تعتبر التهابات المسالك البولية واحدة من اكثر الاعراض شيوعا التى تصيب النساء أكثر من الرجال و يزداد احتمالية الاصابة بالتهابات مجرى البول لدى الحوامل من 2 الى 3 مرات أكثر من غيرهن و يرجع ذلك الى :

  • نقص المناعة بصورة نسبية خلال فترة الحمل .
  • بعض الالتهابات المهبلية المصاحبة للحمل قد تنتقل الى الجهاز البولى .

 


أعراض التهابات مجرى البول و المسالك البولية فى الحوامل :

  • ألم فى منطقة ما فوق السرة
  • صعوبة فى التبول
  • حرقان اثناء التبول
  • كثرة عدد مرات التبول
  • تغير فى لون البول .

و هنا يجدر الاشارة الى وجود نوع خاص من تلك الالتهابات و التى تتميز بكونها عديمة الاعراض تماما حيث يكون هناك ميكروبات او صديد فى قناة مجرى البول و لكن لا تشعر المرأة بأى شىء على الاطلاق و من هنا تأتى أهمية الكشف الدورى و المتابعة الطبية خلال فترة الحمل .

مضاعفات التهابات مجرى البول لدى الحوامل :

  • التهابات حادة بالمثانة
  • التهابات بالكلى ” حادة أو مزمنة “
  • انتقال الميكروبات الى الجنين مما يشكل خطر على صحته بعد الولادة

تشخيص التهابات المسالك لدى الحوامل :

كما أشرنا أنه فى الكثير من الحالات تمر الحالة مرور الكرام دون الشعور باى اعراض و من ثم فإن الكشف الطبى بشكل دورى لدى الطبيب المتخصص هى السبيل  الامثل لتشخيص الحالة . و قد يطلب  الطبيب اجراء بعض التحاليل و الفحوصات الطبية مثل :

  • تحليل بول كامل ” قد يظهر صديد فى البول “
  • عمل مزرعة بول ” لتعين و معرفة نوع الميكروب او البكتيريا “
  • اشعة موجات فوق صوتية ” سونار ” على الكلييتين و المثانة .
  • تحليل سرعة ترسيب الدم .

علاج التهابات مجرى البول فى الحوامل :

عادة ما يكون العلاج بسيطا و يعتمد على تناول السوائل بالاضافة الى وصف علاجات مطهرة للمسالك البولية مع العلم أنه ليس كل العلاجات يمكن تناولها اثناء فترة الحمل و بالتالى لا يمكن وصف تلك العلاجات او تناولها الا تحت اشراف طبيب .

كيفية الوقاية من التهابات المسالك البولية خلال فترة الحمل :

  • تناول السوائل بوفرة
  • الكشف الدورى
  • عدم الافراط فى تناول الاملاح

مع خالص تمنياتنا بالصحة و السعادة .