breastfeeding

سؤال يتكرر مع ولادة كل طفل جديد و يشغل بال الأمهات كثيرا ما هى الطريقى المثلى لتغذية الطفل لضمان نموه بشكل طبيعي؟ . و يجب ان نقر أن هذا السؤال هو من اهم الأسئلة التي تطرحها الامهات بشكل مستمر ولذا وجب علينا أن نبين التغذية الصحية للطفل منذ ولادته و حتى يستطيع الاعتماد على نفسه و على الاغذية الاخرى . و من هنا جائت الرضاعة الطبيعية كاجابة مثلى على الأم … فكيف يعد لنا الله غذاءا طبيعيا جاهزا مناسبا للطفل ثم نتركه و نذهب الى اغذيه صناعية لها اضرارها

و سوف نعمل على ايضاح الأمر فى صورة سؤال و جاوب حتى نستطيع الأجابة على معظم الأسئلة الشائعة و التي تشغل بال معظم الأمهات .

ما هو الوقت المناسب للبدء فى ارضاع الطفل بعد ولادته ؟ ..

الاجابة فى الوقت الذى تفيق فيه الأم لابد ان تضع الطفل على صدرها مباشرة

و هذا له فوائد عدة :-

  • وجود الطفل بالقرب من جسد امه و ملامسته اياها ينشئ رابطة نفسيه مهمة بين الطفل و بين الأم .
  • و يبدأ الطفل فى تلمس حلمة الثدى التى ستصاحبه فى خطواته الاولى من التغذية الصحيه .

ما هى الوضعية المناسبة لارضاع الطفل ؟

كما هو موضح بالصور هناك عدة اوضاع كلها تهدف الى عدم بذل الطفل لمجهود اثناء الرضاعه 

44954654641

و الوضع الامثل للرضاعة  هو أن تجعل الام وجه الطفل مواجها لثديها و مستندا على ذراعها . أو لو كانت الام مستلقية على جانبها يكون الطفل ف مواجهتها مع مراعاة رفع راس الطفل الى اعلى قليلا.

تضع الام الابهام على اعلى ثديها لتجعل الحلمة مقابلة لفم الطفل و عندما يفتح الطفل فمه تلقمه الام الثدى و يبدأ الطفل فى فرد شفتيه على الحلمه حتى تغطى الجزء الداكن حول حلمة الصدر و يبدأ الطفل فى الضغط على هذا الجزء ليدفع اللبن الى فمه , و فى هذه اللحظه تقم الام بضمه ليكن فى وضع مريح له , و يجب ان تلاحظ الأم ان شفتى الطفل تغطيان الجزء الداكن تماما حتى يكون ضغط شفتى الطفل على القنوات اللبنيه ليدفع اللبن الى فمه و تلاحظ صوت ابتلاع الطفل للبن و عدم دخول الهواء اثناء الرضاعة لأن ذلك يسبب تقلصات شديدة فيما بعد .

 

[box type=”note” ]ملحوظة هامة :- يجب ان تلاحظ الام تنفس الطفل بشكل طبيعى من الانف و اذا وجدت ضغطا على الانف بسبب ضمها للطفل تعدل قليلا من وضع الطفل بحيث يستطيع ان يتنفس بشكل طبيعى .[/box]

 

ما هى المدة الطبيعية التى يستغرقها الطفل لاخذ رضعة مشبعة كامله ؟

الحقيقة ان الامر متفاوت من طفل الى اخر ولكنها من حوالى عشر دقائق الى خمسة عشر دقيقة يستطيع فىيها الطفل ان يكمل رضعته ..

[box type=”shadow” ]يجب ارضاع الطفل حتى تمام افراغ الثدى من اللبن لان هذا يزيد من ادرار اللبن فى المرة التاليه و اذا لم يكتفى الطفل بثدى واحد يتم استكمال الرضعة من الثدى الاخر مع مراعاة ان تبدا الرضعة التاليه من الثدى الذى لم يتم افراغه من اللبن بشكل كامل .[/box]

 

كم مرة يجب ارضاع الطفل على مدار اليوم ؟؟

عدد المرات يتراوح من ثمانية الى اثنى عشر مرة تتناقص بمرور الوقت . و نمو الطفل واعتماده على اغذية اخرى فى الوقت المناسب و هى ليست قاعدة و لكنه معدل مناسب حيث ان الطفل تكون رضاعته كل ساعتين الى ثلاث ساعات او حسب طلبه فى اى وقت من اليوم و لكن الافضل ان تكون بميعاد .

ما هى علامات الشبع لدى الطفل ؟؟

مع مرور الوقت المتعارف عليه لافراغ الثدي يشعر الطفل بالشبع و ينام بهدوء ….

[box type=”success” ]العلامة المثلى لرضاعة طبيعية نموذجية هى ازدياد وزن الطفل بمعدل طبيعى و هو ما يكون فى اول اربعة اشهر بمعدل 750 جرام شهريا .. و ان يكون الطفل معتدل المزاج ذو نوم هادئ طبيعي[/box]

 

ثم يأتى السؤال الأهم لماذا الرضاعة الطبيعية ؟؟ و ما هى اهميتها ؟؟ و ما هى الفوائد التى تعود على الطفل منها .؟؟

الاجابه بشكل مبسط جدا ..

  • انه غذاء دافئ جاهز معد للطفل لا يحتاج الى اعداد مسبق و موجود فى أى وقت من اليوم يحتاجه الطفل بدون مجهود فى اعداده
  • انه غذاء خالى من الميكروبات , معقم تماما , لا يحتاج الى تعقيم او الى حفظ بشكل معين للحفاظ عليه
  • انه يحتوى على الكثير من الاجسام المضادة التى تحمي الطفل من الاصابة بالعديد من الامراض خاصة الاسهال و الحساسيه , كما انه يحتوى على العديد من الاحماض
  • الدهنيه الهامة لنمو المخ وباقى اعضاء الطفل
  • يحتوى على كميه كافية من الماء و الاملاح و الفيتامينات و بشكل يناسب معدة الطفل مما لا يشكل عبئا اثناء هضم اللبن
  • كما ان الرضاعة تفيد الام نفسها لان هناك هرمونا يتم افرازه بسبب الرضاعه يساعد على انقباض الرحم و عودته الى حجمه الطبيعى
  • ناهيك عن الرابطة النفسية التى تتكون بين الام و بين طفلها اثناء الرضاعة الطبيعية , كما تقلل الرضاعة الطبيعية معدل اصابة الامهات بسرطان الثدى .
  • كما انه يساعد الام على فقدان الوزن الذى اكتسبته اثناء الحمل بسبب مجهود الرضاعه الذى تبذله .

ما هى موانع الرضاعة الطبيعية .؟؟؟

  • شددت منظمة الصحة العالمية فى الفترة الاخيرة على انه لا موانع للرضاعة الطبيعيه وان من حق الطفل ان يرضع من لبن امه و ضيقت موانع الرضاعة فى اضيق الحدود كما شجعت الاطباء على محاولة توجيه الامهات الى الرضاعة الطبيعية بكل الطرق مهما كانت الاسباب … و لذا ضيقت الاسباب فى اصابه الام بالسل او بالايدز وتلك الامراض التى قد تنتقل الى الطفل اثناء الرضاعة.
  • كما شجعت على استئناف الرضاعه الطبيعيه فور علاج اى مشاكل قد تصيب الثدى او الحلمة اثناء فترة الرضاعة .
  • لذا  يجب على الام ان لا تتخذ قرار بارضاع طفلها اى نوع من الالبان الا بعد العودة للطبيب ومراجعته و مناقشته حول الاسباب و الحلول المناسبة التى يكون اخرها هو وصف اللبن الصناعى للطفل و حرمانه من نعمة الرضاعة الطبيعية
  • و ختاما نداء الى الامهات حاولى بكل الطرق ان تدافعى عن صحة طفلك وان تجاهدى نفسك قدر الامكان حتى تصلي به الى بر الامان و وان تصرى على الرضاعة الطبيعية كصمام امان لنمو طفلك و الابتعاد به عن مخاطر الاغذية الاخرى .

مع تمنياتنا لكم بالصحة و السعادة