1907752_1477191745858966_7389670321052623211_n

يصاب البعض بشكل مفاجئ بآلام في المنطقة السفلى من الظهر فتعيقه عن الحركة و تسمى هذه الآلام بآلام أسفل الظهر و هى عبارة عن خليط من أعراض اضطرابات العضلات و الفقرات العظمية أسفل الظهر وقد يكون الشعور بها حاداً أو عنيفاً.

و تعتبر آلام أسفل الظهر من أكثر المشاكل الصحية شيوعاً بين الناس و تأتى بعد نزلات البرد و الصداع كسبب للتردد على الأطباء و تصيب 4 من كل 5 أشخاص فى وقت ما فى حياتهم

هناك دراسة تفيد بأن الرجال أكثر عرضة بآلام أسفل الظهر من النساء. و هي تنشأ عند القيام بحركة مفاجئة إذ عندها يتعرض العصب لكدمة بسيطة و لذلك يحاول الجسم نفسه على الفور بشد العضلات و منع وقوع أى حركة أخرى و هو ما يلاحظه المريض عندما يفاجأ بأنه لا يستطيع القيام بأى حركة أخرى.

إذاً يبقى السؤال ..  ما هى الأسباب المؤدية إلى الآلام أسفل الظهر؟

تنتج آلام أسفل الظهر من سوء عمل العضلات التى تدعم العمود الفقري و يمكن ارجاعها إلى حالات معينة منفردة أو مجتمعة مثل:

 

  • أسباب ميكانيكية تؤدى لآلام اسفل الظهر  : و هى تمثل أكثر من 90 % و يعنى بها استخدام الظهر بطريقة خاطئة و غير صحيحة فى الأنشطة اليومية مما يؤدى إلى تقلص مزمن أو حاد بالعضلات و يظهر فى صورة ألم شديد جدّا لا يطاق و قد يكون معه تنميل و خدلان بأحد الأطراف السفلية أو كليهما.
  • أسباب روماتيزمية تؤدى لآلام اسفل الظهر : مثل تيبس العمود الفقري , تصلب المفاصل..الخ.
  • أسباب بكتيرية تؤدى لآلام اسفل الظهر : مثل خراج العظام أو التهاب الأغشية السحائية أو الأكثر شهرة كالتدرن و البروسيلا.
  • أمراض معينة تؤدى لآلام اسفل الظهر : مثل هشاشة العظام , لين العظام , أمراض الغدة الدرقية أو الجار درقية.
  • بعض  أمراض الجهاز البولي و التناسلي تؤدى لآلام اسفل الظهر : مثل المغض الكلوى و الحصوات و تقلصات الرحم و التهاب المبايض و البروستاتا.
  • أمراض الجهاز الهضمي تؤدى لآلام اسفل الظهر : مثل التهاب الحويصلة المرارية .
  • نقص الفيتامينات قديتؤدى لآلام اسفل الظهر : و خاصة فيتامين D  و يصاحبها ألم فى جميع الجسم بالإضافة لأسفل الظهر.
  • الام اسفل الظهر أثناء الحمل : حيث أن 50 – 70 % من النساء الحوامل يعانون من آلام أسفل الظهر خاصة عند تقدم فترة الحمل بسبب زيادة وزن الجنين.
  • الوقوف لمدة طويلة أو الجلوس بوضعية خاطئة يسبب الام اسفل الظهر .
  • ضعف عام فى العضلات.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل خاطئ أو إجهاد النفس فى عمل التمارين الرياضية يؤدى الى الام اسفل الظهر.
  • بعض الأمراض الوراثية و بعض الأمراض الخبيثة مثل أمراض الدم و قصور الدورة الدموية قد تكون هى السبب فى ظهور الام اسفل الظهر.
  • كسور أو إصابات فى حادثة و غيرها .
  • أسباب نفسية أو عاطفية.
  •  

كيف يتم تشخيص الام أسفل الظهر؟

نظراً لكثرة أسباب المرض فإن عملية التشخيص قد تكون معقدة أحياناً و يكون التشخيص عبارة عن مزيج من:

  1. التاريخ الطبي للمريض.
  2. الفحص البدنى : الأشعة السينية و أشعة الرنين المغناطيسي
  3. بعض التحاليل المعملية مثل : سرعة الترسيب و بعض الانزيمات مثل : انزيم البروستاتا و انزيمات العظام.

علاج آلام أسفل الظهر :

بالتأكيد فإن خطة العلاج متوقفة على معرفة المسبب الرئيسي للمرض ومن وسائل علاج الام اسفل الظهر :

أولاً: علاج الام اسفل الظهر بالأدوية :

عند الشعور بالآلام يجب عمل الآتي:

  1. الراحة التامة بالسرير مع استعمال كمادات ساخنة موضعية و تدليك خفيف.
  2. استعمال الأدوية كالمسكنات و مضادات الالتهابات و أحياناً بعض المهدئات.
  3. أحياناً قد يصل الأمر إلى وصف أدوية مقوية للأعصاب أو مرخية للعضلات و مراهم و كريمات للألم على حسب ما يراه الطبيب المعالج مناسباً.

ثانياً: العلاج الطبيعي لعلاج الام اسفل الظهر :

و يتمثل فى التمرينات العلاجية بالإضافة للعلاج الحراري و الاشعة الفوق صوتية و العلاج الكهربى و العلاج المائي.

ثالثاً: التدخل الجراحي  لعلاج الام اسفل الظهر:

و ذلك إذا لم تجدي الخطوات السابقة أو عند تطور الحالة, و هناك عدة عمليات يحدد نوعها و كيفيتها الجراح المختص و هناك مؤشرات لعمل الجراخة منها :

  • عدم استقرار العمود الفقري.
  • نزيف العمود الفقري.
  • انحلال القرص.
  • خراج العمود الفقري.
  • انزلاق فى فقرات العمود الفقري.
  • أورام معينة واجب استئصالها.

[box type=”shadow” ]لا يتم التدخل جراحياً فى حالات الام اسفل الظهر إلا فى أصعب الأمور أحياناً بعد مدة تزيد عن 6 شهور بالعلاج العادى . [/box]

 أساليب الوقاية من آلام أسفل الظهر:

هناك بعض الأمور الإعتيادية للوقاية من تلك الآلام و كما قيل “الوقاية خيرٌ من العلاج”  و من تلك الوسائل :

  • عدم الجلوس أو الوقوف لفترات طويلة و ان كان لا بُد فيجب تعلم الوقفة الصحيحة بحيث يكون الصدر مشدوداً و البطن للداخل  أما الجلسة الصحيحة فيجب دعم أسفل الظهر و التحكم بالطول حيث ترتاح الأقدام على الأرض و بذلك يتم دعم الساقين و الفخذين.
  • عند الذهاب للنوم :يجب النوم على فراش ملائم غير خشن أو صلب.
  • تجنب رفع الاوزان الثقيلة بكثرة فان كان لا بُد فيجب تعلم الطريقة الصحيحة و هى : ثنى الركبتين و استقامة الظهر .
  • المحافظة على الوزن المثالي لأن زيادة الوزن تعتبر عبئاً ثقيلاً على الجسد و خصوصاً على العمود الفقري و المفاصل مما يؤدى إلى زيادة الآلام.
  • إجراء تمارين الليونة بانتظام.
  • عدم استعمال الكعب العالي للنساء.
  • التوقف فوراً عن ممارسة أى تمارين تسبب آلام.
  • امنح نفسك قليلاً من الراحة و الاستجمام من حين لآخر.

 

 مع تمنياتنا لكم بخالص الصحة و السعادة.

 

انضم إلى المحادثة

تعليقين

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *