جراحة العظام من فروع الطب التي تتطور بسرعة كبيرة . و من المعروف اليوم ان 80% مما نستعمله في علاج المرضى من علم او طرق جراحية يتغير كل 5 سنوات . و من التطورات المتسارعة في جراحة العظام مجال علاج الكسور .
في الستينيات و السبعينيات كان علاج اغلب الكسور بإستعمال الجبس و بدون تدخل جراحي مما كان يترك إعاقة شديدة بسبب تيبس المفاصل و التحام الكسور البطيئ او عدم التآم العظام او مضاعفات الرقود في السرير لفترات طويلة مثل قرح الفراش و الجلطات و مشاكل التنفس.
ثم ظهر في السبعينيات و الثمانينيات و التسعينيات مسار مختلف و هو العلاج الجراحي لكل الكسور و التثبيت السريع و المبكر فور حدوث الحوادث على امل عودة المريض للحياة الطبيعية بسرعة و بفترة نقاهة اقصر و هو ما يسمى early total care .لكن اتضح ان هذا الاسلوب من التدخل الجراحي العنيف المبكر يصيب المريض بتدهور شديد في وظائف الكبد و التنفس و قد يؤدي الى الوفاة.
اليوم انتشر اسلوب العلاج الجراحي التدريجي . و هو يتكون من علاج الكسور على مراحل مع البداية بالكسور الاكثر إحتياجا ثم الاقل ثم الاقل . و في هذه الاثناء يتحسن جسم الانسان و يفيق من صدمة الكسر الاولى او الحادث. و هذا الاسلوب اسمه damage control.
من التغيرات السريعة الصادمة في جراحة العظام استعمال المنظار الجراحي في علاج خشونة الكتف او التهاب اوتار الكتف او خشونة الركبة. و ظل هذا العلاج معترف به طوال ال15 سنة الأخيرة . لكن منذ حوالي سنتين ظهرت ابحاث عديدة تثبت ان العلاج الطبيعي يعطي نفس نسبة النجاح في علاج التهاب اوتار الكتف او تهتك اوتار الكتف و الخشونة لمفصل الركبة او الكتف في كبار السن.

أ.د. خالد عمارة

استاذ جراحة العظام