قبل عام 1980 قبل اختراع التفتبت بالموجات التصادمية كان الحل الجراحي هو الحل الوحيد لعلاج حصوات الكلى والحالب كبيرة الحجم. و لكن بعد اكتشاف الموجات التصادمية بواسطة شركة دورنيير لصناعة الطائرات أحدثت الموجات التصادمية ثورة في عالم التفتيت وتطور الجهاز بشكل مذهل ليقوم بتفتيت حصوات اكبر وعمق افضل.

يقوم جهاز التفتيت بتفتيت الحصوات الى حصوات صغيرة في مكانها وبالتالي تستطيع المرور من خلال الحالب والمجرى البولي وبالتالي التخلص من الحصوات.

يتكون جهاز التفتيت من أربع وحدات اساسية تقوم كل وحدة بعمل معين كالاتي:

1.جهاز ارسال الموجات: ويقوم بإرسال الموجات التصادمية بالتردد المطلوب

2.وحدة تجميع الطاقة: وتقوم بتركيز الموجات على الجزء المرتد التفتيت عليه

3. وحدة اقتران الطاقة: حيث تقوم بتجميع الطاقة الناتجة عن الموجات المنبعثة من الجهاز

4.وحدة توجيه الطاقة: حيث تقوم بتحديد واتجاه الطاقة ناحية موقع الحصوة للتأثير عليها

فكرة عمل جهاز الموجات التصادمية :

تتلخص في ان الموجة الصوتية التي تصل للمياه اثناء مرورها بين وسطين مختلفين في الكثافة تقوم بعمل نوع من أنواع الانفجار(الفرقعة) عن طريق فقدان جزء من الطاقة وهو ما يقوم بالضغط على الحصوة مما يؤدي الى تهتكها او زيادة الضغط عليها بالماء الموجود حولها داخل حوض الكلى مما يؤدي الى كحتها او يسبب فجوة بها وهو ما ينتهي بالحصوة الى التحول الى جزيئات صغيرة تسهل من نزولها من الكلى واعلى الحالب والخروج من الجهاز البولي لاحقا .

الحالات التي تستلزم عمل تفتيت بالموجات التصادمية:

اشارت الجمعية الامريكية لجراحي المسالك البولية الى ان حصوات الكلى 2سم فما اقل هي الأنسب للتفتيت بالموجات التصادمية .

الحالات التي يجب ان تتجنب عمل تفتيت بالموجات التصادمية:

• التهاب المسالك البولية

• اضطرابات النزيف غير المصححة

• وجود حمل

• وجود عائق امام نزول الحصوة مفتتة مثل حصوة اخرى اسفل الحالب .

جدير بالذكر ان الحصوات الشفافة يمكن عمل تفتيت لها بالجهاز أيضا باستخدام الاشعة التلفزيونية على الجهاز ويفضل عمل اشعة مقطعية لقياس كثافة الحصوة قبل عمل التفتيت لتحديد قابلية الحصوة للتفتيت بالجهازحيث ان الحصوات ذات الكثافة العالية لا تستجيب للموجات التصادمية.

مع خالص تمنياتنا بالصحة و السعادة

د/مهاب عليبة

طبيب و جراح المسالك البولية و التناسلية و امراض الذكورة