ما هى هشاشة العظام؟

تعتبر هشاشة العظام  من الأمراض الصامتة التى تصيب البعض و تتدرج فى أعراضها من حدوث كسور إلى ترقق العظام حيث  تفقد العظام صلابتها و تصبح أكثر رقة هشاشة .

أسباب هشاشة العظام :

  • النحافة أو البنية الرقيقة .
  • وجود تاريخ لمرض هشاشة العظام فى العائلة .
  • تقدم العمر .
  • الحمل أكثر من ثلاثة مرات على التوالى .
  • تناول الكحوليات .
  • التدخين .
  • قلة تناول الكالسيوم .
  • قلةالتعرض لأشعة الشمس .
  • تناول الكورتيزونات .
  • إستخدام الهيبارين .
  • فرط نشاط الغدة الدرقية والغدد الجاردرقية .
  • الفشل الكلوى المزمن .

تشخيص هشاشة العظام :

كلماكان الإكتشاف مبكرا كلما كانت الفرصة للعلاج أفضل .

و يكون تشخيص مرض هشاشة العظام عن طريق فحص بواسطة جهاز لقياس كثافة العظام و هو فحص غير مؤلم على الإطلاق يتم إجراؤه للمريض أثناء إستلقاؤه على ظهرا على سرير الفحص .

الوقاية من هشاشة العظام :

و يكون بتفادى الأسباب المؤدية للإصابة بهشاشة العظام مثل :

  • الإقلاع عن التدخين .
  • التوقف عن تناول المشروبات الكحولية .
  • ممارسة الرياضة بانتظام و لتكن رياضة المشى .
  • التعرض المنتظم لأشعة الشمس .
  • تناول أطعمة غنية بالكالسيوم و فيتامين (د) مثل الألبان و منتجاتها والسردين و السلمون و التونة و فول الصويا .

علاج هشاشة العظام :

هناك مجموعات علاجية مختلفة يختار من ضمنها الطبيب المعالج ما يناسب كل مريض طبقا لحالته .

يختلف الشكل الدوائى للعلاجات من أقراص إلى حقن .

و تعمل العلاجات بطرق مختلفة لمنع المزيد من فقدان المادة العظمية حيث :

*يتم حقن المريض بمادة تشبه هرمون موجود بالجسم يعمل على منع المزيد من فقدان المادة العظمية و كذلك  تعمل في نفس الوقت على تخفيف الألم في  حالة وجود كسر مؤلم .

*بعض العلاجات تعمل على تحفيز تكون العظام فتؤدى بالتالى إلى نمو المادة العظمية .

*هناك علاجات أخرى غير هرمونية تعمل عن طريق وقف مفعول الخلايا المسئولة عن تكسير العظام و بالتالى تساعد  على منع  المزيد من فقدان المادة العظمية في المرضى الذين فقدوا بعضها بالفعل .

و ختاما يجب التنويه إلى ضرورة إتخاذ الحيطة و الحذر و عدم تعريض مرضى هشاشة العظام إلى ما قد يفقدهم التوازن أو يسبب السقوط على الأرض وذلك نظرا لضعف عظامهم وقابليتها للكسر لأقل سبب ممكن .