سيزيد النمو بالعكس الأفضل في المناطق الحساسة حلق الشعر مع اتجاه نمو الشعر وذلك حتى لا يعمل على التهاب الجلد أكثر ويحدث الكثير من الجروح ويعمل على وجود بكتيريا في تلك المنطقة فتعمل على زيادة نمو الشعر أكثر ووجود حبوب وجروح أكثر .

ولكن الأسوأ أيضا انه يجب في تلك المنطقة وبتلك الطريقة ستعمل على إزالة الشعر يوميا من تلك المناطق.

2 – إزالة الشعر من الجذور ولكن بطريقة مؤقتة

يتم في تلك الطريقة إزالة الشعر بإستخدام وسائل أكثر فعالية من الماكينة تؤجل من ظهور الشعر سريعا ولكن أيضا ستظهر في النهاية , تشمل تلك المواد إزالة الشعر ب الحلاوة أو الشيرة أو الخيوط .

سلبيات تلك الطريقة عكس الحلاقة باستخدام الماكينة انه يمكن إزالة الشعر القصير باستخدام الماكينة. أما بتلك المواد وتلك الوسائل فيجب أن تكون طول الشعر مناسب للامساك به أي تكون طويلة نوعا ما حتى تلتصق في تلك المواد التي تعتمد على الالتصاق بالجلد بشكل عمودي عكس اتجاه نمو الشعر.

مميزات إزالة الشعر بالمواد اللاصقة :

  • تجديد لخلايا الجلد وإزالة الجلد الميت
  • إزالة الشعر من الجذور مما يؤدي إلى ظهورها بعد مدة يمكن أن تصل إلى شهر عند بعض السيدات
  • عند تكرار استخدام تلك الطريقة بشكل متكرر بالفعل ستجد أن الشعر قد قلّ كثيرا وهناك مناطق كاملة لا ينمو بها الشعر وذلك لموت كثير من الخلايا الجلدية المؤدية لظهور الشعر

عيوبها ازالة الشعر بالحلاوة

  • طريقة مؤلمة وذلك لأنها تعتمد على الالتصاق بالجلد وأيضا إزالة طبقة من الجلد شيء مؤلم
  • عند استخدام المواد اللاصقة او الخيوط يوجد الكثير من السيدات يعانون من جروح والآلام مثل ماكينات الحلاقة
  • ظهور الشعر مرة أخرى وعدم التقاط الشعر الصغير أيضا يعتبر مشكلة مزعجة
  • لا توجد تجارب مؤكدة بأنه بتلك الطريقة حتى باستخدامها التكراري سيمنع من ظهور الشعر نهائيا.

4- إزالة الشعر بشرائح الشمع

إزالة الشعر الزائد بالشرائح هي نفس التطبيق على الحلاوة عن طريق وضع الشمع بطريقة عمودية عكس اتجاه نمو الشعر . ويكون من خلال إحضار شرائح من الشمع الساخن وفردها على المنطقة المطلوبة ثم إحضار شرائح تشبه الورق المقوى ولكنها رفيعة جدا وتفرد على المنطقة التي يوجد بها الشمع ثم سحبها سريعا حتى يتم نزع الشعر سريعا.

مميزات إزالة الشعر الزائد بالشمع

هذه الطريقةلإزالة الشعر الزائد تعتبر مشابهة لطريقة نزع الشعر بالسويت ولكن وضع الشمع الدافئ على الجلد يصبح أكثر فعالية في التصاق الشعيرات أكثر ويكون بوصلات الشعر أكثر التصاقا بشرائح الورق المسماة بالوكس هي بالفعل أكثر فعالية من الحلاوة او السويت ويستغرق مدة من 2-3 أسابيع. أسرع وأفضل في نزع الشعر مع مدة أطول

عيوب استخدام الشمع للتخلص من الشعر الزائد 

نفس عيوب الحلاوة ولكن تحتاج إلى خبرة والأفضل أن تكون على يد خبرة في الصالونات.

وعلى الرغم من أن كل تلك الوسائل فعالة إلا انه لا يجب أن يتم نزع الشعر بها في المناطق التي يتواجد بها أثار التهابات أو بثور أو شامات او حروق من الشمس أو كسور حتى يتجنب حروق جلدية أكثر وتصبح النتيجة سلبية جدا سيحدث أمراض جلدية مثل فرط التصيغ ، الندبات، التهابات ينجم عنها نمو شعر أسفل الجلد وحدوث عدوى عقدية وفيروس هربس بسيط وهذا يكون خطر جدا في الأعضاء التناسلية وخاصة من لديهم مرض السكري.

مزيلات الشعر الكيمائية:

كريمات إزالة الشعر

يتم إزالة جزء من الشعرة وهي سهلة وغير مؤلمة ولكن المشكلة الكبرى إن تلك الكريمات تحتوي على أملاح الأحماض والصوديوم وكل تلك يمكن ان يؤثر على الجلد وخاصة الجلد الحساس ولكنه يؤدي إلى ظهور الشعر سريعا ولكنه مناسب لفترات الصيف ولكن يجب الحذر من استخدام تلك الكريمات عند الوجه والحاجبين فإنها يمكن أن تحدث حساسية شديدة.

التشقيير

التشقيير ليس وسيلة لإزالة الشعر ولكن تبيضها بقدر الإمكان بحيث تصبح لون الشعرة قريب جدا من لون الجلد فلا يظهر الشعر ويظهر جلدك كأنه بلا شعر زائد ويستخدم في الغالب في الوجه وطبعا من مساوئها أنها أيضا تهيج الجلد وخاصة الحساس وبروز الشعر المصبوغ سريعا ويمكن أن يحدث حساسية أكثر عند المصابين بالربو وذلك بسبب تأثير بيرو كسيد الهيدروجين الموجود في تلك المواد.

إزالة الشعر بالليزر

إزالة الشعر بالليزر هي وسيلة لاستهداف الميلانين الموجود بالجلد وبذلك يقتل كل بصيلات الشعر التي تعمل على نمو الشعرة وهي وسيلة تجعل البوصلات من أقصى جذورها تموت وذلك بسبب الموجات التي تنبعث من نبضات الليزر والضوء النبضي المكثف والذي يصل إلى أقصى الطاقات من اجل تحقيق نتائج أفضل .

تمتاز تلك الطريقة لإزالة الشعر أنها هي أفضل في حالات كثيرة جدا ويصل اختفاء الشعر تماما إلى نسبة تصل 76% ولكن لا يوجد دراسات مؤكدة حتى الآن بأنه بصيلات الشعر ستختفي للأبد فقد يمكن رجوعها بعد سنوات .