هل تعتقدين أنك مشعرة؟

هل تعتقدين أن شعر جسمك أكثر كثافة من قريناتك؟

كيف تعرفين إذا كانت كثافة شعرك جسمك طبيعية أم زائدة أم مرضية تستدعي الفحص و العلاج؟

يعد الشعر الزائد بالوجه و الجسم مشكلة لدى الفتاة قد تسبب أذى نفسي و اجتماعى وتؤدى الى فقدان الثقة بالنفس والعزلة وفى بعض الاحيان الى فشل الحياة الزوجية ؛ وقد يعانى الرجال ايضا من نمو الشعر الزائد  فى منطقة الاكتاف و الظهر.

وقبل أن نجزم أن زيادة الشعر عادية أم مرضية يجب أن نعرف الفرق بينهما:

النوع الأول (فرط الاشعار) :

وهو زيادة شعر الجسم فى العموم سواء فى الرجل او المرأة فيزيد شعر جسم الرجل ليغطى جسمه بالكامل حتى على الظهر واعلى الاكتاف و الصدر أما فى المرأة فيغطى الشعر جسمها بالكامل وربما يزيد ايضا على ظهر الكفين و وجه القدمين ويكون شعر متوسط الكثافة و هو غير مرضى ( لا يعتبر مرض).

 أسباب زيادة نمو الشعر

  • أسباب وراثية
  • أسباب جغرافية :- أى تابع للمنطقة التى نعيش فيها فالمعروف ان فى اوروبا يتصفون بشعر جسم فاتح ناعم اشقر اما اهل المنطقة الشرقية والبحر المتوسط فيتصفون بالشعر الغامق المتوسط الكثافة
  • أسباب غير معروفة

 النوع الثاني (الشعرانية) :

وهو عبارة عن نمو شعر ذكورى فى اماكن غير طبيعية فى جسم المرأة مثل الذقن أو الوجه بصفة عامة و الصدر وحول حلمة الثدى والخط اسفل الصرة و فى الجزء الداخلى من الفخدين, و يكون شعر كثيف, خشن الملمس وداكن اللون.

و هذا هو النوع المرضى وله أسباب و يحتاج إلى علاج.

أسباب الشعرانية :

  • تكيسات المبايض و التى تفرز باستمرار هرمون الذكورة (التستوستيرون).
  • خلل فى الغدة الكظرية.
  • فرط الحساسية لهرمون الذكورة اى ان نسبة هرمون الذكورة بالجسم طبيعية ولكن تستجيب البصيلة للهرمون بطريقة زائدة.
  • بعض أنواع حبوب منع الحمل.
  • بعض ادوية الاكتئاب و المهدئات.
  • مشتقات الكورتيزون.
  • الضغط النفسى قد يؤدى الى خلل هرمونى.
  •  أسباب غير معروفة.

قد يجهل البعض استعمال بخاخة المينوكسيديل المشهورة لتحفيز انبات شعر الراس دون الانتباه الى غسل اليدين بعد استخدامها او قد يسيل بعض القطرات منها الى الخدين مما يحفز نمو بصيلات شعر سميكة خشنة سوداء بالوجه .

تشخيص مرض الشعر الزائد

يجب أخذ التاريخ المرضى من المريض و يتم على اساس هذا عمل فحص هرمونى لمعرفة مستوى هرمون التستوستيرون و هرمون الغدة اللبنية و عمل أشعة تليفزيونية على المبايض لتبين وجود اى تكيسات او اورام.

 علاج مرض الشعر الزائد

  • علاج السبب فى حالة وجود اى خلل هرمونى.
  • ازالة الشعر بالوسائل المعتادة لدى النساء مثل النزع بالشمع او الحلق او التشقير بماء الاوكسجين.
  • وهى حلول معروفة و لكنها مؤقتة.
  • نبات السعد  لتقليل نمو الشعر ولكنه ضعيف جدا يحتاج الى عدة شهور وقد ادى فى بعض الحالات الى مشكلة نمو الشعر تحت الجلد.
  • بعض الاطباء يصفون السبيرونولاكتون وهو دواء مدر للبول و معروف بانه يقلل من نسبة الاندروجين (هرمونات الذكورة) بالجسم.
  • العلاج بالكى الكهربائى و قد انتهى استعماله من سنين لانه يحدث ندبات فى الجلد و يعود نمو الشعر مرة اخرى بعد شهر.
  • الوميض الضوئى و كان يستخدم قديما قبل انتشار الليزر و يعتبر ضعيف جدا مقارنة بنتائج الليزر.

فى كل الاحوال اى علاج سيؤدى الى علاج السبب لن يقوم باسقاط الشعر القديم الكثيف و لكن سيعالج فقط الخلل الهرمونى المسبب للمشكلة لذا يجب العلاج بالليزر مع العلاج بالعقاقير

إزالة الشعر الزائد بإستخدام الليزر

يعد ازالة الشعر الزائد باستخدام الليزر هى التقنية الأحدث و هو العلاج الذى استحوذ على انتباه الجميع رجالا ونساء بل و اطفال ايضا , فنتائجه المرضية جدا جعلته يعتبر من الاساسيات الآن و ليس من الكماليات.

اصبحت الفتيات تسعي الي استخدام الليزر لازالة شعر الجسم بالكامل, ليس فقط من تعانى من الشعر الزائد بل لازالة شعر الجسم ايضا فهو يوفر فى الوقت و يحل ايضا مشكلة التقرن (الحبوب الخشنة نتيجة نمو الشعرة تحت الجلد حتى و ان كانت خفيفة)

أصبح الرجال ايضا يسعون وراء الليزر لتحديد الذقن و للتخلص من التهاب البصيلة بعد الحلاقة. و هو عبارة عن جلسات شهرية تستهدف البصيلة و تقوم بتدميرها فيقل الشعر تدريجيا فى العدد و السمك و الكثافة الى ان ينتهى تقريبا وهو صالح لجميع انواع البشرة الفاتحة و الغامقة و الحساسة و لجميع اماكن الشعر بالجسم و لكن الشعر الغامق يأتى بنتائج افضل وهو عكس الشائع لدى الجميع.

للمزيد من التفاصيل عن ازالة الشعر بالليزر نرجو مطالعة مقالنا بعنوان :ازالة الشعر الزائد بالليزر