هل تشعر بالتعب و الاجهاد ؟؟

يعتبر الشعور المزمن بالإجهاد و الكسل و الخمول من الاعراض التى تسبب لصاحبها العديد من المشكلات المتفاقمة بصورة مستمرة حيث أنها تؤثر على قدرته على مواصلة العمل أو الدراسة أو تحمل مسئوليته فى أى موقع كان . و قد يخجل البعض من أن يصرح بأن مشكلته هى مجرد الكسل خشية سخرية الأخرين منه فيضطر إلى اختلاق اسباب و اعذار وهمية تبرر اهماله فى العمل او غيابه عن الدراسة و تعطل أحواله .

 فما هو الإجهاد ؟

lazy

شعور بالتعب البدني و الارهاق الذهنى و الجسمانى تحدث كرد فعل لما يواجهه الانسان في الحياة.

أسباب الشعور بالإجهاد :

  • كثيراً ما يعاني الناس الاجهاد نتيجة لأحداث كبرى في حياتهم مثل وفاة شخص قريب منهم ، أو حدوث الطلاق أو فقد وظيفة أو فقد فرصة تتعلق بمستقبله كان يبني عليها أشياء كثيرة أو ظلم وقع عليه من احد الاقارب أو فى نطاق العمل .
  • وقد يحدث الاجهاد أيضاً رد فعل لمشاكل يومية مثل قيادة السيارة وسط زحام شديد أو التعرض للضوضاء بصورة مستمرة . بالاضافة إلى ذلك فقد يعاني الناس الاجهاد فيما يواجهون تهديداً لحياتهم مثلا، وقد يصاب بالاجهاد أي انسان يشعر بأن هناك مأزقا لا يستطيع أن يخرج منه.
  • اضطرابات النوم خاصة عندما تتعلق بوظائف معينة تضطر صاحبها للسهر الشديد و عدم انتظام مواعيد و ساعات النوم تزيد من شعور الفرد بالكسل و الخمول و الاجهاد .
  • كثرة تناول الطعام (التخمة) و السمنة يعتبران من العوامل الرئيسية التى تؤدى للشعور المستمر بالإجهاد .

z

  • علاوة على ما سبق هناك أمراض كثيرة فى مقدمتها أمراض الكبد و الكلى و السكر و امراض فق الدم و سوء التغذية حيث أنها تسبب لصاحبها حالة من الضعف العام و الشعور المستمر بالارهاق و عدم القدرة على انجاز المهام لذا ينبغى التاكد من عدم وجود اى من هذه الأمراض عن طريق الطبيب المتخصص .

ملحوظة هامة : 

لكل فرد طاقة تحمل تختلف عن غيره فنجد أن هناك من يتحمل مواقف معينة و ضغوط لا يتحملها غيره بدليل أنك قد تجد عدة أفراد يعملون فى مكان واحد و ربما لهم نفس الظروف المعيشية و الوضع المادى و الاجتماعى لكن منهم من يشكو هذه الظروف و لا يتحملها و يظهر عليه علامات الاجهاد بينما البعض الاخر لا يبدو عليه أى تأثير و يرجع ذلك بالاساس الى اختلاف التكوين النفسى و البدنى لكل شخص و قدرته الخاصة على تحمل المشكلات و الضغوط المختلفة.

ما هو تأثير الاجهاد على جسم الإنسان؟

وجد ان الشعور المزمن بالإجهاد يؤدى الى زيادة فى افراز بعض هرمونات الغدة الكظرية و هذه الهرمونات تعرف بهرمونات النجدة اى أنها تهىء جسم الإنسان لتحمل الضغوط بعدة صور إلا أنها ايضا تؤدى الى نقص فى القدرة المناعية للجسم وهذا يفسر لماذا يصبح الناس الذين يعانون من ضغط في العمل، اكثر عرضة للاصابة بنزلات البرد والانفلونزا، وإذا استمر التعرض للاجهاد يفقد الجسم قدرته على التلاؤم مع الحياة، فيدخل مرحلة الانهاك، واثناء هذه الفترة تتدنى المقاومة للضغوط إلى حد بعيد و يصبح الفرد عرضة لأمراض كثيرة تبدأ من نزلات البرد مرورا بالأزمات القلبية و قد يتطور الأمر إلى ظهور بعض الأعراض النفسية إذا ما استمر الشخص فى حالة تعرض مستمر لإجهاد شديد .

ما هي طرق مقاومة و علاج الاجهاد؟

يمكن تلخيص علاج الإجهاد فى أربعة خطوات:-

  1. يمكن تخفيف حالات الاجهاد بالتفكير في الامور التي تبعث على الاجهاد بطريقة مختلفة، مثلا: يستطيع الناس تخفيف الاجهاد بتقبل الاحداث كما هي إذا جاءت بخلاف ما كانوا يشتهون فيكفى أن الأمور ليست أسوأ من ذلك . يجب على المريض تغيير بيئته ما امكن وقضاء رحلات للتنزه بعيدة عن مكان اقامته كلما سنحت الظروف له ولاقاربه. و هناك دور هام و كبير للأسرة أو المرافقين للشخص الذى يشعر بالاجهاد حيث يجب عليهم ألا يسخروا منه بل يمنحوه من اهتمامهم و يقفوا الى جواره و يعوضوه عما فقده سواء كان شخص او وظيفة او فرصة فى الحياة .
  2. النوم الكافى بمتوسط من 6 – 8 ساعات يوميا فى وقت الليل و من الأفضل تثبيت موعد للنوم مع تجنب السهر قدر الإمكان .
  3. الرياضة المنتظمة تزيد من قدرة الإنسان على التأقلم مع ما حوله من ضغوط كما أن ممارسة الرياضة تعمل على رفع نسبة السيروتونين فى الدم و هو المسئول عن الشعور بالراحة و الطمأنينة . و عندما نقول كلمة الرياضة المنتظمة فليس من الضرورى ان يكون الشخص ملاكما او سباحا او بطل سباقات بل يكفى ممارسة رياضة المشى لمدة عشرين دقيقة يوميا لها فوائد لا يشعر بها سوى من يجربها .
  4. الغذاء الجيد بما يحتويه من بروتينات و فواكه و خضراوات و فيتامينات و عناصر هامة يساعد فى علاج الاجهاد مع الأخذ فى الإعتبار بأن كثرة تناول الطعام تسبب التخمة او السمنة و هى من الأسباب الرئيسية للشعور بالخمول و الكسل . كذلك الاهتمام بشرب كميات كافية من الماء خاصة فى الجو الحار فالماء هام جدا لحيوية الجسم كله و انعاشه و ترطيب جميع الانسجة لتؤدى وظائفها الحيوية بإنتظام.

هناك بعض الأغذية أو الاعشاب التى تساعد إلى حد كبير فى التخلص من الإجهاد منها:-

البصل

on
ينقي الدم و يخلصه من السموم مما يعمل على ازالة بعض مسببات الاجهاد و جدير بالذكر أن البصل له فوائد أخرى كثيرة نذكرها فى موضعها إن شاء الله .
– التفاح

red apples
ينشط الكبد و يجدد الدم بصورة ممتازة و يعالج فقر الدم . تناول تفاحة واحدة يومياً كاملة بقشورها له تأثير لا يعادله شيء في تخفيف الاجهاد والتخلص منه.

– الحلبة مع عسل النحل

haaaa
تخفف الاجهاد بشكل منقطع النظير، وإذا نظرنا إلى العسل المصاحب للحلبة لوجدنا الاكتمال، فالعسل مشهور بقيمته الغذائية والدوائية و له تأثير رائع فى مقاومة الشعور بالتعب و الإجهاد.
– جدير بالذكر أن الكثيرين من الناس قد يستمعوا لنصائح خاطئة فيلجأوا مع الوقت الى علاج الإجهاد عن طريق الإكثار من شرب المنبهات مثل الشاى و القهوة و مشتقاتها و ذلك قد يساعد بالفعل على تنشيط الجسم و الذهن بصورة مؤقتة لكن على المدى الطويل قد يسبب اصابة الانسان ببعض الأمراض و قد يؤدى إلى الأرق المزمن . كذك بعض أنواع المخدرات قد تجعل من يدمنها نشيطا لوقت طويل لكن بعد فترة سيعانى من أثارها المدمرة و الفتاكة

و ختاما نوجز مسألة علاج الإجهاد فى أربع خطوات :

  1. الراحة النفسية
  2. النوم الكافى
  3. الرياضة بانتظام
  4. الغذاء الصحى و بعض الأعشاب و المأكولات التى تساعد فى مسألة علاج الإجهاد و الخمول .

مع التركيز على أهمية دور الأسرة و الاشخاص القريبين من الفرد كالاصدقاء و رفاق العمل فى التخفيف عنه مما يعانيه من ضغوط .و كما أسلفنا من التنويه على ضرورة علاج أى أمراض قد تكون هى السبب فيما يعانيه الفرد من شعور بالإجهاد.

 

مع تمنياتنا لكم بدوام الصحة و السعادة . . .