النجاح . . .

تلك الكلمة الجميلةالتى ترن فى أذن كل شخص طيلة الوقت . .

من منا لا يريد أن ينجح ؟

من منا إلا و يتمنى من داخله تحقيق هدف ما أو عدة اهداف يحيا لأجلها ، فما الحياة بلا نجاحنا فى تحقيق الأهداف ؟

بداية نتسائل :

ما هو النجاح ؟

فى الحقيقة النجاح له مفهوم قد يختلف من شخص لأخر فهناك من يرى أن النجاح هو النجاح فى الحصول على وظيفة مرموقة بينما يرى آخر ان النجاح هو تكوين أسرة سعيدة بينما يعتقد ثالث ان النجاح هو تكوين ثروة بينما يرى غيرهم أن النجاح هو مجموع ما سبق !!!

و بالتالى فإن معنى النجاح مختلف من شخص لآخر لكن الجميع يتفق ان النجاح هو القدرة على تحقيق الأهداف الرئيسية فى الحياة التى تتصدر اهتمامات كل انسان و تمثل أولوياته .

 

النجاح

أهمية النجاح :

  • النجاح يكسب الإنسان ثقة فى النفس و بالتالى يصبح مؤهلاً لتحقيق نجاحات أخرى تثرى حياته و تجعلها أكثر نفعاً و إمتاعاً.
  • النجاح يرفع من روح الانسان معنويا و يجعله فى حالة نفسية بل و صحية أفضل .
  • النجاح غالبا لا يقتصر أثره على الشخص الناجح و إنما يمتد نفع هذا النجاح ليشمل المحيطين به بصور شتى .

هل النجاح فى تحقيق الأهداف هو أمر سهل ؟

الاجابة : لا .. النجاح ليس سهلا لكنه فى الوقت ذاته ليس صعباَ !!

النجاح لا يخضع لمعيار ( سهل / صعب ) لكنه يخضع لمعيار أخر أكثر دقة و حساسية .

النجاح يتوقف على عامل هام و أساسى : هل أنت مستعد لتحقيق النجاح أم لا ؟

ما معنى ذلك ؟

على سبيل المثال . لو ان طالب فى مرحلة دراسية معينة تمنى ان يتفوق على أقانه و يحقق مركزاً أولا عليهم هذا الأمر فى حقيقته ليس بالسهل و فى الوقت ذاته ليس صعبا او مستحيلا لكنه يتوقف على شىء واحد : هل هذا الطالب مستعد لأن يقوم بما يتوجب عليه فعله كى يصبح متفوقاً و يحظى بالمركز الأول ؟ و الوحيد الذى يملك اجابة هذا السؤال هو الطالب .

كثيرا ما نصادف أشخاص يبحثون عن النجاح فى مناحى شتى فى الحياة لكنهم – و بكل أسف – يضلون الطريق فتسأل أحدهم ما الذى تريده من الحياة يجيبك بكل صدق : لا أعرف !! و هو بالفعل صادق .. إنه لم يعد يعرف ماذا يريد لكثرة ترده و تشتت ذهنه و تفكيره .وهذه هى احدى عوائق النجاح .

عوائق النجاح

يحكى أنه فى وقت ما قد ذهب الطلاب الى مدرستهم فى الصباح الباكر حيث وجدوا معلمهم واقفاً فى انتظارهم وقال لهم : اليوم سأخبركم عن السبب الحقيقى فى فشل كل منكم .

ثم اصطحب كل واحدا منهم على حدة و ذهب به نحو صندوق مغلق و قال له : افتح هذا الصندوق و انظر بداخله لتتعرف ما هو سبب فشلك . كان كل منهم يفتخ الصندوق و ينظربداخله ليجد ان الصندق به مرآة عاكسة تعكس وجه من ينظر فيه !!! بمعنى أن من ينظر داخل الصندوق لايرى سوى نفسه !!

نعم .. هكذا أراد المعلم الحكيم ان يعلم طلابه أن كل واحد مسئول عن نفسه و عن نجاحه و عن فشله . وبالتالى لا تلوم الأخرين . حتى و إن كنت ترى أنهم قد أخطأوا فى حقك أو قصروا معك فهذا لا يعنى أنك لست المسئول الرئيسى عن نفسك و عن حياتك و بإمكانك تغير من وضعك او تعدل ظروفك بطرق لا نهاية لها .

و من أهم الطرق للتغلب على عوائق النجاح ما يلى :

  • تغيير المكان الذى تلاقى فيه ضيق أو تعنت .
  • تغيير العمل الذى لا يناسبك و البحث عن أخر يناسبك .
  • الانتقال الى مكان يتوافر فيه مقومات النجاح .
  • الاستعانة بالاصدقاء او المعارف إن أمكن .
  • الصبر على الوضع الذى لا تتحمله ومعرفة أنه سيتغير لا محالة فدوام الحال محال .

خطوات النجاح

1 – تحديد الهدف المقصود أو العمل المراد اتمامه و النجاح فيه. و غالبا ما تكون هذه هى أصعب جزئية فى الأمر كله .إذ لا بد من اتخاذ القرار و تحديد الوجهة بصورة صحيحة و إلا سيكون كل ما ترتب عليها جهد ضائع و عمل لا قيمة له .

لابد أن يكون الهدف متناسباً معقدرات و طموحات الشخص ومواهبه و حبذا لو متماشياً مع خبراته المعرفية او ثقافته او دراسته .

على العكس من ذلك ليس من المنطقى أن تكون هناك رغبةفى تحقيق النجاح فى مجالبعيد كل البعد عن قدراته المعرفية او اهتماماته الشخصية و كثيراً مايحدث ذلك عندما يتدخل الأهل أو غيرهم فى تحديد نوع الدراسة او الوظيفة للشخص دون رغبة منه فتكون النتيجة انه لا يحقق النجاح فيها . لذا كان ضرورياً تحديد الهدف بدقة و وضوح و عقلانية ثم بعدها ننتقل الى الخطوة التالية .

2 – البحث و التدقيق فى كل ما يتعلق بالأمر على أن يبدأ بمعرفة معلومات اساسية عنه ثم معلومات أكثر تفصيلاً .

3 – البحث الميدانى على أرض الواقع و يقصد به أن يلتقى او يتواصل مع كل من لهم خبرة فى هذا الامر او المجال و استطلاع الأمور و الأحوال منهم و لا بد أن يكون التواصل مباشر قدر الامكان و الا يكتفى بالمعلومات القديمة او المبهمة و الأخبار المتواترة عن أشخاص عدة .

4 – البدء فى العمل المرجو اتمامه او النجاح فيه و يكون البدء بعزيمة قوية و الاداء بصورة تدريجية كى لا يمل او ينهك سريعاً .

5 – الإستعداد للفشل !! نعم . اذا أردت النجاح فعليك أن تتحمل طعم الفشل مرة أو أكثر خلال رحلتك صوب النجاح . و هناك مقولة شهيرة تقول : أن الفارق الجوهرى بين الناجح و الفاشل أن الناجح يثابر على المحاولات مرة تلو الأخرى بينما الفاشل يكتفى بمحاولة واحدة و لا يكررها .

6 – تعلم من دروس الفشل . عند إخفاقك فى أمر ما أثناء مسيرتك نحو تحقيق الهدف ، لا تنفعل أو تيأس و تتوقف . بل تمهل قليلاً و ادرس الموقف و تبين وجه الخطأ و اعترف به لنفسك .

7 – لا تتكبر او تصر على تبرير الخطأ او تلصق الاتهامات بالأخرين فأنت وحدك المسئول عن نفسك .

8 – واظب على رحلة التعلم باستمرار و تحصيل كل معلومة جديدة تفيدك فى المجال أو الطريق الذى تسير فيه .

9 – العمل الجماعى ضمن فريق كثيراً ما يكون حافزاً لأداء أفضل بشرط توافر الفريق الناجح المؤهل لذلك .

10 – استثمر موهبتك أو مواهبك سواء كنت مثلا تجيد مهنة معينة مثل اعمال الكمبيوتر او مهارة لغوية او غير ذلك قد يفيدك فى أى لحظة و أنت على طريق النجاح .

 

succ

 

11 – تقييم الأداء بصورة دورية . من حين لأخر قم بوضع اهداف مرحلية و عندما تحقق تلك الأهداف ستشعر أنك حققت جزء من النجاح و هذا الأمر سيدعمك كثيراً نفسياً .

12 – عدم الاستغراق فى اى عمل زيادة عن الحد بحيث يصبح هو الشغل الشاغل الأكبر و يتسبب لك فى قطع صلتك بأسرتك مثلا او خسائر فى أعمالك الأخرى .

13 – تنظيم الوقت على مدار اليوم بحيث يكون هناك وقت للعمل و اخر للدراسة او القراءة و اخر للراحة او النوم و وقت مخصص لتناول الطعام و السمر مع أفراد العائلة .

14 – اهتم بصحتك جيدا سواء الصحة الجسدية أو النفسية . كلما كنت سليمبدنيا و نفسياً كلما كنت أقرب إلى النجاح .

15 – كلما سمحت الظروف كافىء نفسك بشىء تحبه و ليكن رحلة أو نزهة أو شراء مقتنيات بسيطة لكنك تحبها .

16 – كلما ضعفت عزيمتك تذكر تلك اللحظات التى حققت فيها نجاحات سابقة فى أى منحى فى الحياة و اجعل من تلك اللحظات وقودا يشعل حماسك مرة أخرى .

17 – ما حك جلدك مثل ظفرك . اعتمد على نفسك و لا تركن إلى الغير إلا فى أضيق الحدود .

18 – كن متسامحاً قدر الإمكان و التمس للأخرين أعذارهم فى حال ان لم تكن منهم العو المطلوب فكل إنسام مشغول بأمورحياته و شئونه الخاصة

19 – كلما توافر لديك قدر جيد من المعرفة فى مجال ما سواء مجال درسى او مشروع ربحى او غيره فاحرص على تعليمه للاخرين لأجل نفعهم و لأجل ان تتصلب تلك المعلومات فى رأسك و تصبح جزءا من حياتك .

20 – خلال مسيرتك فى تحقيق النجاح احرص كل الحرص ألا تؤذى أحد أو تضر بأحد أو تظلم أحد لأن كل هؤلاء سيعملون بكل طاقتهم على إفشالك و سد طرق النجاح عليك بل اعفو و اصفح و كن معواناً كريماً تجد الأبواب مفتوحة أمامك متى وصلت إليها .

هذه خطوات سريعة و بسيطة تكفل لك النجاح بإذن الله تعالى و هناك مقولة أخرى بسيطة جدا يقدمها البعض على أنها توليفة للنجاح و تتلخص فى ثلاث كلمات :

إقرأ ..

جرب ..

تعلم من أخطائك …

 

 

success

 

 

مع خالص تمنياتنا للجميع بالتوفيق و النجاح