الخوف من الجنس

الخوف من الجنس في مجتمعاتنا الشرقية يحيطه السرية و الكتمان في التعامل و خاصة في التربية لأطفالنا و منهم الفتيات او الاولاد و هذا قد يؤدي في كثير من الاحيان ليس فقط للجهل في هذا الامر بل الكتمان و انكار  وجوده عند البعض.

هناك اسباب تسبب الخوف للفتيات ربما اكثر من الاولاد من العملية الجنسية مما تسبب مشاكل زوجية فيما بعد . و هذه الأسباب نعرضها فيما يلى :-

أسباب في الثقافة او المفاهيم تؤدى للخوف من الجنس

  1.  التركيز في تربية البنات علي الخوف من الاخر او الرجال او الغريب.
  2.  في كثير من الثقافات و المجتمعات داخل بلدنا نجد البنات لم تصل لحرية التعامل في اسرتها او مجتمعها.
  3.  عدم وجود ثقافة تتعلمها البنات في هذا الموضوع عن طريق وعي الام او مثلا الطبيبات او الرائدات الريفيات قبل الزواج و لكن الامر كله تحذير.
  4. في كثير من الاحيان تتلقي البنات الاخبار عن هذا الموضوع بسرية مما يجعل المعلومات الخاصة به مشوهة مثل الالام المصاحبة او مشاكل التعامل مع الزوج و هكذا.
  5.  بعض الفتيات تري ان التلامس الجسدي ينقل الامراض و لا تصحح هذا المنطق عن طريق المعلومة الصحيحة.
  6. الفهم غير الصحيح للحب و كذلك اعتبار الجنس بين الازواج هو للانجاب فقط و ليس للتعبير عن الحب و الحميمية.

أسباب نفسية تؤدى للخوف من الجنس :

  1. قد تصاب بعض الفتيات باضطرابات نفسية مثل الاكتئاب او الوسواس القهري او المخاوخ الخاصة مما يدفعها للخوف من العملية الجنسية مع الزوج او الخوف المرضي من الاصابة بالتهابات او الخوف المرضي من النجاسة
  2. قد تعاني الفتيات من الخوف و قلة الاهتمام و الرغبة في الجنس نتيجة لتعودهم علي كبت مشاعرهم حتي امام انفسهم و امام الامهات و الصديقات
  3. التعرض لمحاولة اعتداء او حتي سماع ما حدث من محاولة اعتداءعلي احد الفتيات قد يجعل الفتيات في حذر و خوف حتي عند الزواج.
  4. ربط العملية الجنسية مع مشاكل او اعتبارات نفسية اخري خاطئة مثل ان تشعر الفتاة ان الجنس هو الاغتصاب مثلا.
  5. الخوف من عدم التوافق الجنسي مع الزوج.
  6. مخاوف من عنف الازواج مما يحدث له تعميم في التعامل مع الزوج.
  7. قد تخاف بعض الفتيات من عدم اعجاب الزوج بها او عدم اقباله عليها.

الامراض النفسية المصاحبة للخوف من الجنس لدي الفتيات :-

  •   اضطراب قلة الرغبة الجنسية
  •  اضطراب البرود الجنسي و عدم الشعور بالاشباع
  •   اضطرابات الالام الجنسية و قد يكون لها اسباب مثل الالتهابات او التشنج المهبلي عند الزوجة و هو عبارة عن تشنج لاارادي لعضلات المهبل يمنع اتمام العملية الجنسية و هو من مظاهر الخوف الشديد التي تصيب الزوجة
  •   بالطبع الخوف المصاحب من الجنس قد يعبر عنه بالعزلة و الاحساس بضربات قلب سريعة و انقباض و احساس بالتنميل

الأن الطب النفسي يتعامل مع هذه الاضطرابات و يساعد في حلها و الوقاية منها بالعلاجات النفسية الدوائية و الجلسات النفسية و اخيرا العملية الجنسية هي وظيفة انسانية يحتاجها الانسان و يجب ان يستخدمها في اطار نسق الدين و التقاليد الخاصة بمجتمعه و لكن ايضا يجب ان لا نخاف منها بدعوي التربية او الخوف علي اولادنا لا ن هذا قد يؤدي الي كبت المشاعر و عدم القدرة علي التعبير عنها و الاحباط و كذلك عدم التوافق او السعادة الجنسية بين الازواج مما ينشر الكثير من الامراض النفسية مثل الاحباط و القلق و مما يترتب عليه امراض اجتماعية او انفصال زواجي مضارة اكبر علي الاسرة و المجتمع.

مع تمنياتنا لكم بالصحة و السعادة