ماهو النسيج  اللثوي؟ وانواعه؟

اللثة:

هو النسيج الحرشفي القوي المغطي لعظام الفك ويكتسب لونه من كثرة الاوعية الدموية المغذية وتحمي عظام الفك والاسنان وتتخذ شكلها طبقا للوظيفتها

أنواع اللثة

يمكن تقسيم اللثة تشريحيا إلى لِثـَـة حرة، ملتصقة، وبين سنية. كلاسيكيا من الشائع عد المخاطية الفموية المغطية لباطن الخدود ولدهليز وأرض الفم جزءا مخاطيا من اللثة

اللثة الحرة

هي الحافة اللثوية الحرة التي تحيط بعنق السن ، في 50% من الحالات، تكون مفصولة عن القسم الملتصق من اللثة، عرضها التقليدي حوالي 1 ملم

اللثة الملتصقة

ذات قوام مطاطي تكسو العظم مباشرة محببة وتشبه قشر البرتقال لونها زهري فاتح ولو تغير دليل على مرض

اللثة بين السنية

تحتل هذه اللثة المسافات السنية، أسفل نقاط تماس الأسنان، لها اسم آخر هو الحليمات اللِّـثَـوِية وشكلها مثلثي وهي مهمة لحماية العظم بين الاسنان وتقرحتها وفقدها يؤدي لامراض لثوية مهمة

 

صفات اللثة في الحالة الصحية

اللون

لون اللثة الصحي غالبا ما يوصف بأنه زهري رائق، الألوان الأخرى تدل على إصابات مرضية كالأحمر الغامق في التهاب اللثة الحاد والأحمر الداكن إلى الأحمر المزرق في التهاب اللثة المزمن، على الرغم من ذلك، تلعب الاختلافات العرقية دورا في درجة تلون اللثة في الحالة الصحية، بمعنى أنه وفي العرق الأسمر مثلا قد نشاهد اللثة بلون غامق بل وحتى مصطبغة بلون أسود من صباغ الميلانين دون أن يعني ذلك أي تظاهرة مرضية، ولذلك نعتمد أكثر في تشخيص المرض اللِّـثَـوِي على تجانس اللون أكثر من اللون بحد ذاته.

المحيط

اللثة الصحية لها محيط أملس ومستدق كحد السكين حول عنق السن. وتكون الحليمات شاغلة تماما كامل المسافة بين السنية وبشكل مثلثي، أما عندما تلتهب اللثة  تصبح الحواف مدورة منتفخة.

.

الأمراض اللِّـثَـوِية:يستضيف فم الإنسان حتى في الحالة الصحية مئات من البكتيريا تبدأ من تراكم البكتيريا التي تتواجد بشكل طبيعي داخل الفم واللعاب لكن عند حدوث مرض تتراكم وتكون مستعمرات على سطح السن وتحت اللثة وتكون الجير والتهاب اللثة

ماهو التهاب اللثة

 

التهاب اللّثّة: هو مرض لثوي بكتيريّ على سطح الأسنان. تعتبرالبكتريا الجرثومية (طيقةالبلاك) المسبب الرئيسي له ولهذا السبب يجب إزالة التراكمات البكترية  بشكل مستمر حيث أنها تعتبر مكاناً مناسباً لنمو وتثبيت الجراثيم

انواع التهابات اللثة

  1. التهاب اللثة الحاد (acut inflammation of the gum)
  2. التهاب اللثة المزمن (chronic inflammation of the gum)
  3. انحسار اللثة
  4. التهاب اللثة الطفيف (slight inflammation of the gum)

 

الأعراض:

  • تورّم اللثة
  • لثة حمراء أو بنفسجية اللون
  • لثة طرية أو مؤلمة عند اللمس
  • نزيف اللثة أو النزف بعد تنظيف الأسنان بالفرشاة
  • انسجة منتفخة
  • رائحة كريهة في الفم

+يتحول لون اللثة عند التهابها إلى اللون الأحمر اللامع المحتقن وكلما زاد الالتهاب تغير اللون إلى الأحمر القاني ثم المشرب بالأزرق ثم الأزرق الغامق وأحياناً يتغير اللون في بعض الأمراض مثل فقر الدم حيث يصبح باهتاً وفي مرض السكري تكون متورمة وحمراء.

  • ).
  • وجود تقيحات وصديد على اللثة.
  • قد يتطور التهاب اللثة من التهاب الحواف البسيط إلى التهاب يصيب الأنسجة الداعمة ويؤدي إلى تأكل العظم.
  • التهاب الأنسجة الداعمة قد يؤدي إلى تراجع اللثة وتعري الجذور مما يسبب ازدياد حساسية الأسنان.
  • قد يصل تأكل العظم إلى مرحلة متقدمة تفقد معها الأسنان ثباتها داخل عظام الفك وتتخلخل.

الأسباب

ترك الاسنان دون الاهتمام بنظافتها لفترة طويله مما أدى إلى تكون البلاك وبكثره السبب الرئيسي هو تراكم اللويحة الجرثومية (البلاك) أو الجير على الأسنان واللثة. إلا أن هناك عوامل أخرى تزيد من قابلية الإصابة بأمراض اللثة.

  1. مرض السكري.
  2. التدخين.
  3. العوامل الوراثية.
  4. بعض أنواع الأدوية.
  5. أمراض نقص المناعة.
  6. .عدم العناية بتنظيف الفم والأسنان.

 

التشخيص

انحدار اللثه ” تكون اللثه نازله عن مستواها الطبيعي” بحيث يبان الجزء المخفي من السن ” الجذر” الاسنان قابله للحركه نزيف في اللثة، وايضا وجود انتفاخات، ووجود جيوب (في الفراغات الموجودة بين اللثة والاسنان. كلما كانت الجيوب أكبر حجما واكثر عمقا، كان التهاب اللثة أكثر حدة وخطورة).

الوقاية

غسل الأسنان مرتين يومياً بمعجون أسنان يحتوي على بالفلوريد مع الحرص على استخدام فرشاة أسنان ذات شعيرات ناعمة والمضمضات

وزيارة طبيب الأسنان مرة كل 6 أشهر لفحص شامل لصحة الأسنان واللثة…

 

العلاج

اذا كان التهاب اللثة نتيجة سن تالفة او سن اصبيت بالتسوس فيوجد 3 ثلاث خيارات لعلاج الالتهاب :

  • خلع السن
  • ازالة عصب السن
  • عمل طربوش اوتاج
  • إذا كان السبب من تراكم البلاك والجير

العلاج السليم لطبقة الجراثيم يشمل التنظيف المهني لدى اختصاصي باوالة الجير، مرتين كل سنة، اضافة إلى   تنظيف الاسنان بواسطة الفرشاة بشكل يومي

جير الأسنان

جير الأسنان أو طبقة البلاك هي عبارة عن طبقة لزجة شفافة أو بيضاء من البكتيريا واللعاب وفتات الطعام تتجمع على الأسنان, وان لم تنتزع بالتنظيف اليومي تتصلب لتصبح حصى متماسكة, ويعد الجير هو السبب الأساسي لحدوث ألتهاب اللثة, فهو يهيج اللثة ويفصل بينها وبين جذور الأسنان مكونا فراغات وهذه الفراغات قد تمتلئ بفتات الطعام والصديد ويسبب هذا أحمرارا ونزفا للثة عند عمليه تنظيف الأسنان, وأن أهمل جير الأسنان ولم يعالج يحدث أرتخاء للأسنان وفي النهاية يكون أقتلاعها محتوما. و قد تظهر الجير على شكلين: فوق خطّ اللثة حيث يكون الجير مرئيا تحت خطّ اللثة حيث يتشكّل في الجيوب بين الأسنان واللثة

اسباب الجير

يعد السبب الرئيسي لتكون الجير هو اهمال نظافة الفم و الأسنان

أزالة الجير

ويستخدم أطباء الأسنان طريقتين لإزالة الجير الأولى هي الطريقة اليدوية التي تتم باستخدام أدوات حادة تدعى بأدوات

التنظيف( سكايلرز)

، والطريقة الثانية ميكانيكيا باستخدام ألات تعمل وفق مبدأ الاهتزازات فوق الصوتية(الكافيترون) أو الألتراسونيك

د حاتم البيطار
استشاري وجراح الفم والاسنان
01005684344
اتصل للحجز بالعيادة

Dr.Hatem EL-Bitar WEB
DR.HATEM EL BITAR FACEBOOK