فى ظل معاناة الكثيرين من مشكلة الوزن الزائد ، والتى غالباً ما قد تحدث بسبب تناول الطعام بصورة غير صحية ، فقد يعتقد البعض منهم أن الحل الأمثل يكمن فى التجنب التام لبعض الأغذية و المشروبات ، وهو ما يعتبر محل شك كبير .

فإسقاط بعض العناصر الغذائية من جدول أطعمتك اليومية من أجل اتباع نظام غذائى معين ، قد يؤدى بك فى وقت قصير جداً الى التخلى عن هذا النظام من الأساس ، وهو ما يعد بالتأكيد مخالفاً للخطة الأصلية .

ففى بعض الأحيان ، عليك أن تتعامل مع نفسك بالطريقة المناسبة لك ، لضمان الاستمرار لأطول وقت ممكن ، فتناول قطعة من الشيكولاتة أو شريحة من البيتزا لن تضر بنظامك الخاص بالحمية كما تتخيل ، بل بالعكس قد تمنحك بعض الطاقة و الإرادة حتى تكمل هدفك للنهاية .

ولكن هذا لا ينفى حقيقة أنك لابد أن تقلل بشكل كبير من تناول بعض الأطعمة و المشروبات ، على قدر المستطاع  ، وهى التى سنطرحها عليك الآن :

العنب

من المعروف أن العنب يتميز بالعديد من الفوائد الصحية لجسم الإنسان ، لذلك فعليك ألا تتجنب تناوله تماماً ، فقط قم بوضع حد معين للكمية التى ستأكلها من تلك الفاكهة الطيبة المذاق ، فالمحتوى السكرى الموجود بالعنب قد يحفز لديك الرغبة الدائمة فى تناول السكريات ، وهو ما يتعارض قطعاً مع نظام الحمية أو التخسيس ، لذلك ومن أجل مواجهة هذة الرغبة الغير مطلوبة على الأقل فى الوقت الحالى ،  عليك أن تعوض نصف الكمية التى كنت تتناولها فى الأوقات العادية بمجموعة من البروتينات ، والتى قد تجدها مثلاً فى قطع الجبن مما يحافظ على نسب السكر المطلوبة داخل الجسم .

الأرز الأبيض

شيئاً ما يجعل الأرز دائماً مصاحب للأطباق الرئيسية ، فهو طعام شهى ويتناسب مع غالبية الأكلات إن لم يكن كلها ، ولكن ماذا ستفعل والأرز يعد اختياراً غير صحى بالمرة ؟ .

فالمعروف أن الأرز الأبيض يعتبر من أقوى مصادر السكر و هو غذاء سهل الامتصاص من جانب الجسم ، مما سيجعلك ترغب بشدة فى تناول السكريات و الموالح و الأطعمة عالية السعرات بسبب مستويات السكر المرتفعة الناتجة من تناول الأرز ، وهو ما قد يجعل طاقتك تنهار بسهولة شديدة  .

ولذلك فالأفضل دائماً لك أن تستبدل الأرز الأبيض بالأرز البنى ، لما له من فوائد صحية ، إضافة لأنه يأخذ فترة ليست بالقليلة حتى يتم هضمه ،  وهو ما سيقلل من فرص تناولك للوجبات السريعة التى تفسد أنظمة الحمية .

مشروبات الدايت الغازية

بالرغم من أنها غالباً ما تخلو من أى سعرات حرارية تذكر ، حيث تستبدل السكر الموجود بالعبوات العادية بمواد أخرى تحلى من الطعم ، إلا أنها قد تتسبب فى زيادة الوزن بشكل غير مباشر .

فقد تؤدى المواد المستعملة فى تحلية طعم هذه المشروبات الى شعور الجسم بالحاجة الشديدة للأطعمة الغنية بالسكريات ، وهو ما سيجعلك تلجأ بكثرة للأطعمة السريعة والحلويات التى تتصدر قائمة الطعام المحظور تناوله بدرجة ما فى فترات التخسيس .

لذلك فالأفضل دائما أن تلجأ لعصائر الفواكه الطازجة ، بجانب تناول المياه بشكل كبير ، مما سيكون شيئاً رائعاً من الناحية الصحية .

حبوب الإفطار

هو طعام مُكوّن من الحبوب المصنّعة التي تُؤكل غالبًا في أولى وجبات النهار. ويُفضّل أكلها باردة، وتمزج بـ الحليب أو العصير أو الماء أو الزبادي وأحيانًا الفاكهة، ولكنها قد تؤكل جافة أيضًا .

وفى الوقت الذى توجد فيه أنواعاً من حبوب الإفطار شحيحة جداً من حيث السعرات الحرارية ،  توجد أيضاً بعض الأنواع الآخرى الغنية بالسكريات ، والتى تزيد من رغبة الجسم فى تناول أكبر كمية من الحلويات  ، بجانب أنها تتسبب فى مخاطر صحية عديدة ، كمرض السكرى و بعض المشاكل فى القلب ، بالإضافة إلى إعاقة عملية فقدان الوزن .

لذلك فمن الضرورى أن تختار حبوب الإفطار الغنية بالألياف و البروتينات ، وأن تلاحظ كميات السكر الموجودة بالحبوب والمكتوبة بنشرة العبوة .

وفى النهاية ، عملية فقدان الوزن تعتبر مهمة غير سهلة على الإطلاق ، حيث تحتاج منك صبر و قوة تحمل شديدين ، خاصة فيما يتعلق بالطعام ، لذلك فعليك أن تبتعد قليلاً عن الأطعمة التى ذكرناها ، وألا تدعها تفسد من نجاح مجهوداتك ، لكى تتمكن لاحقاً من الحصول على الجسد المثالى الذى تتمناه .