لم تعد الأم تنتظر أن تضع حملها لتعرف إن كان طفلها مصاب بمرض أو تشوهات . أصبح الآن لدى أطباء طب الجنين واستخدام أجهزة السونار المتقدمة القدرة على معرفة معظم أمراض وتشوهات الأجنة وابتداء من المرض المنغولى وأمراض القلب إلى التغير في شكل الإصبع الصغير في اليد .لذلك لاداعى لقلق الأم على جنينها بعد الآن. فيمكنها الكشف عليه قبل الولادة.

963

ما هو الميعاد الأفضل لفحص الأجنة؟

يفضل فحص الجنين فى أواخر الشهر الثالث. و للكشف المبكر عن الأمراض الخطيرة المتعارضة مع حياة الطفل مثل عدم تكون الجمجمة أو الكشف المبكر عن مرض المنغولى أو التشوهات الشديدة يتم فحص الجنين مرة أخرى فى بداية الشهر السادس فحص شامل لكل اعضاء الجسم والأطراف والوجه .

fetus_1396774878_540x540 fetus

ويتيح الفحص المبكر للجنين فى اتخاذ قرار العلاج عن طريق العلاج التداخلي أو تحضير الأم للولادة فى مستشفى مجهز للتعامل مع الطفل المصاب بأمراض تحتاج لعناية خاصة مثل أمراض القلب  فحص الجنين فى الشهور الأخيرة للتأكد من وصول الدم بشكل طبيعى للطفل وتحديد طريقة وميعاد الولادة .

هل كل الحوامل يجب ان تقوم بالكشف على جنينها؟

يفضل ذلك للاطمئنان على جنينها ونموه و لكن هناك حوامل يجب عليهم فحص جنينهم هولاء السيدات هن الأكثر عرضة لتشوهات وأمراض الأجنة و هم:

أولا –الأم التى لديها مشاكل مرضية الاكلينيكية.

  • وجود طفل سابق بة أمراض وراثية أو تشوهات
  • إصابة الأم بمرض السكر
  • وجود مشاكل فى نمو الجنين وحجمة كبيراً كان اوصغيرا
  • اطفال الحقن المجهري أو المستخدمة منشطات التبويض
  • وجود أكثر من جنين قد يؤدي إلى ضعف أحدهم أو مرض الآخر
  • السمنة المفرطة للأم
  • تعرض الأم للإشعاع أو تعطى المواد المخدرة أو حتى التدخين
  • ظهور بعض العلامات الغير طبيعية في الأشهر الأولى للحمل عندها يجب فحص الجنين بواسطة أخصائى طب الجنينكبر سن الأم فوق 35 عام. يزيد من احتمالية الإصابة بأمراض الوراثية والتشوهات . على سبيل المثال زيادة احتمالية المنغولى مع تقدم السن :

من سن 20-25 سنة هناك احتمالية من 1/2000الى 1/1200

من سن 25-30 سنة…….. …………..1/1200الى 1/880

من سن 30-35. …………………من 1/880 إلى 1/360

من سن 35 -40. …………………..من 1/360 إلى 1/110

من سن 40-45…. ………….من 1/110الى 1/40

فوق سن الخمسين تزداد الاحتمالية الإصابة إلى 1/12

  • إصابة الأم بأمراض مثل Rubella. toxoplasmosis .malaria. CMV. syphilis وغيرها
  • إيجابية فحص الكروموسومات. أو Rh.السلبى فى الطفل الثانى

ثانيا : تاريخ الأسرة والأمراض الوراثية بها وزواج الأقارب

ثالثا : تناول الأم أدوية مشوهة للجنين أثناء الحمل مثل مضادات الصرع وغيرها

رابعاً : زيادة اونقص السائل الاميونى حول الجنين

خامساً : انخفاض اوقلة حركة الجنين أو الدم الواصل للجنين من المشيمة

سادساً: إرتفاع بعض الهرمونات أو الإنزيمات فى السائل أو دم الأم  : مثل AFP. estriol. HCG. acetylcholinstaras غالباً تكون مصاحبة لتشوهات الأجنة. 

د هانى إبراهيم

أخصائى أمراض النساء والتوليد