يعد التمر من ألذ أنواع الفاكهة المفضلة للجميع ، كباراً كانوا أم صغار ، والتى  بإمكانك أن تستمتع بها ، سواء كنت تأكلها طازجة أو حتى مجففة كفواكه أخرى مثل البرقوق و الزبيب ،  ففى الحالتين عليك أن تثق تماماً بأنك ستحصد كل الفوائد الصحية الموجودة بهذه الفاكهة اللذيذة  .

إذا كنت تبحث عن الاستفادة من بعض المعادن كالنحاس و البوتاسيوم أو الألياف المتوفرة ببعض الأطعمة ، فاعلم أن كل ذلك موجود بوفرة فى التمر ،الغنى جداً بالعناصر الغذائية المفيدة لصحتك .

أيضاً ، تعد إضافة التمر لجدولك اليومى الخاص بالحمية  طريقة رائعة من أجل الحصول على عديد الفوائد ، فقط كل ما عليك أن تختار  التمر الذى يبدو من شكله الخارجى ناعماً وغير متشقق ،وأن تبتعد بقدر الإمكان عن ما يبدو ذو رائحة غريبة بالنسبة لك ، حتى تتمتع بالمزايا العديدة لتك الفاكهة والتى نستعرضها فى النقاط التالية .

المساعدة على الهضم

من المعروف أن التمر فاكهة غنية بالألياف المفيدة سهلة الذوبان والتى تقوم بعملية سحب المياة من الجهاز الهضمى ، وقد يساعد التمر على القضاء على حالات الإسهال ، حيث يقوم ببعض التوازن داخل جهازك الهضمى ، لذلك فتناول عدد بسيط من التمر يعد وسيلة فعالة و سريعة من أجل الحد من أى شعور بعدم الراحة بالمعدة ، للدور الكبير الذى يلعبه فى تحسين عمل البكتيريا النافعة بالجهاز الهضمى .

موازنة نسب الحديد بالجسم

التمر هو فاكهة غنية بمعدن الحديد لذا فهو غذاء رائع يضمن توازن هذا المعدن الهام داخل جسمك ، وخاصة لمن يعانون من  فقر الدم  ” الأنيميا “، حيث يعمل التمر على زيادة القوة و الطاقة بشكل عام .

المحافظة على صحة القلب

تشير العديد من الدراسات الى أن التمر فاكهة صحية جداً بالنسبة للقلب ، وخاصة لو قمت بنقعه فى الماء ، ثم تركته لصباح اليوم التالى ، ثم تناولته بعد طحنه .

فقد أكدت الأبحاث أن المستويات المرتفعة من البوتاسيوم الموجودة بالتمر تؤثر بشكل رائع على صحة قلبك ، حيث تقلل من خطر الإصابة بالسكتة القلبية أو بأى مرض آخر يتعلق بالقلب .

أيضاً تساعد تلك الفاكهة اللذيذة ذات اللون البنى على تقليل الليبوبروتين الدهنى منخفض الكثافة أو الكوليسترول الضار ، وهو المسبب الرئيسى لغالبية حالات الأزمات و السكتات القلبية .

زيادة الطاقة بشكل سريع

يحتوى التمر على سكريات طبيعية ، حيث تشتمل على السكروز و الجلوكوز و الفركتوز ، مما يجعل منه طعام رائع فى فترات المساء ، لقدرته على زيادة الطاقة سريعاً ، حيث تقوم الألياف الموجودة بداخله بمد الجسد بالقوة اللازمة ، دون المرور بحالات الكسل المفاجئ التى قد تحدث لك عند تناول بعض أنواع الحلويات الأخرى .

تقوية العظام

المنجنيز و المغنيسيوم و السيلينيوم هم عبارة عن ثلاثة معادن ضرورية جداً لقوة و صحة عظامك ، وبما أن التمر يحتوى على ثلاثتهم ، فهو قادر على أن يمنحك عظاماً ذات حالة جيدة ، لذلك ينصح بتناوله لكبار السن من السيدات بشكل خاص ، حيث تنتشر لديهم إصابات العظام .

فى النهاية ، عليك أن تتأكد أن تناولك للتمر لن يكون لمجرد الإستمتاع و حسب ، فتلك الفاكهة حلوة المذاق بإمكانها أن تمنحك قلب صحيح و طاقة كبيرة و عظام قوية ، إضافة الى الطعام الحلو المحبب لنا جميعاً .