حياة اسرية صحية.jpg1

ان الاهتمام بصحة الاسرة امر بالغ الاهميه و هو شىء مسئول عنه جميع افراد الاسرة البالغين و ذلك من شانه ان ينعكس على الاطفال ايضا حيث انهم بلا شك يرون فى الاب والام المثل الاعلى الذى على اساسه تتكون طباع الاطفال و تفكيرهم و اسلوبهم فى الحياة و لكى تنعم الاسره بحياة صحية سليمة لا ينبغى ان ينحصر فى قيام افراد الاسره ببعض الخطوات المعينة ثم يتوقفوا بعد ذلك لمجرد تحقق الغرض منها ولكن التمتع بحياة صحية سليمة يجب ان يكون اسلوب حياة لمدى العمر ولتحقيق ذلك سوف نسرد فيما يلى بعض الخطوات التى من شانها ان تساعد كل افراد الاسرة على عيش حياة صحية سعيدة و نتوجه بحديثنا تحديدا الى ربة المنزل .

1-من اجل ان يعيش افراد الاسره حياة صحية سليمة يجب ان تكون البيئة المحيطة بهم بيئة صحية خاليه من الميكروبات والجراثيم وتلك البيئة هى المنزل حيث يجب علي ربة المنزل الاهتمام جيدا بنظافه منزلك ولكى تحققى ذلك عليكى تنظيم وقتك من خلال تخصيص وقت من اليوم لمهمة تنظيف المنزل حتى لا تتراكم عليكى الاعمال.

2-عليكى ان تكونى دقيقة فى اختيار انواع المنظفات التى تستخدميها فى تنظيف المنزل والا تختاريها بنائا على رائحتها الجميلة التى تعطر المنزل فقط لانكى هنا تكونى وقعتى فى خطا جسيم حيث ان بعض المنتجات ذات الروائح النفاذة قد لا تكون ذات كفاءة فعالة فى القضاء على الجراثيم والميكروبات كما انه يجب عليكى الحذر الا يكون احد افراد اسرتك مصاب بحساسية الصدر او الانف لما لهذه المنظفات من اثر سيئ عليهم.

3-عليكى ان تكونى حريصة عل التهوية الجيدة للمنزل وتعريض الشراشف لاشعه الشمس حيث انه عامل اساسى من عوامل الوقاية لجميع افراد الاسرة من الامراض .

4-كما انه عليكى حث الاطفال على المشاركة فى اعمال المنزل معكى حتى تربى فى داخلهم روح التعاون ومشاركة الاخرين.

5-عزيزتى الام اعلمى انك انتى المسؤلة عن التغذية السليمة لجميع افراد الاسره وذلك من خلال الحرص على اطعامهم الاغذية السليمة التى تساعد فى الحفاظ على الصحة و ليس هدمها  مثل تناول الخضروات والفاكهة وكل ماهو طبيعى وليس مصنع ويحتوى على مواد خطيرة وضارة على صحة الانسان.

6- اذا كان اطفالك يكرهون الخضروات وانواع معينة من الفاكهة فعليكى عدم ارغامهم بالقوة على تناولها وانما عليكى ادخال الخضروات والفواكه فى  اطعمة اخرى مثل المعجنات والعصائراللذيذه ذات الالوان المبهجة التى تجذب الاطفال اليها .

7-كما انه عليكى تنظيف الخضروات والفواكه وغسلها بالماء جيدا قبل تقطيعها وتقديمها .

8-عليكى ان تعرفى ان التخزين السيئ للاطعمة والماكولات من شانه ان يهدد صحتك وصحه اسرتك حيث يجب عليكى تخزين الماكولات فى الاكياس المخصصة لتخزين الاطعمة وتدوين تاريخ صلاحيتها على كل عبوة منها حيث ان حفظ الماكولات من خلال تجليدها لايعنى انها ستدوم للابد .

9-عليكى تبريد الطعام المطهو المتبقى من وجبات النهار باسرع مايمكن داخل الثلاجة اذ لا يجب ان تتركيه فى حرارة الغرفة لمده اطول من ساعتين لان الميكروبات سوف تتكاثر فيه بسرعة.

10-عليكى الاهتمام جيدا بنظافة الاسطح الرخامية التى تقطعى عليها الاطعمة المختلفة .

11-عليكى الاهتمام جيدا بتنظيف ادوات المطبخ حيث ان اهمال تنظيفها بشكل دورى من شانه ان يتسبب فى التسمم الغذائى لافراد اسرتك حيث اثبتت الدراسات ان شخص من بين 4 اشخاص معرض للاصابة بالتسمم الغذائى ومن تلك الامراض مرض السالمونيلا الذى يحدث نتيجه الاهمال فى تنظيف ادوات المطبخ خاصه السكاكين وهو ينتج عن انتقال البكتريا من المنتجات الحيوانيه مثل اللحوم الحمراء ولحوم الدواجن الى ادوات المطبخ خاصة اذا تم استخدام السكين دون غسلها .

12-احرصى على وجود ماء ساخن دائما لتنظيف ادوات المطبخ .

13- عليكى الحرص على تنظيف الاجهزة المنزلية مثل الثلاجه والبوتاجاز بشكل دورى .

14-داخل كل منزل ينبغى ان يكون به صندوق اسعافات اولية حيث انه لا غنى عنه ويجب ان يكون سهل الفتح وان يوضع فى مكان يسهل الوصول اليه وان يحتوى على :-

  • قطن
  • شاش
  • بلاستر
  • كريم مضاد حيوى
  • كريم للحروق
  • كريم لحساسيه الجلد
  • قطره للعين
  • رباط ضاغط
  • خافض لدرجه الحرارة كالاسبرين
  • ترمومتر لقياس درجة الحرارة
  • اقراص للاسهال
  • اقراص للانتفاخ
  • كمادات للعين
  • حقن وسرنجات

15-عليكى تعليم الاطفال كيفية الاهتمام بنظافة اسنانهم حيث ان الطفل يظل فى حاجة الى المساعدة فى تنظيف اسنانه حتى سن السابعة او الثامنة وعليكى ان تعلمى جيدا ان الاطفال الصغار يعشقون التقليد فاذا رغبتى بتشجيع طفلك على الاعتناء بصحة اسنانه تاكدى من ان يشاهدك وانتى تنظفى اسنانك كل صباح ومساء  .

16-هنالك امر هام لا غنى عنه و هو بناء جسر من الثقة بين الاباء وابنائهم وخلق نوع من التفاهم بين جميع افراد الاسره والبوح بالمشكلات التى تواجه افرادها والذى من شانه ان يساعد على الاسراع من حل تلك المشكلات.

17-على الاباء التسامح مع ابنائهم والاصغاء اليهم وعدم ممارسة العنف معهم عند وقوعهم فى الخطا ولكن هذا لايمنع استخدام العقاب فى بعض الاحيان ولكن بشرط الا يتسبب لهم فى اذى جسدى او نفسى وانما عقاب من شانه ان يمنعهم من تكرار ارتكاب نفس الخطا مرة اخرى .

18-يجب على الاباء متابعة سلوك ابنائهم فى المدرسة و معرفة هل هم اجتماعيين يشاركون فى النشاطات المختلفه ويتفاعلون مع زملائهم ام انهم منطويين على انفسهم وفى هذه الحاله ينبغى على الاباء الانتباه جيدا لمعالجه تلك المشكله بالتحدث مع ابنائهم وتشويقهم للمشاركه فى الانشطه التى من شانها ان تدفعهم الى المشاركه مع الاخرين اما اذا فشلوا فى حل تلك المشكله بانفسهم فعليهم عرض الطفل على الاطباء المتخصصين لتحديد سبب المشكلة و العمل على حلها فى سن مبكرة .

19-لا يكاد منزل يخلو من مراهق او مراهقة و تلك المرحلة التى لا تخلو من الصراخ و الصوت العالى ولكن علينا ان نتفهم جيدا تلك الفترة الصعبة التى يمر بها ابنك او ابنتك حيث ان المراهق يفاجىء بتغيرات جسدية و نفسية تحدث له و يختبر مشاعر جديدة لم يشعر بها من قبل لذلك نجد ان تلك الفتره تتسم بالعصبية و التوتر وهنا ياتى دور الاسرة حيث عليكى ايتها الام ان تعطى الثقة لابنك او ابنتك المراهقة فى ان يتحمل مسؤلية افعاله حيث انه يعى تماما انه لم يعد طفلا وانه قادر على تحمل مسؤلية نفسه واذا عاملتيه على انه مازال طفلا فهذا سوف يؤدى الى فقد الاتصال و افساد لغة الحوار بينكما كما ان عليكى عدم اهانته امام الاخرين حتى لا يشعر بالحرج فهو لم يعد طفلا  كما انه فى تلك المرحلة يكون لديه حساسية فى تعامله مع الاخرين وكيفيه تقبل من حوله للتغيرات التى تحدث له

20-عليكى تنبيه ابنك فى تلك الفتره ان يحذر  من بعض الامور مثل التدخين و المخدرات والبلوغ ولكن ليس بلغه الامر بل باسلوب حوار هادئ يتمتع بالصبر والقدرة على الاصغاء له والتفاوض معه وذلك لاجل الوصول الى نقطه تفاهم بينكما تستطيعين من خلالها توصيل الفكره له وان يتفههما ويتقبلها

21-وعليكى ان تحترمى خصوصية ابنك واو ابنتكى المراهقة ولا باس من الاطمئنان عليه من حين لاخر لكن دون اقتحام تلك الخصوصية او تشديد الرقابه عليه لانه حتما سيشعر بضيق من ذلك وينتج عن ذلك المزيد من الاسرار التى لن تتمكنى من معرفتها.

22-ولكن عليكى ايتها الام الا تنسى الاعتناء بنفسك جيدا لان اهتمام الام بصحتها الجسدية والنفسية من شانه ان ينعكس على باقى الاسرة.

23- عليكى ان تخصصى وقت يوميا لكى تمارسى فيه الرياضة وذلك للحفاظ على رشاقتك ولياقتك البدنية.

24- عليكى العنايه ببشرتك من خلال استخدام الماسكات الطبيعية التى تجدد خلايا البشرة وتاخر ظهور التجاعيد مثل ماسك الصبار حيث انه يعمل على تحفيز ماده الكولاجين مما يساعد على مرونه الجلد كما يمكنك استخدام هلام الصبار مخفف بالماء كتونر رائع للبشرة.

25-كما انه عليكى ان تثابرى على ممارسه الهواية التى تحبينها وكنتى تمارسيها قبل الانخراط فى الحياة الاسرية لكى تحققى ذاتك  وتجددى من حياتك ولا تشعرى بالملل.

26-اما اذا كنتى ام عاملة فعليكى ان توازنى بين حياتك العملية و حياتك الاسرية و مفتاح تحقبق تلك الموازنة هنا هو تنظيم الوقت . فمثلا عليكى اعداد الطعام ليلا بعد نوم الاطفال او فى الصباح الباكر قبل ذهابك الى العمل لكى يكون لديكى وقت انتى و اسرتك من بعد تناول وجبة الغداء واخذ قسط من الراحة حتى تستعيدوا نشاطكم ويكون لديكى الوقت والطاقة لتساعدى الاطفال فى واجبتهم المدرسية.

27-عليكى تخصيص وقت لزوجك وعدم اعطاء كل وقتك للاهتمام بالبيت والاطفال لانك اذا فعلتى ذلك فانه سوف يؤدى مع الوقت الى ضعف تدريجى فى روابط الاتصال بينك وبين زوجك وابتعاد المسافة بينكما حيث انه مع تكريس كل وقتك وطاقتك للاطفال واشغال المنزل ذلك سوف يؤدى الى شعور الزوج بالوحدة وسوف يقضى معظم وقته خارج المنزل ولتتجنبى ذلك عليكى ان تعملى على المحافظة على لغه التحاور مع زوجك مثل ان تساليه كيف سار يومه عند رجوعه من العمل .

28-رب الاسرة او عائل الاسره له دور او نصيب فى تحقيق الصحة الجسدية و النفسية لباقى افراد الاسرة فهذه المهمه لاتقتصر على الام فقط حيث انه من السلبية الشديده ان يعتقد الاب ان دوره يقتصر على العمل خارج المنزل فقط ثم العوده للمنزل دون المساهمة بدوره فى مشاركه الام فى معرفه العالم الذى يدور حوله ابنائهم .

29- على الاب ان يقوم بتخصيص وقت كافى للابناء  للتحدث معهم ومشاركتهم فى بعض النشاطات المختلفة و ذلك من شانه ان يعطى للام مساحه من الوقت والراحه لكى تستعيد طاقتها .

30-الحرص على وجود مساحة زمنية ترفيهية ثابتة يشترك فيها جميع افراد الاسرة فى القيام برحلة او نزهة او الذهاب للشاطى ءاو اى مكان اخر يكون مفضلا لديهم فذلك من شأنه تعميق الروابط بين الاباء و الابناء من انب  و الابناء و بعضهم  من جانب اخر كما انهيساعد على التخلص من ضغوط الحياة المختلفة الناتجة عن العمل و الدراسة و غير ذلك كما انه ضرورى لبناء شخصية اجتماعية سوية لدى الابناء .
اسرة سعيدة

من كل ما سبق نجد ان الحياه الاسرية السعيدة تتوقف على الرعاية الصحية الجيدة وتحقيق التوازن النفسى لجميع افراد الاسره من خلال خلق روح التعاون والمشاركه فيما بينهم حتى ينتج عن ذلك اطفال سويين نفسيا اصحاء جسديا قادرين على المشاركه فى المجتمع.

مع تمنياتنا لكم بالصحة و السعادة